آخر المستجدات
العضايلة: حجر العمارات أصبح يشكل عبئا أمنيا كبيرا تسجيل 11 إصابة جديدة بفيروس كورونا في مادبا النعيمي: لا يوجد شيء اسمه إلغاء امتحان الثانوية العامة عبيدات للأردن24: مطعوم الانفلونزا سيكون متوفرا الشهر المقبل عبيدات: تحديد فئات المرضى الذين ينطبق عليهم إمكانية العزل المنزلي العضايلة: إجراءات لمعالجة الثغرات على المعابر الحدودية جابر: تسجيل حالتي وفاة.. و264 اصابة محلية جديدة بفيروس كورونا الجيش يدعو مواليد 1995 للتأكد من شمولهم بخدمة العلم - رابط المستقلة للانتخاب لـ الاردن24: جداول الناخبين النهائية ستكون جاهزة مطلع الشهر القادم سمارة يوجّه مذكرة الى الرزاز حول توقيف بادي الرفايعة العمل الاسلامي يعلن مشاركته في الانتخابات: غيابنا يعتبر هروبا من المسؤولية تعليمات معدلة تجيز توكيل أشخاص عن المحجورين والمعزولين لتقديم طلبات ترشح للانتخابات التربية لـ الاردن24: التقدم لدورة التوجيهي التكميلية مطلع الشهر القادم.. وننتظر اقرار الأسس الصحة: تجديد التأمين الصحي والاعفاءات تلقائيا حجازين يتحدث عن مقترحات اعادة فتح صالات المطاعم.. والقرار النهائي قريبا شهاب يوافق على تكفيل الناشط فراس الطواهية صرف مكافآت للمعلمين ممن يتابعون تدريس طلبتهم عن بُعد وفق شروط أصحاب صالات الأفراح يطلقون النداء الأخير.. ويقولون إن الحكومة تختبئ خلف قانون الدفاع وزير التربية يوضح أسس توزيع أجهزة الحاسوب على الطلبة.. وبدء التوريد الشهر القادم الخطيب لـ الاردن24: اعلان نتائج القبول الموحد الأسبوع القادم

شعب «مطبّش»

أحمد حسن الزعبي
محاضرتان مهمتان وخطيرتان في نفس الوقت تم إلقاؤهما الأسبوع الماضي .. تكشفان عن مدى التدهور الصحي الذي لحق بالشعب الأردني في السنوات الأخيرة كحلقة من سلسلة تدهورات سياسية واقتصادية معيشية طالت هذا القوم المنافح الصبور:
الأولى : ما كشف عنه رئيس المركز الوطني للسكري والغدد الصم البروفسور كامل العجلوني في محاضرة القاها أمام إعلاميين وفنانين يوم الثلاثاء الماضي حيث عرض ارقاماً مفزعة لدراسات نشرت في مجلاّت غربية محكّمة..ما استطعت تدوينه أو حفظه... النسب التالية: 30% من الأردنيين يعانون من مرض السكري، 39% يعانون من التوتر الشرياني، 80% من زيادة في الوزن، و50% من زيادة الدهون كالدهون الثلاثية والكولستيرول، 33% من النساء و60% من الرجال بين سن الاربعين والخمسين يعانون من ثلاثة امراض مزمنة على الاقل..ثم ختمها بالبشرى السارة ..ان نصف الاردنيين لا يستطيعون ان يقوموا بالواجبات الزوجية الموكولة اليهم بإخلاص وأمانة ..و76% من مرضى السكري هم كذلك...
ولم نتوقف عند «تخريعات» د. كامل العجلوني وأرقامه التي تطيّح الركب..فقد قام الدكتور وليد سرحان مستشار الطب النفسي بالقاء محاضرة منفصلة والتي كشف فيها أن هناك مليون اردني يعانون من اضطرابات نفسية !! أي ان انسجامهم الداخلي مع انفسهم وعلاقاتهم بالبيئة المحيطة ليست على ما يرام...وحمدت الله، أنه لم يعلن عن محاضرات أخرى في ذلك الاسبوع؛ كالعظام والعمود الفقري..او السرطان .. الجهاز الهضمي، أو الالتهاب الرئوي، أو»البروستاتا»...لحفرت قبري بيدي.
باختصار : اذا ما جمعنا أرقام كامل العجلوني على «مليون» وليد سرحان...» فإننا سنخرج حتماً بمجتمعّ «مطبّش» و»ملتعن سنسفيلة» عن بكرة ابيه..!! ..وعليه فإننا لسنا بحاجة في المرات القادمة الى فريق وزاري يدير شؤوننا وانما الى فريق طبي يقرأ تحاليلنا الجماعية امام مجلس النواب بدل خطاب التكليف..ويقوم بإرسال الوصفات الى البيوت بشكل دوري مثل فواتير الكهرباء وإنذارات الايجارات... او يرسلون لنا «انسولين» و»لاسيتان» بالتنكات...
***
قبل شهرين قرأت خبراً «محلياً» عن لص اقتحم بيت ارملة فقيرة تربي ايتاماً وتأخذ معاشاً متواضعاً من الشؤون الاجتماعية، وبعد طول تفتيش لم يجد اللص ما يسرقه ..فسرق أدوية أبنائها المرضى المصابين بأمراض مزمنة!!..قبل سماع المحاضرتين الأخيرتين كنت اعتقد ان ذلك اللص هو أسوأ لص في التاريخ ..لكني اكتشفت ان هناك من هو أسوأ واقل إنسانية منه، فمن يسرق قوت الناس ومعظمهم لا يستطيعون ان ينعموا بصحة جيدة هو أسوأ من ذاك «السرسري»..ومن يتجاهل تخفيف وفيات وعلل الفقراء ...هو أسوأ من ذاك اللص.. بصراحة: لا اعرف كيف يتم التجرؤ على أموال «شعب مطبّش» كالشعب الأردني...
ملاحظة: لوحظ ان في المحاضرتين انه لم يشر بتاتاً الى مرضى البواسير..ولو أشير لاكتشفنا ان هناك 6 ملايين و800 الف اردني يعانون من «البواسير» بسبب الخوازيق السياسية والاقتصادية التي تم تناولها على فترات خلال السنوات الماضية."الراي"
 
Developed By : VERTEX Technologies