آخر المستجدات
البطاينة: اعلان المرشحين للتعيين عام 2019 نهاية الشهر.. ولا الغاء للامتحان التنافسي.. وسنراعي القدامى علي العبوس نقيبا للأطباء للدورة الثانية الهيئة العامة لنقابة الصحفيين تناقش التقريرين المالي والاداري دون الاطلاع عليهما! عن تقرير صحيفة القبس المفبرك.. اخراج رديء ومغالطات بالجملة وقراءة استشراقية للمشهد مبعوث ترامب يتحدث عن صفقة "القرن" ويحذر من إضاعة "الفرصة" بعد 5 سنوات منذ ظهور اخر اصابة.. الزبن يعلن تسجيل 3 اصابات بالحصبة في الازرق الاحتلال يزعم إحباط تهريب شحنة أسلحة من الأردن الجامعة العربية: تطورات مهمة حول "صفقة القرن" تستوجب مناقشتها في اجتماع طارئ الأحد اغلاق صناديق الاقتراع لانتخابات نقابة الاطباء د. حسن البراري يكتب عن: عودة السفير القطري إلى الأردن بدء امتحانات الشامل غدا تجمع المهنيين السودانيين يكشف موعد إعلان أسماء "المجلس السيادي المدني" الخدمة المدنية يعلن وظائف دولية شاغرة ومدعوون للتعيين في مختلف الوزارات - أسماء ازمة "الاوتوبارك" تتصاعد عقب اندلاع مشاجرة بين موظفي المشروع وعضو غرفة تجارة اربد أهل الهمة تعلن عزمها الطعن بانتخابات طلبة الجامعة الاردنية حازم عكروش يكتب: تفرغ نقيب الصحفيين مصلحة مهنية وصحفية (الأردنية) تعلن نتائج انتخابات مجلس اتحاد طلبتها الجديد البطاينة: واجبات ديوان الخدمة المدنية تحقيق العدالة بين المتقدمين للوظيفة العامة التربية لـ الاردن24: تعديلات جديدة على نظام اعتماد المدارس العربية في غير بلدانها الأصلية مركبات المطاعم المتنقلة: أسلوب جبائي جديد من أمانة عمان ومتاجرة بقضية المعطلين عن العمل
عـاجـل :

هل تورطت السلطة الفلسطينية في اغتيال الشهيد أبو ليلى ؟

ايهاب سلامة


عبوين التي استشهد فيها الشهيد البطل عمر أبو ليلى، قرية فلسطينية تتبع محافظة رام الله والبيرة، ويفترض أنها خاضعة للسلطة الفلسطينية وأجهزتها الأمنية!

واذا كانت كذلك، وهي كذلك، ألا يفترض أن تكون القرية وسكانها تحت حماية السلطة أمنياً وادارياً ؟

ألا يعتبر اقتحام قوات الإحتلال للقرية على مرأى ومسمع سلطة رام الله، وأدواتها التنسيقية، خرقاً خطيراً لاتفاقيات "السلام" الموقعة ؟

اذاً، لماذا لم نسمع أو نقرأ أي تنديد أو استنكار من السلطة، لا لاغتيال الشهيد أبو ليلى ( لا قدر الله)، بل لاقتحام قوات الإحتلال مناطق خاضعة للسلطة، واستخدام أسلحتها لترويع مواطنين فلسطينيين يخضعون لحماية أجهزة دولة اوسلو ؟

لماذا لم نسمع اعتراضاً واحداً من زعامات حركة فتح، ومنظمة التحرير الفلسطينية، وقادة السلطة المنشغلين إعلامياً في ذات الاثناء، بالهجوم على حركة المقاومة الاسلامية حماس في غزة، وتجييش أبالسة الكون عليها، ضمن محاولات إسقاط حكمها في القطاع، لتعبيد الطريق أمام صفقة المجنون ترمب ؟!

ما هي مواقف الناطق باسم الرئاسة الفلسطينية نبيل ابو ردينة، وعزام الاحمد، والشيخ الهباش، وباقي أبواق السلطة، لو أن خطبة لصلاة جمعة أقيمت في قرية عبوين ذاتها ، من شيخ هرم، اشتبهوا أنه من حركة حماس ؟

هل يسكت إعلام السلطة حينها مجرد لحظة عن فتح نيرانه على "الأخوة الأعداء" الذين اقتحموا عبوين ؟

لماذا لم يعترض الرئيس عباس على إقدام جيش مجلجل بالاعتداء على "دولته" التي أصبحت عضواً مراقباً في الأمم المتحدة ذاتها التي سلمت فلسطين من بحرها لنهرها إلى "حاييم وايزمان" على طبق من ذهب ؟

حسناً .. لماذا لم تقتحم قوات عباس مستوطنتي "يحي وويش كودش"، اللتان أقدم مستوطنون منهما باحراق عائلة الدوابشة بأسرها، دون جرم أو ذنب ؟

لماذا لم يأمر الجنرال حازم عطالله قواته الأمنية باقتحام مستوطنة "راموت"، واغتيال قتلة الطفل المقدسي محمد أبو خضير، الذي خُطف وعذّب وأحرِق وهو على قيد الحياة، والقيت جثته في أحراش دير ياسين ؟

لماذا لم ترد قوات الأمن الوطني الفلسطيني حينها باقتحام مستوطنة معاليه ادوميم، وتغتال جندي الإحتلال الذي أعدم الطالبة الفلسطينية الطفلة سماح زهير بدم بارد على حاجز قرب مدينة القدس المحتلة، ولم يعثروا في شنطتها المدرسية سوى على كتب واقلام ودفاتر، وربما قصيدة تبكي حال سلطة رام الله ؟

لماذا الدم الفلسطيني رخيص عليكم ؟ والدم الصهيوني لا يضيع "حقه" عند السفلة قادة الكيان ؟