آخر المستجدات
خريجو علوم سياسية يعلنون عزمهم بدء اعتصام مفتوح على الرابع الاسبوع القادم التربية لـ الاردن24: لن نجدد رخصة أي مدرسة خاصة إلا بعد اثبات تحويل رواتب معلميها إلى البنوك الطعاني ل الاردن٢٤: ٢٢٠ اصابة بالايدز في المملكة.. آخرها لعشريني الأسبوع الماضي زيادين يطالب بمراجعة عقود شركات الطاقة مع الحكومة.. وعدم فصل الكهرباء عن المواطنين في رمضان الملك مترحما على عامل الوطن عماد سلامة: حادث سير غير مسؤول.. وحماية أبنائنا واجب مقدس الأردن والعودة المحتملة إلى هبّة رمضان محمود عباس خلال القمة العربية الطارئة: جئنا نسمع منكم، ماذا نفعل؟ هل نرفض؟ كيف نرفض؟ الخارجية: لا وجود لأردنيين بين ضحايا تفجيرات سريلانكا العرموطي يسأل عن شركة اتصالات أدخلت نحو 6000 جهاز تجسس: انتهاك لحياة المشتركين ناصر الدين يكتب: شيء من المنطق! رئيس بلدية الزرقاء لشركتي امنية و الكهرباء الاردنية: لسنا ضيوف شرف الفلاحات ل الاردن٢٤:المرحلة تحتاج الى حكومة جديدة ومجلس نواب منتخب وزارة الصحة: اطلاق حملة تطعيم شامله ضد مرض الحصبة في مخيم الازرق فورن بوليسي تسرب وثيقة سرية لكوشنر عن صفقة القرن بعد مرور ثمانية ايام على اعتصامهم المفتوح..متعطلو المفرق يلوحون بالتصعيد والعودة للديوان السعيدات ل الاردن٢٤: استحالة مادية تمنع اصحاب مستودعات الغاز من الترخيص ابو صعيليك: ضبط النفقات لا يعني عدم وفاء الحكومة بالمبالغ المالية المترتبة عليها لمختلف القطاعات الاردن يدين تفجيرات كنائس وفنادق سيرلانكا كناكرية يطلب صرف رديات الضريبة لمستحقيها..وابو علي:سنباشر الصرف الاثنين القادم بعد الرخصة..عدم التزام اوبر بالمعايير الدولية وتخلي بعض السائقين عن السلوكيات المهنية

طاهر المصري يتحدث عن صفقة القرن والضغوط العربية على الاردن.. ويؤكد: غضب الملك مبرر

الاردن 24 -  
أكد رئيس الوزراء السابق، طاهر المصري، أن المنطقة تقف على مفترق طريق مصيري بالنسبة للقضية الفلسطينية، حيث أن تدخلات وسياسات بعض الدول وعلى رأسها الولايات المتحدة الأمريكية تشير إلى نوايا واضحة لتصفية القضية الفلسطينية عبر ما يُطلق عليها "صفقة القرن".

وأقرّ المصري في لقاء عبر شاشة قناة الجزيرة القطرية بوجود ضغوط أمريكية وعربية تُمارس على الأردن من أجل الرضوخ لرغبة الولايات المتحدة وتل أبيب بالموافقة على تصفية القضية الفلسطينية، لافتا إلى أن رئيس وزراء الاحتلال الاسرائيلي بنيامين نتنياهو أعلن بشكل واضح أنه "ليس مهتما برأي الفلسطينيين لأنه فتح أبوابا جديدة للتعاون بين اسرائيل ودول عربية خليجية".

وأكد المصري أن ما يتهدد فلسطين يهدد الأردن بشكل مباشر وينعكس على الأمن الوطني الأردني، مشيرا في ذات السياق إلى موقف الأردن الثابت والمتمسك باقامة الدولة الفلسطينية على التراب الوطني الفلسطيني على أساس حلّ الدولتين، والرافض "صفقة القرن" بشكل قاطع.

ولفت رئيس الوزراء السابق إلى أن ثلاثة عوامل رئيسة تحكم الموقف الأردني؛ الأول أن الأردن لن يقبل بالحلول المطروحة من الرئيس الامريكي دونالد ترامب لكونها لا تحقق السلام، والثاني أن الأردن وحده غير قادر على حماية القضية الفلسطينية والفلسطينيين، والعامل الثالث أن لا حلّ للقضية الفلسطينية بدون الأردن، قائلا إن خيارات الأردن تتحدد في ضوء هذه العوامل الثلاثة وقدرته على مدّ الخطوط بين كلّ عامل والآخر وبما يحمي المملكة والقضية الفلسطينية على حدّ سواء.

ورجّح المصري دقة الأنباء الصحفية التي تحدثت عن غضب الملك عبدالله الثاني لعدم ابلاغه بتفاصيل صفقة القرن واقتصار الأمر على وضعه في صورة الأفكار الاقتصادية المرتبطة بالصفقة، مشيرا إلى أن "الحلول والأفكار السياسية هي الأهمّ بالنسبة للأردن، وربما هذا سبب ومبرر غضب الملك".

اقرا ايضا: