آخر المستجدات
الكباريتي يوجه نقدا لاذعا للمعشر وفريز.. ويحذر من انهيار "عامود اقتصادي": سقوط الطالب له سببان السنيد يستهجن محاولة اعتقاله اثر شكوى الملقي: طُلبت للمدعي العام وسأراجعه غدا - وثيقة د. توقه يوجه نداء إلى السلطات الثلاث: من يحمي حقّ السائق ومركبته؟!! شهر آب يمر ثقيلا على جيوب الأردنيين.. والأهالي حائرون أمام استحقاق المدارس النواب يقرّ معدل الضمان برفع سن التقاعد المبكر.. واستثناء عاملين من الشمول بتأمين الشيخوخة الكلالدة ل الأردن 24: قانون الانتخاب لايحتاج إلى تعديلات جوهرية .. ولدينا ملاحظات سنتقدم بها حال فتح القانون المعلمون يؤكدون التزامهم بقرارات النقابة والتفافهم حولها في أول أيام الدوام التربية لـ الاردن24: دفعة تعيينات جديدة لتغطية الشواغر.. والاستعانة بالتعليم الإضافي بعد حصر أعداد المتقاعدين ابو نجمة لـ الاردن24: شمول النواب بالضمان خطر على المؤسسة.. وغير دستوري المعاني يفسّر سبب عدم ظهور أي جامعة أردنية ضمن أفضل (1000) جامعة حسب تصنيف شنغهاي: هو الأشد عاصفة الكترونية تجتاح تويتر: #لا_لتعديلات_الضمان_الاجتماعي الخارجية تعلن الافراج عن أردني اختطف في سوريا منذ 10 أيام مقاطعة المعلمين ليست خيارا ..ونقابة الصحفيين مطالبة بتوضيح اسبابها بعد تصريحات الحجايا اثار جرش تتلف وتهشم مئات القطع الأثرية لعمل تسوية لصبة اسمنتية داخل المدينة الأثرية - صور مواقف فايز الطراونة يذكرها الاردنيون جيدا .. ولا حاجة لسفسطة ومؤلفات التربية تفتح باب استقبال الطلبات للتعليم الإضافي - رابط التقديم الاحتلال يستدعي مدير دائرة الأوقاف في القدس عزام الخطيب الحجايا يدعو المعلمين لاعتصام الخميس 5/ 9.. ويقول: من يقف ضد المعلم فهو ضد الوطن - مباشر مخلد المناصير نائبا لأمين عمان متفوقا على حازم النعيمات الفرجات ينفي اطلاق النار على حافلة في البترا: اعتداء على حافلة فارغة تتبع سلطة البترا
عـاجـل :

علوش يثمن مواقف الاردن تجاه سوريا

الاردن 24 -  
أكد رئيس مجلس النواب المهندس عاطف الطراونة، أهمية إدامة التنسيق العربي البرلماني المشترك خدمة لقضايا ومصلحة شعوب المنطقة العربية، وعلى رأسها القضية الفلسطينية.

حديث الطراونة جاء خلال استقباله في مكتبه اليوم الاثنين القائم بأعمال السفارة السورية في عمّان أيمن علوش، بمناسبة انتهاء مهام عمله قائماً بأعمال سفارة بلاده في المملكة.

وشدد الطراونة على أهمية تعزيز آفاق التعاون الأردني السوري في المجالات كافة، مشيراً إلى أن ما يجمع عمّان بدمشق من روابط يحفزنا على تعظيم المشتركات، وحث الخطى نحو مزيد من التعاون خدمة لمصلحة الشعبين الشقيقين.

وقال الطراونة: إننا في الأردن بقيادة جلالة الملك عبد الله الثاني نؤمن دوماً بأن من واجبنا تعظيم روابط العمل العربي المشترك، ولذلك يبقى الموقف الأردني دافعاً باستمرار لتجاوز ما يفرق أبناء أمتنا، ويجسر الفجوات بينهم، فالمنطقة تمر بظروف استثنائية وغاية في التعقيد ولحمتنا العربية مستهدفة، ويتوجب علينا جميعاً أن لا نرضخ للضغوطات وأن نكون على مستوى التحديات، حتى ننهض بأوطاننا ونجنب شعوبها مزيداً من الفرقة والاضطراب والحروب".

وأشار إلى أن الأردن وسوريا تربطهما علاقات تاريخية، ومن واجبنا في برلمانيّ البلدين العمل على تذليل العقبات أمام عودة العلاقات لسابق عهدها، خدمة لقضايا الأمتين العربية والإسلامية، ولمصالح شعبينا الشقيقين.

من جهته، ثمن علوش المواقف الأردنية تجاه سوريا، مؤكداً أهمية تعزيز التعاون بين البلدين في المجالات كافة، بما يحقق مصالح وتطلعات الشعبين الشقيقين.

وأضاف أن الأردن وسوريا واجها تحديات وضغوطات كبيرة، وبفضل وعي وحكمة قيادة البلدين تم تجاوزها، مؤكداً أن الآفاق متاحة لتعاون وثيق بين البلدين.

وقال: لقد شعرت طيلة فترة عملي في الأردن أنني بين أهلي ولمستُ مودة واحتراماً كبيرين"، مشيراً إلى أن الأردنيين والسوريين تربطهم علاقات وطيدة وتاريخية يتوجب البناء عليها خدمة للبلدين والشعبين الشقيقين.
بترا