آخر المستجدات
تسجيل 35 إصابة جديدة بفيروس كورونا في الكرك تسجيل 12 إصابة جديدة بكورونا في معان الزيادات: نسبة من انتقلت إليهم العدوى من الكوادر الصحية التي تتعامل مع مصابي كورونا ضئيلة جدا السيناريو الأسوأ في الأردن: تسجيل (75) ألف إصابة.. والوفايات قد تصل إلى 1000 التربية تقرر تحويل (17) مدرسة للتعليم عن بُعد خبراء ينتقدون انضمام الأردن لمنتدى غاز المتوسط: تحالف سياسي لا يعبر عن مصالحنا وزير العمل يعلن عن قائمة القطاعات والأنشطة الاقتصادية الأكثر تضررا من كورونا لشهر أيلول تسجيل وفاتين و(354) اصابة محلية جديدة بكورونا.. وجابر يبرر انخفاض عدد الاصابات توق يعلن تأجيل موعد بدء الدراسة في الجامعات العضايلة: لا حظر شامل قادم.. وعقوبات بحقّ مسؤولين في (37) مؤسسة حكومية المدعي العام يوقف شخصا هدد راغبين بالترشح في اربد عندما تتحوّل حدائق الحسين إلى مصيدة للمواطنين! الكباريتي ينتقد التخبط الحكومي: نريد أن نرى ضوءا نصير لـ الاردن24: (5) مصابين بكورونا على أجهزة التنفس.. واستقبلنا (30) حالة من اصابات الثلاثاء المطلوبون لخدمة العلم لن يشاركوا في الانتخابات.. وسيُعاملوا معاملة العسكري الأوقاف لـ الاردن24: نتابع تفاصيل قرار السعودية بخصوص السماح بأداء العمرة بدء التسجيل بامتحان التوجيهي التكميلي الأحد - شروط التقدم التربية توضح حول امكانية تمديد الدوام عن بُعد.. وفتح "درسك" لطلبة المدارس الخاصة التعليم العالي تردّ على اتهامات خصخصة الجامعات ورفع الرسوم التلهوني لـ الاردن24: بدء استخدام الأسوار الالكترونية في المحاكم في تشرين ثاني القادم

طائفة بشار الاسد في عمان

ماهر أبو طير
لدينا ثلة هنا في الاردن، او قل شلة، تدافع عن بشار الاسد، جهارا نهارا، تارة باعتباره رمزا من رموز المقاومة، وتارة لكونه كما يقولون يخوض معركة ضد الارهاب.
الطائفة الاردنية المحسوبة على بشار الاسد، صغيرة، ومعظم من فيها معروف للناس، طائفة لها علاقاتها السابقة، والمستمرة، ولها مصالحها وحساباتها، وهي طائفة كريهة بحق، لانها تذكرنا بعبادة القتلة، وشرب دم الابرياء من اهل المنطقة.
هي مثل طوائف كثيرة ظهرت في الاردن، ثم اختفت، كان لدينا طائفة سياسية محسوبة على عبدالناصر رحمه الله، وعلى صدام حسين، وعلى القذافي، وعلى آخرين، وتتسم حياتنا السياسية دوما، ببروز طوائف سياسية، تتوكل بالدفاع عن انظمة عربية، عبر مبايعتها والنطق باسمها، وقد شهد هذا البيدر، الكثيرين، ممن بايعوا هذا الزعيم او ذاك، مقابل سفرة، مقابل ضحكة من وجه سفير، مقابل منحة دراسية، او مقابل عشاء في مرات، فنقص الذات مشكلة، حين يسعى كثيرون، لمعالجته عبر الالتصاق بأي بسطار.
كل انسان حر بموقفه، لكنك لاتفهم كيف يجرؤ انسان على مبايعة قاتل، حتى لو كان تحرير فلسطين على يديه، واذا كانت فلسطين ستعود على يد قتلة، فالافضل ان لاتعود، حتى لايرتكب كل مجرمي العرب جرائمهم ضد شعوبهم، باسم المسكينة الجميلة الاسيرة؟!.
القدرة على مبايعة قاتل والتشيع سياسيا له، بحاجة الى انسان بلا قلب، او قل بحاجة الى اناس من ذات طراز القتلة، يخفون في داخلهم ، قتلة صغار، يتمنون لو اتيحت لهم الفرص ليبطشوا بنا، ايضا، فالقتل له انصاره وطوائفه في هذا العالم.
لم يتعلم احد من طائفة بشار الاسد السياسية، ما جرى لطوائف سياسية قبلهم، فقد سقطت انظمة سابقا في العالم العربي، وتبعثر ارشيفها الامني، من كتابة الانصار للتقارير السياسية والامنية، الى قبض المخصصات، الى الاستخبار في دمشق وبيروت واسطنبول وحيثما كان اللقاء هنا او هناك.
الارجح ان يوما ما سيأتي وستخرج طائفة بشار الاسد في عمان الى العلن، اذ ان ارشيف دمشق السري، سيتم كشفه يوما، وعندها ماذا سيقول هؤلاء عما كانوا يفعلون سرا في رحلاتهم الى دمشق ودول اخرى، ولقائتهم وتنسيقهم وغير ذلك من قصص.
استثني ربما من هذا الكلام من كان مؤمنا بأن الاسد يقف حقا في وجه مؤامرة، اذ لايمكن ان نتهم كل شخص يؤيد بشار الاسد بكونه عميلا او جاسوسا او متلقيا للمال، فهذا كلام غير منطقي، اذ لدينا اناس لامصالح لهم مع دمشق الرسمية، ولا ارتباطات سرية او علنية، وهؤلاء على تحفظنا على مواقفهم، خصوصا، من ناحية قدرتهم الغريبة على تبرير الدم وقتل الاطفال والصغار وتشريد ملايين السوري، الا ان بعضهم ينطق بموقفه بمعزل عن تجنيد سري او علني، او تسلل في العتمة هنا او هناك.
طائفة بشار الاسد السياسية في عمان، طائفة مخزية، وقد نطلب من كثيرين ان يتم اصدار قائمة سوداء تضم اسماء كل هذه «الثلة القومجية «المغمسة بدم السوريين، فيما ينام هؤلاء بلا ضمير، ولو تصوروا واحدا من ابنائهم تحت الردم او مقطع الاوصال، لغير موقفه او سكت او توارى بعيدا عن وجوهنا، لكنهم ليسوا بشرا على اية حال.
آن الاوان لنخبنا ولكل مجتمعنا ان يلفظ هؤلاء، وان لايسمح لهم بمكان تحت الشمس، فالاردن العربي الذي كان سندا لكل جواره العربي، وشعوب العرب، لايمكن ان يحتمل هذه الطوائف، التي تسرق اسم الاردن، وتعنونه عنوانا فرعيا في مسميات القتلة وانصار القتلة، ممن استباحوا شعوبهم واستباحوا اعراض الناس وحرماتهم.
يحشر المرء مع من يحب.هنيئا لكم جهنم مع بشار الاسد.


(الدستور)
 
Developed By : VERTEX Technologies