آخر المستجدات
المتعطلون عن العمل في المفرق: لن تردعنا الضغوط الأمنية.. وخيارنا التصعيد بعد اعلان دمج مؤسستهم.. عاملون في سكة الحديد يحتجون ويلوحون بالتصعيد المالية: تخفيض الضريبة على المركبات تدخل حيز التنفيذ الأسبوع المقبل اللجنة المالية النيابية تحول 54 قضية فساد للقضاء العامة للاسكان: اطلاق مشروع المجد الأربعاء.. وبدأنا استقبال طلبات تملّك الأراضي في المحافظات البطاينة للمعتصمين أمام الديوان الملكي: لا وظائف حكومية والله يسهل عليكم المعتصمون في الكرك: قضيتنا قضية كرامة.. والمتنفذون لم يخلقوا من ذهب الزوايدة: الهيئة الملكية للأفلام تحاول استملاك 96 ألف دونم في وادي رم المعلمون يعتصمون في الكرك.. والمدعي العام يرفض تكفيل اللصاصمة والعضايلة وذنيبات - صور القاسم: الانتهاء من حفر البئر 49 في حقل الريشة التربية ستمنح طلبة التوجيهي (97- 99) فرصة جديدة في دورة خاصة الكباريتي لـ الاردن24: فقدان السيولة من يد المواطن أساس المشكلات.. وتعديل القوانين أهم مطالبنا موظفو التقاعد المدني يسألون عن مصيرهم.. والحكومة: لن نحيلهم على التقاعد الآن المصري لـ الاردن24: خطة لتشغيل الأردنيين عمال وطن بدل الوافدين.. ولمسنا اقبالا من المواطنين العضايلة لـ الاردن24: لم نبحث خفض ضريبة المبيعات.. وماضون في دمج الهيئات مصادر عبرية: توقعات بإعلان نتنياهو ضم غور الأردن رسميا خلال ساعات الاردن: الاعلان الأمريكي حول المستوطنات يقتل حل الدولتين النواصرة يدعو المعلمين لاعتصام أمام قصر العدل في الكرك للافراج عن اللصاصمة والعضايلة وذنيبات البدء بتصفية مؤسّسات الإستنزاف.. خطوة جريئة ولكن أميركا.. قتلى في إطلاق نار بمتجر شهير
عـاجـل :

طاهر المصري يتحدث عن صفقة القرن والضغوط العربية على الاردن.. ويؤكد: غضب الملك مبرر

الاردن 24 -  
أكد رئيس الوزراء السابق، طاهر المصري، أن المنطقة تقف على مفترق طريق مصيري بالنسبة للقضية الفلسطينية، حيث أن تدخلات وسياسات بعض الدول وعلى رأسها الولايات المتحدة الأمريكية تشير إلى نوايا واضحة لتصفية القضية الفلسطينية عبر ما يُطلق عليها "صفقة القرن".

وأقرّ المصري في لقاء عبر شاشة قناة الجزيرة القطرية بوجود ضغوط أمريكية وعربية تُمارس على الأردن من أجل الرضوخ لرغبة الولايات المتحدة وتل أبيب بالموافقة على تصفية القضية الفلسطينية، لافتا إلى أن رئيس وزراء الاحتلال الاسرائيلي بنيامين نتنياهو أعلن بشكل واضح أنه "ليس مهتما برأي الفلسطينيين لأنه فتح أبوابا جديدة للتعاون بين اسرائيل ودول عربية خليجية".

وأكد المصري أن ما يتهدد فلسطين يهدد الأردن بشكل مباشر وينعكس على الأمن الوطني الأردني، مشيرا في ذات السياق إلى موقف الأردن الثابت والمتمسك باقامة الدولة الفلسطينية على التراب الوطني الفلسطيني على أساس حلّ الدولتين، والرافض "صفقة القرن" بشكل قاطع.

ولفت رئيس الوزراء السابق إلى أن ثلاثة عوامل رئيسة تحكم الموقف الأردني؛ الأول أن الأردن لن يقبل بالحلول المطروحة من الرئيس الامريكي دونالد ترامب لكونها لا تحقق السلام، والثاني أن الأردن وحده غير قادر على حماية القضية الفلسطينية والفلسطينيين، والعامل الثالث أن لا حلّ للقضية الفلسطينية بدون الأردن، قائلا إن خيارات الأردن تتحدد في ضوء هذه العوامل الثلاثة وقدرته على مدّ الخطوط بين كلّ عامل والآخر وبما يحمي المملكة والقضية الفلسطينية على حدّ سواء.

ورجّح المصري دقة الأنباء الصحفية التي تحدثت عن غضب الملك عبدالله الثاني لعدم ابلاغه بتفاصيل صفقة القرن واقتصار الأمر على وضعه في صورة الأفكار الاقتصادية المرتبطة بالصفقة، مشيرا إلى أن "الحلول والأفكار السياسية هي الأهمّ بالنسبة للأردن، وربما هذا سبب ومبرر غضب الملك".

اقرا ايضا: