آخر المستجدات
مهندسو الطفيلة ومادبا يغلقون أبواب فروع النقابة بالجنازير احتجاجا على انهاء خدمات موظفين: نصفية حسابات مليحان لـ الاردن24: السعودية صادرت 66 رأس ابل أردنية عبرت الحدود.. وعلى الحكومة التدخل مختبرات الغذاء و الدواء توسع مجال اعتمادها قعوار لـ الاردن24: اجراءات الرزاز ضحك على الذقون.. والحكومة تربح أكثر من سعر المنتج نفسه! المومني تسأل الحكومة عن المناهج توق لـ الاردن24: لا توجه لاجراء تغييرات على رؤساء الجامعات أو مجالس الأمناء حتى اللحظة مصدر حكومي: الاجراءات الاسرائيلية الأخيرة انقلاب على عملية السلام.. ونراقب التطورات توضيح هام حول اعادة هيكلة رواتب موظفي القطاع العام رغم مساهمته بـ 4 مليارات دينار سنويا .. تحفيز حكومة الرزاز يتجاهل قطاع السياحة! الأمن يبحث عن زوج سيدة عربية قتلت بعيار ناري وعثر بمنزلها على أسلحة نارية ومخدرات رغم الأجواء الباردة: تواصل اعتصام المعطلين عن العمل في مليح.. وشكاوى من التضييق الأمني ابو عزام يكتب: نحو إطار تشريعي لتنظيم العمل على تنفيذ التزامات المعاهدات الدولية نوّاب لـ الاردن24: الأردن يواجه تحديات تاريخيّة تستهدف أمنه وكيانه.. وقفة احتجاجيّة أمام التربية السبت رفضا لمناهج كولنز الحكومة: دمج وإلغاء المؤسسات المستقلة يتطلب تعديلا لتشريعات ناظمة لعملها بينو ينتقد "اللهجة الدبلوماسية الناعمة" للأردن بعد قرار نتنياهو الداخلية تلغي مؤتمر السلام بين الأديان وتضاربات في رسائل الجهة المستضيفة تكفيل رئيس فرع نقابة المعلمين في الكرك قايد اللصاصمة وزملائه ذنيبات والعضايلة الشوبكي يكتب: الأردن غير مكتشف نفطيا.. واسئلة حول حقل الريشة الداخلية لـ الاردن24: دخول حملة الجنسيات المقيّدة محدد بشروط تضمن عدم الاقامة في المملكة
عـاجـل :

فوائد القرفة

أحمد حسن الزعبي

بما أن الكلام في السياسة «ممنوع»، وفي الاقتصاد «مكروه»، وعن الفاسدين «محرّم»، وعن التخبيص الوطني «حسب المزاج» ..وبما ان كثرة تناولنا « لكل ما سبق» بات يسبب «نفاخ»رقابي و» مغص» رسمي..و»سعال» سياسي...فقد وجدت نفسي مضطراً للهروب من «قرف» السياسة والكتابة عن القرفة، مع علمي المسبق ان الفرق بين «القرف» و»القرفة» تاء مربوطة بنقطتين، وأفواه مربوطة بنقاط كثيرة:
القرفة:
هي لحاء نبات شجرة دائمة الخضرة استوائية كثيفة يمكن أن يصل ارتفاعها من عشرة إلى أربعين متر.موطنها سريلانكا لكن أيضًا تزرع في جنوب شرق آسيا، وأمريكا الجنوبية والهند الغربية.من فصيلة السمروبيات، ساقها منتصبة تعلو 3 ـ 5 أمتار، الأوراق متعاقبة مركبة، والأزهار صفراء صغيرة، والثمرة صغيرة تشبه القرنفل.تحتوي قشور القرفة على زيوت طيارة حيث تصل نسبتها إلى 4%،
فوائد القرفة:
تستخدم شربا في علاج فطريات الكنديدا البيضاء،و تفيد في علاج الإسهال لأنها مطهره قابضة و ذ.م.م، تقلل من انتفاخات الأمعاء، وفي علاج الإلتهابات البولية الميكروبية، و في علاج الشد العصبي، وتحسن الذاكرة، وتساعد في علاج نزلات البرد وطلوع جرش، تستخدم كذلك في الصداع، وحب الشباب، وحبّ الشيّاب، وعلاج جيد لــ»السيلان»، الشلل الرباعي، الدفع لرباعي، الفلاشر، تنظيم النسل، عجز الموازنة، ضم الهيئات المستقلة، وتساعد في التخلص من الالتهابات في الجسم، كما ثبت أنّ رائحة القرفة تحسن الوظائف المعرفية للدماغ وتساعد الجسم على حرق الدهون بقوة و لذلك فهي تحارب السمنة والفساد وتصلب الشرايين،وتقلل من الجلسريدات الثلاثية و الكولسترول الضار.
صدقوني لكثرة ما قرأت عن «القرفة» وفوائدها تمنيتها لو تكون رئيس الوزراء القادم.
(الراي )