آخر المستجدات
خريجو علوم سياسية يعلنون عزمهم بدء اعتصام مفتوح على الرابع الاسبوع القادم التربية لـ الاردن24: لن نجدد رخصة أي مدرسة خاصة إلا بعد اثبات تحويل رواتب معلميها إلى البنوك الطعاني ل الاردن٢٤: ٢٢٠ اصابة بالايدز في المملكة.. آخرها لعشريني الأسبوع الماضي زيادين يطالب بمراجعة عقود شركات الطاقة مع الحكومة.. وعدم فصل الكهرباء عن المواطنين في رمضان الملك مترحما على عامل الوطن عماد سلامة: حادث سير غير مسؤول.. وحماية أبنائنا واجب مقدس الأردن والعودة المحتملة إلى هبّة رمضان محمود عباس خلال القمة العربية الطارئة: جئنا نسمع منكم، ماذا نفعل؟ هل نرفض؟ كيف نرفض؟ الخارجية: لا وجود لأردنيين بين ضحايا تفجيرات سريلانكا العرموطي يسأل عن شركة اتصالات أدخلت نحو 6000 جهاز تجسس: انتهاك لحياة المشتركين ناصر الدين يكتب: شيء من المنطق! رئيس بلدية الزرقاء لشركتي امنية و الكهرباء الاردنية: لسنا ضيوف شرف الفلاحات ل الاردن٢٤:المرحلة تحتاج الى حكومة جديدة ومجلس نواب منتخب وزارة الصحة: اطلاق حملة تطعيم شامله ضد مرض الحصبة في مخيم الازرق فورن بوليسي تسرب وثيقة سرية لكوشنر عن صفقة القرن بعد مرور ثمانية ايام على اعتصامهم المفتوح..متعطلو المفرق يلوحون بالتصعيد والعودة للديوان السعيدات ل الاردن٢٤: استحالة مادية تمنع اصحاب مستودعات الغاز من الترخيص ابو صعيليك: ضبط النفقات لا يعني عدم وفاء الحكومة بالمبالغ المالية المترتبة عليها لمختلف القطاعات الاردن يدين تفجيرات كنائس وفنادق سيرلانكا كناكرية يطلب صرف رديات الضريبة لمستحقيها..وابو علي:سنباشر الصرف الاثنين القادم بعد الرخصة..عدم التزام اوبر بالمعايير الدولية وتخلي بعض السائقين عن السلوكيات المهنية

سياسيون ل الاردن٢٤: مقبلون على مرحلة صعبة للغاية بعد فوز نتنياهو

الاردن 24 -  
مالك عبيدات - اظهرت نتائج الانتخابات في الكيان الصهيوني بعد اعلان  فوز  بنيامين  نتنياهو  بفترة رئاسية اخرى ان خيارات المجتمع الاسرائيلي  تنحصر بين اليمين واقصى اليمين ،وهو بذلك مجتمع تسيطر عليه فكرة التوسع والاستيطان وتحقيق المكاسب السياسية والاقتصادية والجغرافية  ولو تطلب ذلك ارتكاب الجرائم و الانتهاكات  الجسيمه لحقوق الانسان والقانون الدولي والشرعة الدولية .

 سياسيون اكدوا ان نتائج الانتخابات تطلق رصاصة الرحمة على عملية السلام الزائفة التي انطلقت قبل اكثر من ١٧ عاما ،وما زال الجانب الفلسطيني يفاوض ويفاوض ويفاوض الى ما لا نهاية ودون الحصول على مكتسب سياسي واحد على الارض ..

 واضح ان  المجتمع الاسرائيلي ينحدر يوما بعد يوم نحو اقصى اليمين والتطرف،  مجتمع بلون سياسي واحد تتنافس احزابه فيما بينها على من  يُثبت لقواعده انه اكثر يمينية وتطرفا من  الاحزاب الاخرى ، كيف لا وهم مجتمع متصالح بكليته مع فكرة الاحتلال والاستيطان  والاعتداء على اراضي ومقدسات و حقوق وحريات شعب باكمله. 

السياسيون  قالوا ل الاردن ٢٤ ان النهج السياسي الصهيوني يعزز المخاوف بان هناك نوايا لاستمرارية  الاستيطان وتهديد الوصاية الهاشمية على القدس ، وذلك في ظل وجود حكومة يمينية في الولايات المتحدة الامريكية بقيادة ترامب الذي يقدم دعما لا متناهيا وغير مشروط  لرئيس وزراء الكيان الصهيوني نتنياهو .

سعيد ذياب: مقبلون على مرحلة صعبة

من جانبه قال امين عام حزب الوحدة الشعبية سعيد ذياب ان الانتخابات كانت بين اليمين واليمين ، وبالتالي فان قرار الناخب هناك في الاراضي الفلسطينين المحتلة  مرتبط بما حققته تلك الاحزاب من مكاسب  للشعب الاسرائيلي  المحتل ، وقال : نعم ، نتائج الانتخابات تعبر عن عقلية الكيان الصهيوني ،وهؤلاء اختاروا  استمرارية حكومة نتنياهو ، استمرارية نهجها وسياساتها وغلوها وغلوائها ..

واضاف ذياب ل الاردن 24 ان المرحلة المقبلة ستكون تنكر كامل لعملية السلام المزعومة والذهاب الى  مزيد من التطرف والمصادرة لحقوق الشعب الفلسطيني واغلاق الباب امام العملية السياسية . "نحن مقبلون على مرحلة صعبة جدا، وعلينا ان نستعد للسيناريوهات الاسوء " .

وقال من يتحمل تلك النتائج هو النظام الرسمي العربي الذي تخاذل في دعم الحقوق الفلسطينية وشجع المجتمع الاسرائيلي على  انتخاب نتنياهو .. 

العضايلة: عهد التسويات انتهى 

من جانبه قال امين عام حزب جبهة العمل الاسلامي مراد العضايلة ان نتائج الانتخابات في الكيان الصهيوني تؤشر على  يمينية المجتمع  وتمسكه  بالتعليمات التلمودية  ،ونحن بذلك لا يمكن ان نتوقع منه الا كل سوء،  مشيرا الى ان فرص التسويات انتهت في ظل وجود ادارة يمينية متطرفة ايضا في امريكا .

واضاف العضايلة ل الاردن 24 نتوقع مزيدا من الاملاءات  على الانظمة العربية للضغط على الشعب العربي الفلسطيني ، داعيا الاطراف التي تؤمن بالتسويات الى مراجعة انفسهم ، وفهم ما يجري في الكيان الصهيوني .

وقال ان المطلوب في المرحلة المقبلة تعزيز الجبهة الداخلية من خلال الاصلاح السياسي وكسب الشارع ، متسائلا اين هي   الحكومات التي وعدتنا بالسمن والعسل بعد عملية السلام ، عن اي سمن وعسل يتحدثون وقد اصبحنا نتجرع السم ..

قمحاوي: فوز نتنياهو متوقع بعد ان اصبح بطلا قوميا 

  الخبير والمحلل السياسي الدكتور لبيب قمحاوي  قال انه لا فائدة من بذل اية جهود من قبل الحكومات العربية او الغربية لدفع الكيان الصهيوني ولو خطوة واحدة على طريق السلام العادل والدائم والقابل للحياة في الاراضي العربية الفلسطينية التي يحتلها ،  مؤكدا ان المزاج الاسرائيلي بات واضحا ،يريدون دولة يهودية وهم غير راغبين  بعملية السلام و هو مجتمع مسكون بفكرة الاستيطان  والتوسع .

واضاف قمحاوي ل الاردن 24 من الواضح ايضا من السلوك الذي سبق الانتخابات ان هناك نوايا اسرائيلية في ضرب عملية السلام او بالاحرى انهائها تماما ، والعبث  في الوصاية الهاشمية ، وعدم اعطاء الحد الادنى من الحقوق للشعب الفلسطيني .

وقال ان سيطرة معسكر اليمين   يبين المزاج العام هناك في ظل تعزيز المكاسب من قبل نتنياهو في الجولان والقدس ما جعله بطلا قوميا في الكيان الصهيوني .