آخر المستجدات
البدور يسأل: أين اختفى مليونا مراجع للعيادات الخارجية خلال فترة الكورونا؟ عشية فتح الأقصى - ابعادات واعتقالات واستدعاءات لرموز دينية ووطنية مقدسية توضيح هام من ديوان الخدمة بشأن عودة موظفي القطاع العام الى العمل تسجيل اصابتين جديدتين بفيروس كورونا لقادمين من خارج الأردن الصحة توجه نصائح للموظفين.. وتدعوهم لعدم التردد في طلب الإجازات إذا اشتبهوا بالإصابة بالكورونا الشوبكي: ارتفاع كميات بيع البنزين في الأردن إلى ما قبل كورونا الأجهزة الأمنية تعتقل أستاذ العلوم السياسية محمد تركي بني سلامة ضبط 150 شخصا خالفوا تعليمات الحظر الشامل وزير الأوقاف في خطبة الجمعة: اللهم ردّنا إلى المسجد الأقصى فاتحين - فيديو الأردن لامريكا: نرفض ضم الضفة ... الضم سيشعل المنطقة على خلفية احتجاجات مينيابوليس.. “تويتر” يتحدى ترامب من جديد: تمجيد للعنف وزارة الصحة:الحجر الالزامي 14 يوما بحسب البروتوكول المعتمد من الصحة العالمية الرزاز: كورونا ليس مؤامرة.. والحكومة اخذت بغالبية توصيات لجنة الاوبئة الأمانة: رواتب الموظفين لم تمسّ.. وسنراجع قراراتنا المالية بشكل دوري فيديو.. مدينة أميركية تعيش جحيما بعد مقتل "فلويد" نقيب الاطباء: لم نسقط عضوية ممثل مكتب القدس في لجنة إدارة النقابة - وثائق وزير الأوقاف: بداية سنسمح بصلاة الجمعة فقط.. وضمن ضوابط محددة طلبة في البلقاء التطبيقية يطالبون بخفض الرسوم والغاء "الدفع قبل التسجيل" نقابيون لـ الاردن24: العبوس سجّل سابقة في تاريخ الأطباء بعدم تعيين مندوب عن القدس! القطاع الصناعة لا يدار بالفزعة.. وغرف الصناعة تنحصر فائدتها بحدود ضيقة

غزّة التي تفتتح رمضان بالشهداء

كامل النصيرات

كالعادة؛ الفلسطينيُّ هو أوّل الدم وآخر الدم؛ وغزة التي ترونها الآن وبضاعة دمائها معروضةٌ على شاشاتكم؛ كلّ شاشاتكم ؛ اشتراها الله كاملةً وهي معروضة عليك لتنخز قسماً منكم ولتقول لقسم آخر : يا لنخوتكم التي تسكن الطين، وترسم على أنفاس من تبقّى منكم لوحةً لضمير كان يسكنكم لكنه أصيب بالبلادة فسافر إلى جهة مجهولة وجاري البحث عنه..!
ها هو رمضان يداهم الأغنياء كما يداهم الفقراء؛ لكنّ مداهمة عن مداهمة تختلف عند العارفين بتفاصيل الأمور..كما تختلف عند طبقة من بعض الذين يعلّقون نياشين من فضة وذهب ولكنها في معارك بعينها تتحول إلى نياشين من ورق تصلح للتصوير واخذ السلفي..!
غزة التي ترونها الآن..فلسطينية الحُسن وفلسطينية النوايا وفلسطينية المقاومة؛ تفتتح رمضان بالشهداء؛ تقدّم لكم وجبتها الأثيرة من الصمود والمقاومة لكلّ الجوعى لبعض كرامةٍ ويسعون لإعادة الضمير إلى أرض الوطن سالماً غانماً..!
غزّة التي تقاتل؛ هي ذات غزة التي تحاصر بأمر الأعداء؛ وهي ذات غزة التي تطعن ( الصفقة) و (القرن) معاً وتؤسّس مع الرافضين معركتها الكبرى ضمن حرب التحرير..
كل عام وأمهات الشهداء بخير ..كل عام وضميركم معلوم غير مجهول..

 
 
Developed By : VERTEX Technologies