آخر المستجدات
مؤتمر سلامة حماد والقيادات الأمنية.. تمخض الجبل فولد فأرا.. الاحصاءات تؤكد ارتفاع نسبة التضخم بواقع ٠.٥٪ مصدر لـ الاردن24: البترول الوطنية تبيع غاز الريشة للكهرباء الوطنية.. وتحقق أرباحا لجنة السلامة العامة تخلي مبنى من ساكنيه في ضاحية الرشيد البطاينة ل الاردن٢٤: قرارات جديدة ستخفض البطالة الاسبوع القادم اعتقال الناشط حسين الشبيلات اثناء زيارته الدقامسة سؤال نيابي حول الاندية الليلية يكشف عدد العاملات المرخصات فيها.. والعرموطي يطلب نقاشه الخارجية تستدعي سفير الاحتلال الاسرائيلي لدى الاردن احتجاجا على الانتهاكات في الاقصى التعليم العالي تعلن بدء تقديم طلبات التجسير اعتبارا من الاثنين - تفاصيل الامن يثني شخصا يعاني اضطرابات نفسية عن الانتحار في مستشفى الجامعة - فيديو العبادي يكتب: عن اية ثقافة نتحدث.. فلنقارن جمهور الفعاليات الثقافية بالحفلات الغنائية! الجمارك تضع اشارة منع سفر على عدد من أصحاب مكاتب التخليص.. وأبو عاقولة يطالب برفعها 23 ناديا ليليّا في عمان.. ووزير الداخلية: ما جرى مؤخرا يحدث في جميع دول العالم النواب يسمح بتعديل بطاقة البيان للمنتجات المخالفة.. واعادة تصدير المنتجات المخالفة إلى غير بلد المنشأ خالد رمضان ينسف مزاعم الحكومة بخصوص تعديلات قانون المواصفات: 80% من دول العالم تشترط بلد المنشأ بني هاني لـ الاردن24: انهاء ظاهرة البسطات نهاية الشهر.. ولن نتهاون بأي تجاوزات من قبل الموظفين البستنجي: الخزينة خسرت 225 مليون دينار بسبب تراجع تخليص المركبات بـ”الحرة” الناصر ل الاردن 24 : الحكومة ستعلن عن الوظائف القيادية الشاغرة خلال الشهر الحالي المعاني لـ الاردن24: جميع الكتب متوفرة بالمدارس.. والتنسيق مستمر مع ديوان الخدمة لتعيين معلمين الخصاونة ل الأردن 24: نعمل على تطوير خدمات النقل العام وشمول المناطق غير المخدومة

فعالية البتراء.. وصف وعبرة

عبدالمهدي العكايلة


 

 
بعد دعوة منظمي الفعالية للقوى السياسية ومنها الأحزاب الأردنية قررنا المشاركة فيها التزاما مع الحالة التوافقية لمعظم الاحزاب تلك التي أثمرت رأي موحد للمشاركين حول قانون الاحزاب وقانون الانتخاب.

في الوصف كان واضحا أن هناك قرار بالمنع لكن بطريقة غير مباشرة.. فقد تم منع تجمع المشاركين في عمان.. ليقرر بعدها المنظمون تغير المكان وتسير الرحلة المكونة من حافلة كبيرة 50 راكب وسيارتي الشخصية فقط.. اثناء المسير وعبر الصحراوي تم ايقاف الحافلة على كل نقاط الدوريات الخارجية واعتقد حوالي 6 مرات.. بعد جهد وصلنا الشوبك قبل الساعة السادسة بقليل واوقفتنا نقطة للامن العام فيها افراد وضباط بعدد كبير وبرتب عالية.. ودار حديث طويل ومفاوضات دامت حوالي ساعة كانت خلاصتها منع الدخول.. لكننا ولكوننا في سيارة شخصية قررنا الاستمرار ومحاولة الحوار مع من قيل انهم متجمعون لمنع الفعالية.. المهم ان اخوتنا واهلنا واحبتنا من وادي موسى وعددهم يفوق 50 شخص وعند مثلث الهيشة وقبل السلام عليهم اكرمونا بالضرب لنا وللسيارة فكان نصيب زميلي أ. محمود الدقور بكسين تحت العين وسيارتي تطعيج بالاقدام والعصي.. عندها عدنا ادراجنا واوصلنا ما حدث لاخواننا في الحافلة وقرر المنظمون العودة بعد عمل وقفة على جانب الطريق خارج الشوبك.. وهنا يشهد الله انني واخي محمود وبعد حديث لاحق بيننا لانحمل في قلوبنا الا المحبة لاهل وادي موسى ولم يؤثر ما حدث بمقدار واحد بالالف في محبتهم.

اما في العبرة

_تنظيم الفعاليات يجب أن يأخذ الشكل القانوني الكامل ويتم ترتيب كافة الاجراءات بدقة.
_الاحزاب والقوى السياسية يجب أن تعي دور الدبلوماسية مع المجتمعات المحلية.. تتواصل معهم.. توضح اهدافها من الفعالية.. تراعي مصالحهم.. وتتجنب محاذيرهم.
_الاحتكاك مع رجال الأمن خطأ فادح.. والمنظمون يجب أن يكون لهم متحدث واحد بأسمهم.. كانت معركتنا مع الصهاينة واعوانهم.. وحُوِّلت مع الامن والسكان المحليين.
_الفعاليات السياسية تأتي لتحقق اهداف محددة.. وهي ادوات وليست غاية بحد ذاتها.. والادوات كثيرة ويمكن العمل على تغيير الادوات في حال الوصول لقناعة بأن بعض هذه الادوات غير مناسب او صعب
_الصهاينة لهم تأثير في البلد ولهم ادوات ولديهم قدرات للضغط علينا
_نحن بحاجة عمل العديد من اوراق السياسات حول مجتمع وادي موسى والبتراء ومصالحهم في السياحة وبالذات مع اليهود لنخرج بتقيم دقيق واقتراحات للحلول
_البلد كلها أمام مواجهات من نوع جديد مع الكيان يتطلب وحدة حقيقة بدون استثناء النظام السياسي من هذه الوحدة.. والمسؤولية مضاعفة على القوى السياسية الوطنية.


* الكاتب امين سر حزب المؤتمر الوطني - زمزم