آخر المستجدات
رفع العزل عن حي الإسكان وبناية مدينة الشرق بالزرقاء الفراية: قرار مرتقب يسمح بالتنقل بين المحافظات خلال الأيام القادمة صوت العمال: بلاغ الرزاز مقدمة لتسريح أعداد كبيرة من العمال.. ويثبت انحياز الحكومة لرأس المال سيف لـ الاردن24: لا موعد نهائي لفتح حركة الطيران واستقبال الرحلات الجوية أحداث مينيابوليس.. قتلى ومظاهرات في 30 مدينة أميركية ومسيرات بلندن وبرلين تقرير أممي يحذر من ضم إسرائيل أراضٍ فلسطينية الافراج عن الأستاذ الجامعي محمد بني سلامة ابلاغ عاملين في جمعية المركز الاسلامي بالاستغناء عن خدماتهم.. ودهيسات: ملتزمون بأوامر الدفاع الأوقاف تصدر تعليمات فتح المساجد: لا سنّ محدد للمصلّين.. ورفع المصاحف عن أيدي تسجيل (5) اصابات بالكورونا لقادمين من خارج الاردن.. واستثناء المحامين من نظام الفردي والزوجي التعليم العالي يقرّ بوجود مشكلات في التعليم عن بعد.. ويشكل ثلاث لجان لتقييم التجربة المرصد العمالي: البلاغ الحكومي كرس سياسة تخلي الحكومة عن مسؤولياتها في دعم الاقتصاد الحكومة تقرر رفع أسعار البنزين بمقدار (5- 5.5) قرشا لشهر حزيران التربية تبدأ استقبال طلبات العمل على حساب التعليم الإضافي - رابط الكيلاني يحذّر الحكومة من عدم القدرة على توفير مطاعيم الانفلونزا والأمراض الموسمية المركزي يوافق على طلبات قروض بقيمة 233 مليون دينار لدعم الشركات الصغيرة والمتوسطة استثناء المحامين من نظام الزَّوجي والفردي اعتبارا من الاثنين.. والسماح بتنقلهم بين المحافظات خبراء لـ الاردن24: بلاغ الرزاز الأخير يعزز انتهاك حقوق العمال ويتركهم في صراع مع أصحاب العمل الخطوط القطرية تستأنف رحلاتها إلى مطار الملكة علياء في 19 حزيران العوران لـ الاردن24: الحكومة تضع القطاع الزراعي في آخر أولوياتها.. والرزاز لم يلتقِ المجلس الزراعي منذ عامين

فنجاني والبصّار

كامل النصيرات

يا ولدي : هاتِ الفتجان سأفتحُ ..بصّارٌ يعرفُ أوجاعك..! يا لهو اللهوي ..ما هذا ..؟ سيجارة قهرٍ تشعلها بالماء و أنت مريضٌ جداً ..!! تفسير السيجارةِ صوتٌ مخنوق مدهونٌ بالدمعة ؛ والقهر سماءٌ واسعةٌ ؛ و الماءُ: العطشُ الساكنُ فيكِ على مدّ العمرِ وأما المرضُ اللاعبُ فيك فذاك حذاؤكَ في الدنيا ..مهما تركضُ في كلّ جهاتك سوف تعاني خطواتك من طبْعِ حذائك..!

انظرْ ..في فنجانك ..قرمزْ قربي ..ركّزْ في هذي الجهةِ المملوءة تعريجاتٍ ..أترى ذاك الخطَ المتشعِّب والنقطةَ في منتصف الدرب.. تحاولُ هذي النقطةُ أن تكبر ..ركّزْ..وتحاول أن تمنعَ خطَّكَ من ألفِ مرورٍ نحو الطابور و نحو التعويض و نحو الدّكانِ و نحو الأغوار و نحو المسؤولين جميعاً ..تحاول أن تمنعك من نحو الأنحاء ..! وأنت تقاومها ..تبعد عنها ..تتبعُكَ..تُلقي أسلحةً متفجرةً في دربك ..!! انظر ..ركّزْ ..ها أنت تُغمِّضُ عينيكَ و تمشي..! تلك النقطة يا ولدي ..لم أرها قَبْلاً في تبصيري رغم الخبرةِ ..هذي النقطةُ لا أعرف كيف أفسِّرها ..لكنّي أنصحُكَ الآن الآن و ليس غداً أن تُكثرَ من أكل البيضِ وشرب البيبسي وقتَ الجوع ؛ وهذا من باب الحيطةِ لا أكثر..!

يا ولدي ..منذ الآن سأعتزلُ التبصيرَ ..لقد عقّدتَ جدود جدودي ..! ما هذا ..؟ لا يمكن هذا ؛ لا يمكن هذا ..!!

و انتفضَ البصّارُ كملدوغٍ ..أمسكَ فنجاني ..ورماه من الشبّاكِ كَمَنْ يبعدُ ناراً عنه ..وكان يقول بصوتٍ مرتجفٍ : يلعن شرفي إن عُدتُ إلى التبصير ..أبيعُ العلكة منذُ الآن ولا أقرأُ فنجاناً ..حرّوماً برّوماً..!
(الدستور )

 
Developed By : VERTEX Technologies