آخر المستجدات
الفوسفات توزع أرباح على المساهمين بنسبة 20 بالمئة من القيمة الاسمية للسهم الشوحة لـ الاردن24: نريد العنب وليس مقاتلة الناطور.. واجتماع الأحد سيحدد موقفنا من "الاوتوبارك" فشل محاولات انهاء فعالية أبناء حي الطفايلة المعطلين عن العمل امام الديوان الملكي.. وتضامن واسع مع الاعتصام البستنجي لـ الاردن24: اعادة فتح المنطقة الحرة الاردنية السورية نهاية شهر أيار المقبل مصدر لـ الاردن24: ما نشر حول "تعيين سفير في اليابان" غير دقيق لماذا يتلعثم الرسميون ويبلعون ريقهم كلما تم مطالبتهم ببناء شبكة تحالفات عربية ودولية جديدة؟ صرف مستحقات دعم الخبز لمتقاعدي الضمان الأحد الاوقاف: النظام الخاص للحج سيصدر خلال اسبوعين ضبط 800 الف حبة مخدرات في جمرك جابر البطاينة: اعلان المرشحين للتعيين عام 2019 نهاية الشهر.. ولا الغاء للامتحان التنافسي.. وسنراعي القدامى أسماء الفائزين بالمجلس الـ33 لنقابة الأطباء الهيئة العامة لنقابة الصحفيين تناقش التقريرين المالي والاداري دون الاطلاع عليهما! عن تقرير صحيفة القبس المفبرك.. اخراج رديء ومغالطات بالجملة وقراءة استشراقية للمشهد الجامعة العربية: تطورات مهمة حول "صفقة القرن" تستوجب مناقشتها في اجتماع طارئ الأحد د. حسن البراري يكتب عن: عودة السفير القطري إلى الأردن بدء امتحانات الشامل غدا تجمع المهنيين السودانيين يكشف موعد إعلان أسماء "المجلس السيادي المدني" حازم عكروش يكتب: تفرغ نقيب الصحفيين مصلحة مهنية وصحفية البطاينة: واجبات ديوان الخدمة المدنية تحقيق العدالة بين المتقدمين للوظيفة العامة مركبات المطاعم المتنقلة: أسلوب جبائي جديد من أمانة عمان ومتاجرة بقضية المعطلين عن العمل

فشل الادارة!

م. موسى الساكت
لا ينقصنا المؤهل العلمي ولا الخبرة في هذا الوطن، بل ينقصنا حسن الادارة في مفاصل الدولة المختلفة.

 
ينقصنا التخطيط الإداري والاقتصادي السليم للخروج مما نعانيه من فشل وتراجع اقتصادي وبطالة مرتفعة.
 

عمان غرقت بالماء وقبلها غرق الاردن بالديون والسبب هو سوء الادارة!
 

اصحاب محلات في وسط البلد وبضاعة بالملايين وأضرار كبيرة لحقت بهم جراء الأمطار في ظل اوضاع اقتصادية صعبة.. من سيعوض هؤلاء عن هذه الخسائر التي فاقمت معاناتهم خلال الفترة الماضية من الركود ؟!
 

اقتصاد يعاني من عجز ومديونية كان سببها الرئيسي عدم وجود حكومة بفريق اقتصادي تدير المشهد الاقتصادي بنجاعة، فركزت على فرض الرسوم والضرائب، دون ان يرافق ذلك تعزيزا لعجلة الانتاج او تحسنا وتطورا في الخدمات المقدمة للمواطنين.. أليس هذا خللا في ادارة الاقتصاد من قبل الحكومات المتعاقبة؟!
 

فعندما تغرق عمان في كل شتاء، وعندما تزيد المديونية والبطالة مع نهاية ولاية كل حكومة.. فهذا دليل دامغ على فشل هذه الحكومات في الادارة!
 

نحن اليوم بحاجة الى قرار مصيري شجاع وتغيير حقيقي وجذري وبأسرع وقت من قبل سيد البلاد بتعاون ابناء الوطن المخلصين اصحاب الاختصاص للخروج من هذا النفق.
 

يجب علينا بداية الاعتراف بما لدينا من اخطاء، وكفانا اعادة انتاج نفس الاشخاص، فلا يوجد وزير أو مسؤول متعدد التخصصات والمهارات وكما قال احدهم لا قياس ولا عقاب ولا وثواب وهنا يكمن الخلل.
 

كفانا جوائز ترضية لهذا النائب ولذلك الوزير على حساب الوطن.. الكفاءة وحسن الاداء هما الفيصل في جميع الوظائف، والشخص المناسب في المكان المناسب، فهذا يعالج نصف الخلل ويعالج أيضاً جزءا كبير من الفساد، والشق الآخر من العلاج هو في تقييم اداء المسؤول وحساب كل مقصر.
 
 


* رئيس حملة "صنع في الاردن" وكاتب في الشأن الاقتصادي