آخر المستجدات
الأمن يوضح تفاصيل الاعتداء على شخص وتشويه وجهه بواسطة أداه حادة درجة الحرارة قد تزيد عن 45 درجة مئوية غدا قرارات الحكومة الاقتصادية تنذر بما لا يحمد عقباه.. والبستنجي لـ الاردن24: وصلنا مرحلة خطيرة الاطباء لـ الاردن24: خياراتنا مفتوحة لمواجهة تراجع الصحة عن تعهداتها.. والحوافز كانت منقوصة لاغارد تقدم استقالتها كمديرة لصندوق النقد التربية تحدد شروط اعتماد المدارس العربية في غير بلدانها الأصلية لطلبة التوجيهي - تفاصيل العرموطي يسأل الصفدي عن مواطن أردني اختفى في أمريكا منذ 4 سنوات - وثيقة ارادة ملكية بالموافقة على تعيين اللوزي سفيرا لدى دولة قطر.. والموافقة على تعيين آل ثاني سفيرا قطريا لدى المملكة الحكومة تحيل نحو 1400 موظفا على التقاعد - اسماء خلال زيارة رئيس الوزراء لها... اربد توجه انذارا عدليا للرزاز وحكومته المدرب محمد اليماني في ذمة الله الصحة ل الأردن 24 : تعبئة شواغر الوزارة مطلع آب وتتضمن تعيين 400 طبيبا الجغبير لـ الاردن24: نطالب الحكومة بالتعامل بالمثل مع الجانب المصري.. وهناك عراقيل مقصودة أمامنا حزبيون ل الأردن 24 : تعديل قانون الانتخابات لتطوير الحياة السياسية وتغيير نظام القوائم وطريقة احتساب الأصوات "الجرائم الالكترونية" تنصح بحماية الحسابات على مواقع التواصل الخصاونة ل الأردن 24 : حل مشكلة تصدير المنتجات الزراعية .. وسنحدد قائمة أسعار للصيف والشتاء مصدر رسمي ل الأردن 24: لانية لتمديد الدوام في معبر جابر ولن نتنازل عن إجراءاتنا الأمنية استشهاد الأسير نصر طقاطقة في العزل الانفرادي بسجن "نيتسان" الأمن يباشر التحقيق بشكوى اعتداء شرطي على ممرض في مستشفى معان التربية ل الاردن٢٤: صرف مستحقات مصححي ومراقبي الثانوية العامة قبل العيد

صناعة الهيبة

أحمد حسن الزعبي
تقول الحكاية الشعبية التي رواها صديقي العزيز موسى الأعرج:
أن نسوة القرية اجتمعن كما هي العادة في أحد الأعراس،وبدأن أثناء تحضير طعام العرس - ومن باب التسلية- كل تغني وتمجّد أخاها عله ينال من هذا التمجيد عروساً تليق به من بين الحاضرات او على الأقل المساهمة في صناعة «صيت» و»هيبة» للمتغنى به ولو كان الرجل في الواقع «سلامتك «، كان الغناء يتم بالترتيب وكل واحدة من النساء تحاول ان تضيف شطراً جديداً في الأغنية يحمل صفات مختلفة تعزز «الهيبة» لأخيها ، لكن كان من بين الحاضرات امرأة لا تحسن الغناء فصوتها مثل «المكنسة الكهربائية» كما ان ملافظها «دبش» ، لكنها غارت من غناء جاراتها على أشقائهن ، وحاولت أكثر من مرة ان تمتدح هي الأخرى أخاها «بهلول « ولم تجد طريقة مناسبة فلا صوتها ولا مخزونها اللغوي يساعدانها في ذلك الموقف ..أخيراً اهتدت الى حلّ معقول ، فصارت تجلس بجانب كل واحدة تغني ....وكلما ذكرت المغنية اسم اخيها..كانت تقول الحجة: «وبهلول معه».

***

قرأنا في الأخبار أول أمس ان بعض أعضاء مجلس النواب تقدموا بمذكرة تطلب بعض التعديلات الدستورية لتفعيل العمل البرلماني وتعزيز «هيبة» مجلس النواب..معتبرين أن الصلاحيات الدستورية الحالية للمجلس قاصرة ولا تعطي «الهيبة» اللازمة من رقابة وخلافه..

من وجهة نظري الأمر ليس بحاجة إلى تعديل دستوري ،ضعوا الوطن نصب أعينكم «تأتيكم» الهيبة،نحّوا مصالحكم الشخصية جانباً تأتيكم الهيبة،لا تضيعوا الجلسات «تأتيكم» الهيبة، احترموا ناخبيكم «تأتيكم» الهيبة، اصنعوا قانون انتخاب يحمي الوطن ويقوي خاصرته التشريعية :تأتيكم» الهيبة، ارفعوا الغطاء عن الحكومات العاجزة تأتيكم الهيبة، التزموا بقضايا الناس وكراماتهم «تأتيكم»الهيبة..

الهيبة لا تأتي من مادة في دستور..الهيبة تأتي من «سلوك» يجلب الهيبة!.

ahmedalzoubi@hotmail.com


(الرأي)