آخر المستجدات
الزعبي يواصل إضرابه المفتوح عن الطعام.. وعائلته تطالب بإصدار حكم نهائي خلافات حادة مع الوزير تدفع العمري لتقديم استقالته من النقل البري اعتقال الناشط المشاقبة أثناء زيارة شقيقه المعتقل التلهوني لـ الاردن24: قرار الداخلية جزء من حلّ مشكلة المتعثرين.. ونأمل بتطبيق "الاسوارة الالكترونية التربية لـ الاردن24: خطة لانشاء مجمعات رياض أطفال.. ومخاطبات لتأمين جزء من الرواتب وفد العمل إلى ألمانيا يثير تساؤلات عديدة.. والبطاينة لـ الاردن24: الحكومة لن تتحمل كامل النفقات منخفض جوي يؤثر على المملكة غدا وثلوج فجر الجمعة متحدثون لـ الأردن24: ترخيص جامعات طبية خاصة سيرهق القطاع.. والأولى دعم الجامعات الرسمية المالية: زيادات الرواتب ستصرف الشهر الجاري مواطنون يشترون الكاز بالزجاجة.. وسعيدات لـ الاردن24: على الحكومة بيعه بسعر الكلفة الرزاز يغادر إلى دافوس وأيمن الصفدي رئيساً للوزراء بالوكالة التعليم العالي: استقالة أمين عام الوزارة تمت بناءً على طلبه تجمع اتحرك يستهجن قيام نائب أردني بإجراء مقابلة على قناة صهيونية الأمن يعلن حالة الطرق لغاية الساعة الخامسة - تفاصيل عودة المعشر إلى أحضان مجلس الأمّة.. لشو التغيير؟! الرهان الأخير.. #غاز_العدو_احتلال تحدد سبعة مقترحات للنواب لالغاء اتفاقية الغاز هيومن رايتس: السلطات الأردنية كثفت اعتقالات النشطاء السياسيين ومعارضي الفساد منع التكسي الأصفر من التحميل من وإلى المطار والمعابر - وثيقة الأطباء تحدد آلية اضراب الأحد: يوم واحد ومهلة ثلاثة أيام - وثيقة الكلالدة لـ الاردن24: ثلاثة سيناريوهات حول موعد الانتخابات النيابية القادمة

الطفايلة في مسيرة المتعطلين عن العمل: إذا ما بتسمعونا.. عالرابع بتلاقونا

الاردن 24 -  
لليوم الثاني والعشرين على التوالي، يتواصل اعتصام المتعطلين عن العمل من أبناء حيّ الطفايلة في العاصمة عمّان، أمام الديوان الملكي، للمطالبة بتنفيذ الوعود الرسميّة، التي كانوا قد تلقّوها منذ شهر نيسان الماضي، بتأمين فرص عمل تضمن لهم ولأسرهم حياة كريمة.

وطاف المحتجون شوارع وسط البلد بهتافات تنقد السياسات الإقتصاديّة للحكومة، وتطالب بتلبية مطالب المتعطلين عن العمل. كما انتقد المشاركون دور المجلس النيابي غير الفاعل، ولوّحوا في ذات السياق بتصعيد احتجاجاتهم.

وردّد المشاركون هتافات منها:

إذا ما بتسمعونا.. ع الرابع بتلاقونا
حكومتنا الرشيدة.. صفينا ع الحديدة
بقولوا عنا نواب.. لد ع حال الشباب
وصلناهم للمجلس.. والمجلس مش متأسس
بطلوا يعرفونا.. وتحت القبة باعونا
واحنا عيال الحراثين.. ما معنا ولا مليم
واحدنا يسوى مية.. خفوا علينا شوية
يا عالم اسمعونا.. بدنا نشكي همومنا
احنا الأسسنا عمان.. يللا نمشي عالديوان
ما وصلوا الرسالة.. هي زادت البطالة
لحد الآن ساكتين.. عالسلمية محافظين
الله يحمي دركنا.. متحملين وضعنا
ومن الطفيلة الأبية.. للأمن تحية

وينتقد المحتجون التنصّل الرسمي من وعود سبق وأن تعهّد بها المسؤولون لأبناء الحيّ، مستهجنين في ذات السياق تجاهل مطالبهم المشروعة، والتخلّف عن لقاءات كان من المفترض عقدها لمعالجة المسألة. كما أعربوا عن استغرابهم عدم التفات الديوان الملكي إليهم.

ورفع المعتصمون سقف هتافاتهم إلى المطالبة باجتثاث الفساد واسترداد مؤسّسات الدولة، مشدّدين على أن السياسات الإقتصاديّة الخاطئة هي السبب الرئيس في تفشّي أزمة البطالة.

كما تساءل المتعطلون عن العمل من أبناء حيّ الطفايلة عن دور مؤسّسات حقوق الإنسان، مشدّدين على أولويّة الالتفات إلى قضيتهم ومشكلتهم، مؤكّدين استمرار مطالبهم بفرص عمل تحافظ على كرامتهم.