آخر المستجدات
ترامب: سأنشر قوات الجيش في المدن إن فشلت السلطات في وقف العنف جيش الاحتلال يوصي بالاستعداد لضم المستوطنات بعد "كورونا اختفى".. منظمة الصحة العالمية تطلق نداء تحذير وزارة العمل: حملة تفتيشية على المدارس الخاصة للتأكد من التزامها بأوامر الدفاع مصدر رسمي: إجراءات حاسمة وشديدة بحق المتهربين ضريبيا.. ومعلومات مؤكدة حول عدة قضايا الخدمة المدنية : نعمل على استكمال إجراءات الترشيح والإيفاد للموظفين المركزي: البنوك لن تؤجل الأقساط خلال الشهر الحالي الملك: سنخرج من أزمة “كورونا” أقوى مما دخلناها التربية لـ الاردن24: سنعدّل نظام ترخيص المؤسسات التعليمية الخاصة تسجيل (7) اصابات جديدة بالكورونا: عامل في فندق للحجر الصحي.. و(6) لقادمين من الخارج المستقيلون من نقابة الأطباء يحملون سعد جابر مسؤولية تجاوز قانون النقابة.. ويستهجنون موقف النقيب المالية تمدد تمثيل جمال الصرايرة في مجلس إدارة البوتاس لدورة جديدة الهزايمة يحذّر من فوضى مالية وصرف مليار خارج الموازنة.. ويتحدث عن اقتراض الحكومة من الضمان شركات تبدأ بفصل عمالها وتوقيفهم عن العمل متذرعةً ببلاغ الرزاز الأخير ممدوح العبادي: الأسابيع الثلاثة القادمة حاسمة في تحديد مصير مجلس النواب احالات إلى التقاعد في أمانة عمان - اسماء اجتماع في الداخلية لبحث فتح المساجد: دوريات شرطة لتنظيم الدخول.. وتأكيد على ارتداء الكمامات النعيمي لـ الاردن24: نتابع كافة شكاوى فصل معلمي المدارس الخاصة مزارعون يشتكون سوء التنظيم أمام المركزي.. ومحادين لـ الاردن24: خاطبنا الأمن العام مواطنون يشتكون مضاعفة شركات تمويل أقساطهم.. ويطالبون الحكومة بالتدخل
عـاجـل :

طوائف سورية مجهولة!

ماهر أبو طير
ملايين السوريين توزعوا في كل الدنيا، وفي دول الجوار تحديداً، واغلب هؤلاء يضطرون دوما الى تجديد جوازات سفرهم، فيراجعون السفارات السورية، في الدول التي يعيشون فيها.
الاجراءات ليست سلسة، وهناك مصاعب عديدة، والكلام يأخذك الى رفض دمشق الرسمية تجديد جوازات سفر كثيرين، اما لكون دمشق الامنية رصدت لهم نشاطات سياسية او امنية ضد الاسد، او لكون بعضهم لم يخدم في الجيش كما هو مطلوب، والخلاصة ان كثيرين لا يتم تجديد جوازات سفرهم، لاسباب متعددة.
النتيجة ان عشرات الاف السوريين وعائلاتهم، باتوا بلا وثائق، في هذا العالم، لان الدولة السورية تريد معاقبة هؤلاء من جهة بسبب نشاطاتهم السياسية، ولإخافة الاخرين بحيث يبتعد هؤلاء ايضا عن اي تنظيمات او تشكيلات سورية، خوفا من المصير المحتم، اي عدم تجديد جواز السفر السوري.
البقاء بلا وثائق في هذا العالم، يتسبب بمشاكل حادة لهؤلاء وعائلاتهم وتنقلهم وسفرهم، وحتى اصدار شهادات الولادة، وغير ذلك من احتياجات طبيعية.
اذا كان هذا الاسلوب يردع توسع ظاهرة المعارضين، الا انه يتحول الى عقاب جماعي، شامل، يفوق الاسلحة الكيماوية، فبأي حق تتم معاقبة افراد العائلة، صغارا وكبارا، بتحويل المواطن السوري الى فاقد للهوية السياسية؟!
هذه النمطية تتسبب بزيادة الاحقاد بين السوريين، بدلا من افشاء فكرة المصالحة، وتخفيف الكراهية والغضب، فيما هذه الحالة تعبر ايضا عن عدم فهم لحقوق المواطن، مواليا كان ام معارضا، فجواز السفر هنا ليس منة من احد، وليس مرتبطا بحسن سلوك الشخص، اذ انه حق من حقوقه الطبيعية، التي لا يحق لاحد مساومته عليها، او الضغط عليه عبرها.
هذا الواقع يتسبب ايضا بمشاكل امنية في كل الدول التي يعيش بها السوريون، سواء لذات السوريين، او لذات الدول التي ستجد نفسها بعد قليل امام طوائف سورية بلا جوازات سفر، ومثل هؤلاء لا يمكن تجديد اقاماتهم، او تشغيلهم، او حتى الطلب منهم المغادرة في حال انتهاء وظائفهم واعمالهم، والمعنى ان هكذا مشكلة ترتد من زاوية سوريتها، الى جعلها كارثة انسانية وامنية تمتد عربيا ودوليا.
جواز سفر السوري حق من حقوقه، ولا يجوز مساومته، او عدم تجديده، او استعماله وسيلة لاخافة السوريين، وتحويل حياتهم الى جهنم حمراء، ومعاقبتهم جماعيا بطريقة غير مسبوقة.
مؤلم جدا ان يصبح بعض السوريين «بدون» ومؤلم جدا ان لا يتم تقدير فكرة المصالحة بدلا من العقاب.الدستور
 
Developed By : VERTEX Technologies