آخر المستجدات
البطاينة لـ الاردن24: نحو 100 ألف عامل صوبوا أوضاعهم.. ولن نمدد الطفايلة في مسيرة المتعطلين عن العمل: إذا ما بتسمعونا.. عالرابع بتلاقونا سامح الناصر يتعمّد تجاهل مطالب الصحفيين الوظيفيّة عبير الزهير مديرا للمواصفات وعريقات والجازي للاستثمارات الحكوميّة والخلايلة لمجلس التعليم العالي وفاة متقاعد سقط من أعلى السور المقابل لمجلس النواب خلال اعتصام الثلاثاء ترفيعات واحالات واسعة على التقاعد في وزارة الصحة - اسماء وقفة أمام الوطني لحقوق الإنسان تضامنا مع المعتقلين المضربين عن الطعام الخميس توق يُشعر جامعات رسمية بضرورة تعيين أعضاء هيئة تدريس أو خفض عدد طلبتها الكنيست تصادق على حل نفسها والدعوة لانتخابات جديدة شج رأس معلم وإصابة ٤ آخرين في اعتداء على مدرسة الكتيفة في الموقر دليل إرشادي لطلبة التوجيهي المستنفدين حقهم من 2005 إلى 2017 اجراءات اختيار رئيس للجامعة الهاشمية تثير جدلا واسعا بين الأكاديميين سائقو التربية يعلقون اضرابهم بعد التوصل لاتفاق مع الوزارة - تفاصيل المياه لـ الاردن24: عدادات الكترونية "لا تحسب الهواء" لجميع مناطق المملكة صداح الحباشنة يوضح حول الخلاف مع زميلته الشعار.. ويدعو الناخبين لمراقبة أداء ممثليهم الصبيحي لـ الاردن24: تمويل زيادات الرواتب لن يكون من أموال الضمان أبرز التعديلات على نظام تعيين الوظائف القيادية الحملة الوطنيّة لإسقاط اتفاقيّة الغاز تخوض معركتها الأخيرة.. والكرة في ملعب النوّاب تضامنا مع السجناء السياسيين.. وسم #بكفي_اعتقالات يتصدر تويتر في اليوم العالمي لحقوق الإنسان الطفايلة في مسيرة وسط البلد: إحنا أسسنا عمان.. يلّا نمشي عالديوان

صناعة الهيبة

أحمد حسن الزعبي
تقول الحكاية الشعبية التي رواها صديقي العزيز موسى الأعرج:
أن نسوة القرية اجتمعن كما هي العادة في أحد الأعراس،وبدأن أثناء تحضير طعام العرس - ومن باب التسلية- كل تغني وتمجّد أخاها عله ينال من هذا التمجيد عروساً تليق به من بين الحاضرات او على الأقل المساهمة في صناعة «صيت» و»هيبة» للمتغنى به ولو كان الرجل في الواقع «سلامتك «، كان الغناء يتم بالترتيب وكل واحدة من النساء تحاول ان تضيف شطراً جديداً في الأغنية يحمل صفات مختلفة تعزز «الهيبة» لأخيها ، لكن كان من بين الحاضرات امرأة لا تحسن الغناء فصوتها مثل «المكنسة الكهربائية» كما ان ملافظها «دبش» ، لكنها غارت من غناء جاراتها على أشقائهن ، وحاولت أكثر من مرة ان تمتدح هي الأخرى أخاها «بهلول « ولم تجد طريقة مناسبة فلا صوتها ولا مخزونها اللغوي يساعدانها في ذلك الموقف ..أخيراً اهتدت الى حلّ معقول ، فصارت تجلس بجانب كل واحدة تغني ....وكلما ذكرت المغنية اسم اخيها..كانت تقول الحجة: «وبهلول معه».

***

قرأنا في الأخبار أول أمس ان بعض أعضاء مجلس النواب تقدموا بمذكرة تطلب بعض التعديلات الدستورية لتفعيل العمل البرلماني وتعزيز «هيبة» مجلس النواب..معتبرين أن الصلاحيات الدستورية الحالية للمجلس قاصرة ولا تعطي «الهيبة» اللازمة من رقابة وخلافه..

من وجهة نظري الأمر ليس بحاجة إلى تعديل دستوري ،ضعوا الوطن نصب أعينكم «تأتيكم» الهيبة،نحّوا مصالحكم الشخصية جانباً تأتيكم الهيبة،لا تضيعوا الجلسات «تأتيكم» الهيبة، احترموا ناخبيكم «تأتيكم» الهيبة، اصنعوا قانون انتخاب يحمي الوطن ويقوي خاصرته التشريعية :تأتيكم» الهيبة، ارفعوا الغطاء عن الحكومات العاجزة تأتيكم الهيبة، التزموا بقضايا الناس وكراماتهم «تأتيكم»الهيبة..

الهيبة لا تأتي من مادة في دستور..الهيبة تأتي من «سلوك» يجلب الهيبة!.

ahmedalzoubi@hotmail.com


(الرأي)