آخر المستجدات
المالية تسدد مليار دولار اقترضها الأردن عام 2014 بالقرض الجديد والسندات اعتصام الرابع: مؤتمر البحرين خيانة للأمة.. ونرفض أي مشاركة باسم الأردن المعلمين تصدر بيانا شديد اللهجة بشأن لقائها مع وزير الصحة: النقابة ليست كسيحة ولا عاجزة ذوو ابو ردنية يطالبون بالافراج عن ابنهم: معتقل منذ شهر ونصف دون تهمة! الخارجية تتابع اعتقال أردني زعم الاحتلال تجسسه لصالح ايران التربية توضح كيفية احتساب معدل الثانوية العامة - تفاصيل الوزير البطاينة يقدّم رواية مرتبكة لحادثة اليرموك ويناقض تصريح ناطقه الرسمي مع اقتراب انتهاء مهمته.. السفير السوري: تجنيس الفلسطينيين خيانة.. وهذا مبرر توقيف بعض الاردنيين اختناق ٢٢ عاملا داخل مصنع ملابس في مادبا - تفاصيل الأمن يمنع حملة شهادة الدكتوراة من بناء خيمة اعتصام أمام رئاسة الوزراء - صور الجبور ل الاردن 24 : لا نية لتحديد عدد الشركات التي ترغب بتقديم خدمة الإنترنت للمواطنين غنيمات لـ الاردن24: اعداد السوريين العائدين الى بلدهم ما زالت متواضعة.. وعدم وفاء دول مانحة يفاقم الازمة موظفو الفئة الثالثة في وزارة التربية يطالبون بتصويب أوضاعهم والوزارة ترد النفط ومشتقاته یستحوذان علی 54 % من مصادر الطاقة الممرضين تمهل مستشفى الجامعة الاردنية 14 يوما قبل التصعيد مسيرة ليلية في الزرقاء تطالب بالافراج عن المعتقلين ومقاطعة مؤتمر البحرين - صور الاحتلال يسلم الاردن مواطنا عبر الحدود عن طريق الخطأ مجلس العاصمة يلتقي مع وزير المالية امن الدولة تعلن استكمال سماع شهود النيابة بقضية الدخان الثلاثاء المقبل الانخفاض الكبير لأسعار البنزين في لبنان تثير حفيظة اردنيين.. والشوبكي لـ الاردن24: الضريبة المقطوعة
عـاجـل :

شقيقة المتهم بالاعتداء على الطبيبة روان تقدّم الرواية الثانية..

الاردن 24 -  
مالك عبيدات - كشفت شقيقة المتهم بالاعتداء على الطبيبة روان سامي في مستشفى الأمير حمزة، اسراء عمر، تفاصيل جديدة حول حادثة الاعتداء التي جرت يوم الخميس الماضي أثناء تدهور حالة والدها الصحية نتيجة حادث دهس تعرض له من قبل إحدى المركبات.

وفي التفاصيل، قالت اسراء لـ الاردن24 إن والدها تعرض لحادث دهس نُقل على إثره إلى المستشفى الجامعة الأردنية، حيث قرر الطبيب هناك اخراجه لعدم وجود ما يستدعي بقاءه، قبل أن يُصاب بحالة دوار واغماء متقطع في المنزل استدعت نقله إلى مستشفى الأمير حمزة، حيث تبين بعد اجراء الفحوصات حاجته لدخول العناية الحثيثة نتيجة وجود "نقطة دم على الدماغ".

وأشارت إلى أن مشكلة العائلة مع الأطباء والمستشفى تمثلت بعدم شعورهم بالاهتمام الكافي بهم وبحالة والدهم الذي يحتاج إلى عناية حثيثة، لافتة إلى أنه "إذا لم يكن سرير العناية الحثيثة متوفرا، فعلى الأقلّ اهتمام من الأطباء بحالته وكأنه على سرير عناية حثيثة"، خاصة وأن المتسبب بالحادث يعاني أوضاعا مادية صعبة وغير قادر على تحمّل كلفة نقله إلى مستشفى خاص.

وأكدت أنها وشقيقاتها تعرضن لاستفزاز نتيجة سوء التعاطي مع حالة والدهن، حتى أنه لم يأخذ "المغذّي" في مرة إلا بطلب منهم.

وعن لحظة الاحتكاك مع الطبيبة روان، قالت اسراء: "إنه وفي ظلّ عدم توفّر السرير، تواصلنا مع المدينة الطبية، وقد نصحنا أحدهم بأن يجري طبيب حمزة اتصالا مع نظيره في المدينة ويشرح له حالة المريض ويسأله عن توفر سرير في العناية الحثيثة، إلا أن المسؤول في حمزة رفض ذلك قائلا إننا لا نتعامل بالاتصالات الهاتفية في هذه الحالات، والمطلوب هو اتمام المعاملة ورقيا، وكنا نتحدث أنا وشقيقتي التي كانت مستاءة من التعامل معنا وتتساءل عن سبب هذا التعامل والخدمات السيئة، وهو ما يبدو أنه استفزّ الطبيبة ودفعها للتلويح بطلب الأمن بالرغم من كون الحديث لم يكن موجها لها، لتردّ شقيقتي بعبارة حسبي الله ونعم الوكيل، وتمنّي أن تمرّ الطبيبة بنفس هذا الظرف".

وأضافت: "بعدها قامت الطبيبة باستدعاء الأمن، الأمر الذي استفز شقيقتي وأسفر عن مشادة بينهما، وقامت الطبيبة بالتلفظ بألفاظ غير مقبولة سمعها شقيقي الذي لم يتحمل المشهد والحالة العامة كلها، فقام بصفع الدكتورة على وجهها"، مشددة على أن "العائلة تعترف بأن ما حدث خطأ، لكنه نتيجة تراكم شعورهم بالأسى وعدم الاهتمام بوالدهم الذي يحتاج إلى سرير عناية حثيثة ولا يجده".

واستغربت عدم ذكر اعتداء أحد الموجودين على شقيقها الأصغر دون أن يكون له علاقة أو أن يكون طرفا بالمشكلة، متسائلة عن سبب عدم محاسبته.

واستهجنت أن يصبح شقيقها "كبش فداء للاعتداءات الطبية كلها"، وأن لا يتمّ الحديث عن الاهمال الطبي وسوء الخدمات التي يعانيها المواطن.