آخر المستجدات
بيان هام من الدفاع المدني بخصوص الحالة الجوية إنقاذ 10 أشخاص حاصرهم المطر والبرد في الرويشد بعد شهر من انهاء خدماته.. الخصاونة يعود مديرا للبترول الوطنية تواصل اعتصام المعطلين عن العمل في المفرق.. والمشاركون يجمعون هوياتهم لتسليمها للمحافظة ارشيدات مخاطبا وزير العدل: سنقف بكلّ قوة ضدّ المسار السريع للقضايا الضمان لـ الاردن24: دراسة اكتوارية حول كلف وآثار تعديلات قانون الضمان الرزاز يعلن عن مراجعة شاملة ورفع لرواتب موظفي القطاع العام.. والطراونة يتعهد بعدم فرض ضرائب البطاينة لـ الاردن24: لا تهاون بملف المفصولين من لافارج.. والشركة ملزمة بقرارات المحكمة الحباشنة يتحدث عن تعيينات من تحت الطاولة لصالح نواب وعلى نظام شراء الخدمات وزير النقل ل الاردن 24 : نعمل على تحسين مستوى الخدمة وإعاة هيكلة الخطوط النائب المجالي يحذر البخيت من تفعيل رخصة كازينو العقبة حصر أعداد الطلبة في الجامعات الرسميّة والخاصة وإعلان موعد المنح الأسبوع المقبل مصدر لـ الاردن24: لا خطة حكومية لاستثمار أراضي الباقورة والغمر أطباء وزارة الصحة يتجهون للتصعيد والاضراب.. ويتمسكون بمطالبهم اتفاق تهدئة بين الجهاد والاحتلال في غزة.. والصحة: 34 شهيدا و111 جريحا حصيلة العدوان الارصاد تنشر تفاصيل الحالة الجوية لثلاثة ايام وتحذر الحكومة تبدأ حوارا مع المعتصمين أمام الديوان الملكي.. والمشاركون يؤكدون على "الأمان الوظيفي" بند على فاتورة الكهرباء يثير تساؤلات عبر مواقع التواصل الاجتماعي.. وذينات يوضح مزارعون يشتكون ارتفاع تقدير أسعار المياه عليهم.. ويتحدثون عن سياسة ممنهجة انتصر لزملائه الأطبّاء فكان مصيره "الكعب الدوار".. قضيّة القرالّة ووزارة الصحّة

فرنسا تؤيد بقاء حكومة الحريري وتنفيذها الإصلاحات المطلوبة من المحتجين

الاردن 24 -  
بدأت المواقف الدولية تتضح شيئا فشيئا في اليوم السادس للحراك الشعبي الذي يشهده لبنان منذ الخميس الفائت. أول الغيث، إجتماع خاص لمجموعة الدعم الدولية مع رئيس الحكومة سعد الحريري (ننشر بيانه في خبر لاحق)، ولقاء ثنائي جمعه مع السفير الفرنسي برونو فوشيه.

وقد صدر بعد ظهر اليوم الثلاثاء أول موقف رسمي فرنسي عن وزارة أوروبا والشؤون الخارجية الفرنسية وجاء فيه الآتي:" تتابع فرنسا بإهتمام كبير آخر التطورات التي حصلت في لبنان، وتدعو الى الحفاظ على سلميّة الحركات الإحتجاجية والى الإحترام التام لحق كل اللبنانيين بالتظاهر. وهي تكرر تشجيعها للحكومة اللبنانية على إنجاز الإصلاحات الضرورية بهدف السماح بإعادة انعاش الإقتصاد اللبناني وتقديم الدولة للخدمات العامّة التي تعود بالمنفعة المباشرة على جميع المواطنين اللبنانيين. تقف فرنسا الى جانب لبنان، ومن هذا المنطلق التزمنا مع شركائنا الدوليين للتطبيق السريع للقرارات التي اتخذت في إطار مؤتمر "سيدر" في باريس في نيسان 2018".

ويعني هذا البيان عمليا أن فرنسا تؤيد الإصلاحات المطلوبة ولكنها تؤيد ايضا بقاء حكومة الرئيس سعد الحريري.

وقد غرّد السفير الفرنسي برونو فوشيه اليوم على حسابه على "تويتر" قائلا: "عقدنا اجتماعا اليوم مع رئيس الحكومة سعد الحريري ونحن ندعم الإجراءات التي اتخذها مجلس الوزراء والتي تعطي الحق للمطالب المعبّر عنها. ثمة ضرورة لمتابعة تنفيذ الإصلاحات من دون تأخير وحماية أولئك الذين يعبّرون بحرية في هذا الصدد".
"مصدر دبلوماسي"- مارلين خليفة: