آخر المستجدات
نقابة المعلمين تطالب بإعادة صرف العلاوة بأثر رجعي وتلوح بالتصعيد التنمية : دور الحضانات تتحمل مسؤولية فحص كورونا للعاملين فيها فقط. إلى رئيس الوزراء: إجراء لا مفر منه لاتمام السيطرة على الوباء عبيدات يشدد على ضرورة الالتزام ببروتوكولات السلامة العامة في كافة المؤسسات السماح بتقديم الأرجيلة في الأماكن المفتوحة تعديل ساعات عمل باصات النقل ابتداء من الأحد واشنطن تعلن عن مساع لاستئناف المفاوضات بين فلسطين وإسرائيل مواطنون يشكون رفع أسعار الدخان.. والضريبة تنفي وجود أي تعديلات رفع الحجر عن آخر منزل في منطقة الكريمة نهاية الأسبوع جابر: ننتظر رد ديوان التشريع والرأي لاستكمال تعيين الأطباء إحالة أشخاص أصدروا تصاريح مرور للغير بمقابل مادي الى القضاء مجابهة التطبيع تطالب الأردنية بمحاسبة المسؤولين عن ورشة تطبيعية استضافتها الجامعة اتحاد طلبة الأردنية يطالب بتحقيق عاجل في استضافة الجامعة ورشة تطبيعية برعاية رئيسها العضايلة: لا قرار بخصوص الايجارات.. ولم ندرس اعادة علاوة موظفي الحكومة.. وسنعود للحظر في هذه الحالة 53 عاما على "النكسة".. وما زال الاحتلال الإسرائيلي مستمرا تأخير برنامج توزيع المياه عن مناطق في الشمال بسبب انقطاع الكهرباء - اسماء المناطق بقرار من المحافظ.. استمرار توقيف صبر العضايلة لليوم الثاني اسماعيل هنية: الأردن في عين العاصفة.. والضمّ يهدد المملكة كما يهدد فلسطين جابر يوضح حول شروط فتح المقاهي والعودة إلى الاغلاقات ودوام الفصل الصيفي وموعد وصول لقاح كورونا التربية: استكمال اجراءات النقل الخارجي للمعلمين الشهر القادم.. واستقبلنا 3940 طلبا

فيروس كورونا: ما وحدة العناية الفائقة؟ ومن يتلقى العلاج فيها؟

الاردن 24 -  

يرقد رئيس الوزراء البريطاني بوريس جونسون الآن في وحدة العناية الفائقة بمستشفى سان توماس في وسط لندن.

وبحسب بيان صادر عن مكتبه، تم نقل رئيس الوزراء إلى العناية الفائقة في إجراء احترازي بناء على توصية الأطباء في حالة احتياجه إلى رعاية طبية أكثر تخصصا.

ما المقصود بالعناية الفائقة؟

وحدات العناية الفائقة هي أجنحة متخصصة تم إنشاؤها لتقديم العلاج والمراقبة الحثيثة للمرضى الذين يعانون من أمراض خطيرة جدا للاعتناء بهم في أجزاء أخرى من المستشفى.

هذه الوحدات مُخصصة لعدد أقل من المرضى وبها عاملون كثر مقارنة بأجزاء أخرى من المستشفى لتقديم العناية الشخصية عندما تكون مطلوبة.

وهي مُجهزة بمعدات مراقبة متطورة.

من يحتاج إلى العناية الفائقة؟

هناك أسباب مختلفة كثيرة توضح لماذا قد يحتاج شخص ما إلى هذا النوع من العناية.

بعض المرضى يحتاجون إلى العناية الفائقة من أجل التعافي من المرض. وبعضهم يحتاجها في أعقاب تعرضهم لصدمة صحية حادة، مثلا بعد حادث مروري في الشارع.

نقل رئيس الوزراء إلى هناك كإجراء احترازي لأن أعراضه المتعلقة بإصابته بفيروس كورونا لم تتحسن.

 

ونُقِل إلى مستشفى سان توماس يوم الأحد بسبب أعراض مستمرة، بما في ذلك إصابته بحمى.

ويمكن لوباء فيروس كورونا أن يهاجم الرئتين ويبدو أن رئيس الوزراء يعاني الآن من صعوبات في التنفس، بالرغم من عدم تركيب بعد جهاز تنفس اصطناعي له.

ما طبيعة العناية التي يتلقاها؟

ليس كل مريض مصاب بفيروس كورونا في وحدة العناية الفائقة يحتاج إلى جهاز تنفس اصطناعي لضمان استمرار تنفسه.

بعض المرضى في العناية الفائقة قد يُركب لهم جهاز دعم التنفس يسمى "ضغط مجرى الهواء الإيجابي المستمر" والذي يستخدم ضغطا خفيفا لدفع الأوكسجين إلى الشعب الهوائية بواسطة قناع. قد يكون المرضى واعين لا تحت تأثير التخدير، بخلاف أولئك الذين يحتاجون إلى جهاز تنفس اصطناعي.

كيف تعمل أجهزة التنفس الاصطناعي؟

تُركب للمرضى في العناية الفائقة أجهزة مختلفة كثيرة عن طريق الأنابيب، والأسلاك، والكابلات، بهدف مراقبة كيفية تكيف أجسامهم.

ويمكن إعطاؤهم أدوية في منطقة الوريد، وعلاجات داعمة أخرى بما في ذلك التغذية.

ولمستشفى سان توماس خبرة في علاج مرضى فيروس كورونا في وحدة العناية الفائقة. وفي الحالات الخطيرة للغاية، يمكن استخدام جهاز إنعاش يسمى "الأكسجة الغشائية خارج الجسم" ويعوض بعض وظائف القلب والرئتين. هناك عدد قليل من هذه الأجهزة في بريطانيا.

التعافي في وحدة العناية الفائقة

بمجرد تحسن مريض معين بما فيه الكفاية، يُنقل من وحدة العناية إلى جناح آخر في المستشفى. وهذا يتيح إعطاء السرير لمريض آخر يحتاج إليه بشكل عاجل.

بعض المرضى يمكن أن يغادروا المستشفى بعد أيام قليلة، لكن بعضهم الآخر قد يضطر إلى البقاء هناك لمدة أسابيع أو شهور.

بي بي سي

 
 
 
Developed By : VERTEX Technologies