آخر المستجدات
الوطني لمجابهة صفقة القرن يطالب الحكومة بترجمة لاءات الملك.. ويدعو لمسيرة الجمعة هآرتس: "صفقة القرن" محكوم عليها بالفشل اصابات واعتقالات- مسيرات في الضفة تنديدا بصفقة القرن حزبيون لـ الاردن24: مواجهة صفقة القرن بالغاء أوسلو ووادي عربة.. وحلّ السلطة الفلسطينية الكهرباء: لا نعكس الفاقد على الفواتير.. وانخفاض الحرارة درجة يرفع الاستهلاك 4% الأوقاف تحذر من فرض واقع جديد على المقدسات الدينية بالقدس.. وتتحدث عن محاولات لتعطيل عملها العمل لـ الاردن24: لن نمدد فترة تصويب الأوضاع.. واعتبار غير المصرحين مطلوبين أمنيا الاونروا: الدعوة لإنهاء عملنا عبر "صفقة القرن" باطلة وخدماتنا مستمرة توق لـ الاردن24: طلبنا مبالغ اضافية لزيادة أعداد المستفيدين من المنح والقروض الجامعية المعلمين تحذر الخدمة المدنية من الالتفاف عليهم: سنكون حازمين مرشحان للرئاسة الأمريكية يعارضان إعلان ترامب رؤساء مجالس محافظات يهاجمون الحكومة ويستهجنون تهميشهم ألمانيا: الخطة الأمريكية تثير تساؤلات.. ولا سلام دائم إلا من خلال حلّ الدولتين المتفاوض عليه الاتحاد الأوروبي يعلق على اعلان ترامب.. ويؤكد التزامه بالتفاوض على أساس حل الدولتين البيت الأبيض ينشر النص الكامل لـ "صفقة القرن" - طالع الأمم المتحدة ترفض صفقة القرن: ملتزمون بخطة سلام على أساس القانون الدولي تركيا: صفقة القرن "ولدت ميتة".. وترمي إلى قتل حل الدولتين واغتصاب أراضي فلسطين مصر تدعو الفلسطينيين والإسرائيليين إلى دراسة صفقة القرن! حماس: "صفقة القرن" مرفوضة وهدفها تصفية القضية الفلسطينية محمود عباس: صفقة القرن لن تمر.. ومتمسكون بقرارات الشرعية الدولية
عـاجـل :

صناعة الهيبة

أحمد حسن الزعبي
تقول الحكاية الشعبية التي رواها صديقي العزيز موسى الأعرج:
أن نسوة القرية اجتمعن كما هي العادة في أحد الأعراس،وبدأن أثناء تحضير طعام العرس - ومن باب التسلية- كل تغني وتمجّد أخاها عله ينال من هذا التمجيد عروساً تليق به من بين الحاضرات او على الأقل المساهمة في صناعة «صيت» و»هيبة» للمتغنى به ولو كان الرجل في الواقع «سلامتك «، كان الغناء يتم بالترتيب وكل واحدة من النساء تحاول ان تضيف شطراً جديداً في الأغنية يحمل صفات مختلفة تعزز «الهيبة» لأخيها ، لكن كان من بين الحاضرات امرأة لا تحسن الغناء فصوتها مثل «المكنسة الكهربائية» كما ان ملافظها «دبش» ، لكنها غارت من غناء جاراتها على أشقائهن ، وحاولت أكثر من مرة ان تمتدح هي الأخرى أخاها «بهلول « ولم تجد طريقة مناسبة فلا صوتها ولا مخزونها اللغوي يساعدانها في ذلك الموقف ..أخيراً اهتدت الى حلّ معقول ، فصارت تجلس بجانب كل واحدة تغني ....وكلما ذكرت المغنية اسم اخيها..كانت تقول الحجة: «وبهلول معه».

***

قرأنا في الأخبار أول أمس ان بعض أعضاء مجلس النواب تقدموا بمذكرة تطلب بعض التعديلات الدستورية لتفعيل العمل البرلماني وتعزيز «هيبة» مجلس النواب..معتبرين أن الصلاحيات الدستورية الحالية للمجلس قاصرة ولا تعطي «الهيبة» اللازمة من رقابة وخلافه..

من وجهة نظري الأمر ليس بحاجة إلى تعديل دستوري ،ضعوا الوطن نصب أعينكم «تأتيكم» الهيبة،نحّوا مصالحكم الشخصية جانباً تأتيكم الهيبة،لا تضيعوا الجلسات «تأتيكم» الهيبة، احترموا ناخبيكم «تأتيكم» الهيبة، اصنعوا قانون انتخاب يحمي الوطن ويقوي خاصرته التشريعية :تأتيكم» الهيبة، ارفعوا الغطاء عن الحكومات العاجزة تأتيكم الهيبة، التزموا بقضايا الناس وكراماتهم «تأتيكم»الهيبة..

الهيبة لا تأتي من مادة في دستور..الهيبة تأتي من «سلوك» يجلب الهيبة!.

ahmedalzoubi@hotmail.com


(الرأي)