آخر المستجدات
امريكا تعلن عن أول اجراء في اطار صفقة القرن: مؤتمر اقتصادي في البحرين الافراج عن العجلوني والحموز.. وتعليق اعتصام الصحفيين الزميلان غبون والمحارمة: نهج حكومي متصاعد في التضييق على الحريات المزارعون يطالبون الحكومة بانفاذ توصيات النواب واقرار اعفاء القروض من الفوائد حماية وحرية الصحفيين يطالب بالإفراج عن العجلوني والحموز.. ويرفض عقوبة التوقيف الاطباء يحتجون على الاعتداء عليهم امام حمزة.. ويطالبون بتغليظ عقوبات المعتدين - صور العرموطي يسأل الرزاز: هل تطبق الورقة النقاشية للملك؟ ولماذا تم ترويع عائلة ابو ردنية؟! الصحة لـ الاردن24: سنعقد اتفاقية جديدة مع الامن.. وسنغلظ العقوبات على المعتدين على كوادرنا مصدر لـ الاردن24: اللجنة الثلاثية لبحث رفع الحدّ الأدنى للأجور لم تجتمع! غنيمات لـ الاردن24: لا مجال لمزيد من الضرائب.. والاطار الوطني للاصلاح سيضعه فريق يمثل جميع القطاعات المعاني يكشف لـ الاردن24 خطة الوزارة في التعامل مع الطلبة الدارسين في السودان واوكرانيا وفاتان واصابات بالغة بحادث تصادم في المفرق استثناء مجالس اللامركزية من تخفيض النفقات الرأسمالية بعد 5 أشهر من وقفها.. الصناعيون ينتظرون انجاز استراتيجية الطاقة لبدء مشاريع الطاقة المتجددة أحمد أبو غوش يحقق المركز الثاني في بطولة العالم للتايكواندو الصحة تكشف حيثيات اعتداء موظف في مستشفى الامير الحسين على اشقائه جرش: ضبط مصنع يعيد تصنيع اللبنة باستخدام مواد مسرطنة.. واتلاف نحو طن مواد لبنية - صور د. الحسبان يكتب: "الجغرافيون الجدد" إذ يحاولون العبث بالتاريخ وبالخرائط بترا: الحكومة لن تزيد تعرفة الكهرباء الإعتداء على طبيب أسنان وتكسير اضلاع من قفصه الصدري
عـاجـل :

شاشة العمر !

أحمد حسن الزعبي
ما الذي يجعل ذاكرة الجماهير قصيرة جدا..بحيث لم تعد تتسع الى صورتيّ ذكرى او مقطع قصير من الوفاء..هل تغير تعلّق الجماهير بمحبوبيهم من الفنانين والمشاهير..؟سؤال يحيّرني كلما رأيت المئات وربما الآلاف ممن يلتفون حول المشهور او الفنان فقط لالتقاط صورة تذكارية معه او السلام عليه او إلقاء كلمات الإعجاب بحضرته...وعند الرحيل الأخير عن الدنيا لا يشارك في تشييعه سوى العشرات..ترى أين تتبخر الجماهير عندما يرتدي محبوبهم «الأبيض» الخالد!!...
أذكر أن مشهد وفاة بطل المسلسل في الثمانينات حصد من دموع الأمهات وربات البيوت والقواعد من النساء ، أكثر من الدموع الحقيقة التي حصدها عند وفاته الحقيقية ، وان مجموع «المحارم» المستخدمة لتجفيف الدموع في الحلقة 15 كانت اكثر بكثير من المحارم المستخدمة في الحلقة الأخيرة من عمر الفنان عندما بث خبر وفاته..
**
ما زال الحديث يدور حول قلة المشاركين في تشييع نجوم كبار خدموا الفن والسينما العربية..فمثلا جنازة الراحل «عمر الشريف» لم يشارك فيها سوى بعض الأشخاص على عدد الأصابع رغم ان شهرته العالمية غطّت الدنيا ، ولو أحصي عدد محبيه لوصلوا الى الملايين ، كذلك جنازة الفنان حسن مصطفى ..وسعيد صالح التي لم يحضرها حتى اقرب أصدقائه..حتى تشييع الراحل نور الشريف لم يكن بحجم المتوقع...الأمر الذي يستحق البحث ..لم أصبح عُمر الإعجاب الفني قصير المدى؟..لم أصبح الوفاء مثل طبقة السكّر فوق «العلكة»..ما ان تنتهي حلاوتها حتى تلفظ خارجاً..
**
يذكر أنه عندما رحل عبد الحليم حافظ في السبعينات ،شيع جنازته عشرات الآلاف من مستمعيه ووقعت حوادث انتحار حزنا على الراحل الكبير..ومثله ام كلثوم وأسمهان وغيرهم..لم كل هذا الوفاء في السابق ...ولم تغير الآن؟؟ لا جواب لدي...ربما لأنه في تلك الفترة كان الجمهور متعلقاً بــ«الرمز» بشكل كبير ، كان يحس ان فقدانه يعني له خسارة شخصية سواء اكان هذا الرمز «زعيماً» او «مطرباً» او «ممثلاً» أو «لاعب كرة قدم»..الأمر اختلف الآن..الخيبات لم تبق للرموز مكانة في عروش الاقتداء؛ أصبح ..»الرحيل والانجاز والنصر والانتخاب والخسارة والتحرير والاغتصاب مسلسلا عربيا» ...مجموعة مشاهد درامية غير مؤثرة»..وبالتالي أصبحت العلاقة «ريموتية» بامتياز.. يموت الفنان يغير الجمهور «الريموت» على فنان جديد..يموت الكاتب يغير الجمهور «الريموت» على كاتب جديد... شاشة العمر ثابته..والشخوص ليسوا اكثر من وجوه في مشاهد...وأدوار في حلقات...
باختصار في السابق كان الجمهور يعتقد ان المسلسل مجرد «حقيقة»...
اما الان فيعتقد أن الحقيقة «مجرد مسلسل»...

الرأي.