آخر المستجدات
استطلاع: 45% من الأردنيين يفكرون بالهجرة.. و 42% يرون اسرائيل التهديد الأكبر احالة جميع موظفي التقاعد المدني ممن بلغت خدمتهم 30 عاما للتقاعد.. وتخيير اخرين بالتقاعد بيان شديد اللهجة من الشراكة والانقاذ حول مؤتمر البحرين: يستهدفون رأس الأردن في الأساس البستنجي لـ الاردن24: تراجع عائدات الخزينة من المناطق الحرة بنسبة 70%.. وعلى الرزاز زيارتنا توقيف شريك كبير والحجز على اموال اللجنة التأسيسية لشركة تعمير المعاني: الناجحون في التكميلية سيستفيدون من مكرمات "الجيش والمعلمين والمخيمات" محافظ الكرك يكشف التفاصيل والرواية الاولية لجريمة الكرك: الجاني عاد من اجازة طويلة الضفة تخرج رفضا لمؤتمر البحرين المحامون يعتصمون في قصر العدل احتجاجا على نظام الفوترة أبرز تعديلات قانون الأمانة: لا انتخاب للأمين.. وصلاحيات جديدة في الجانب الاستثماري شخص يقتل اخر ويحرق نفسه في المستشفى الايطالي بالكرك التربية لـ الاردن24: سنطبق القانون على المدارس الخاصة المخالفة.. والعقوبات تصل حدّ الاغلاق البطاينة لـ الاردن24: تعديلات نظام الخدمة المدنية لن تشمل شطب اسماء العاملين في القطاع الخاص الحكومة تدرس توسيع أوامر الصرف لمجالس المحافظات مخيم الأزرق: استبدال تقديم الخبز للاجئين بدعم نقدي شهري الإیرادات الضریبیة تنخفض 5.1 % في 4 أشهر تجار الملابس: دخلنا نفقا مظلما وحالة ارباك شديدة جراء تحويلات الباص السريع والفوترة! التهتموني لـ الاردن24: ترخيص مبدأي لثلاثة مكاتب لنقل طلبة المدارس.. و3 طلبات اخرى قيد الاجراء دعوة مئات المرشحين للتعيين من مختلف التخصصات للامتحان التنافسي الخميس - اسماء بن علي يلدريم يقرّ بخسارته ويهنئ منافسه أكرم إمام أوغلو بتصدر انتخابات بلدية اسطنبول
عـاجـل :

فشل الادارة!

م. موسى الساكت
لا ينقصنا المؤهل العلمي ولا الخبرة في هذا الوطن، بل ينقصنا حسن الادارة في مفاصل الدولة المختلفة.

 
ينقصنا التخطيط الإداري والاقتصادي السليم للخروج مما نعانيه من فشل وتراجع اقتصادي وبطالة مرتفعة.
 

عمان غرقت بالماء وقبلها غرق الاردن بالديون والسبب هو سوء الادارة!
 

اصحاب محلات في وسط البلد وبضاعة بالملايين وأضرار كبيرة لحقت بهم جراء الأمطار في ظل اوضاع اقتصادية صعبة.. من سيعوض هؤلاء عن هذه الخسائر التي فاقمت معاناتهم خلال الفترة الماضية من الركود ؟!
 

اقتصاد يعاني من عجز ومديونية كان سببها الرئيسي عدم وجود حكومة بفريق اقتصادي تدير المشهد الاقتصادي بنجاعة، فركزت على فرض الرسوم والضرائب، دون ان يرافق ذلك تعزيزا لعجلة الانتاج او تحسنا وتطورا في الخدمات المقدمة للمواطنين.. أليس هذا خللا في ادارة الاقتصاد من قبل الحكومات المتعاقبة؟!
 

فعندما تغرق عمان في كل شتاء، وعندما تزيد المديونية والبطالة مع نهاية ولاية كل حكومة.. فهذا دليل دامغ على فشل هذه الحكومات في الادارة!
 

نحن اليوم بحاجة الى قرار مصيري شجاع وتغيير حقيقي وجذري وبأسرع وقت من قبل سيد البلاد بتعاون ابناء الوطن المخلصين اصحاب الاختصاص للخروج من هذا النفق.
 

يجب علينا بداية الاعتراف بما لدينا من اخطاء، وكفانا اعادة انتاج نفس الاشخاص، فلا يوجد وزير أو مسؤول متعدد التخصصات والمهارات وكما قال احدهم لا قياس ولا عقاب ولا وثواب وهنا يكمن الخلل.
 

كفانا جوائز ترضية لهذا النائب ولذلك الوزير على حساب الوطن.. الكفاءة وحسن الاداء هما الفيصل في جميع الوظائف، والشخص المناسب في المكان المناسب، فهذا يعالج نصف الخلل ويعالج أيضاً جزءا كبير من الفساد، والشق الآخر من العلاج هو في تقييم اداء المسؤول وحساب كل مقصر.
 
 


* رئيس حملة "صنع في الاردن" وكاتب في الشأن الاقتصادي