آخر المستجدات
النواصرة من مسقط رأس الحجايا في الطفيلة: في جعبتنا الكثير.. وملتزمون بعهد النقيب - صور غنيمات: مبادرة الحكومة ترتكز على تشكيل فريق مشترك مع النقابة لوضع نموذج جديد لعلاقة تشاركية معلمو المفرق يطالبون باقالة الحكومة.. وشعبان لـ الاردن24: خيار العودة إلى الرابع مطروح - صور وفيديو طلبة عائدون من السودان يناشدون الملك.. ويسألون: من أين ندفع 4000 دينار كلّ أربعة أشهر؟! المعلمين لـ الاردن٢٤: كل محاولات التجييش فشلت.. ونسبة الاضراب ١٠٠٪ أصحاب شركات نقل يلوحون بالطعن بتعليمات الهيئة: سنخسر رأس مالنا ابو حمور امينا عاما لوزارة الداخلية الشواربة لـ الاردن٢٤: ماضون بدمج والغاء مديريات وأقسام.. ولن نحول موظفي الفئة الثالثة عن الصناعيين واضراب المعلمين: ماذا عن 120 ألف أسرة تنتظر اقرار علاوة الـ50%؟ إعلان نتائج الإنتقال من تخصص إلى آخر ومن جامعة إلى أخرى - رابط المعلمين تردّ على دعوات التربية للأهالي بارسال أبنائهم إلى المدارس: الاضراب مستمر.. وهذا عبث بالسلم الأهلي انتهاء اجتماع وزاري برئاسة الرزاز لبحث اضراب المعلمين.. وغنيمات: الرئيس استمع لايجاز حول الشكاوى الامن العام: فيديو الاعتداء على الطفلة ليس بالاردن.. وسنخاطب الدولة التي يقيم بها الوافد سائقو التكسي الأصفر يتحضرون لـ "مسيرة غضب" في عمان لا مناص أمام نتنياهو عن السجن الفعلي المعلمين ترفض مقترح الحكومة "المبهم" وتقدم مقترحا للحلّ.. وتؤكد استمرار الاضراب المصري لـ الاردن24: قانون الادارة المحلية الى مجلس النواب بالدورة العادية.. وخفضنا عدد اعضاء المجالس المحلية بث مباشر لإعلان نتائج الترشيح للبعثات الخارجية البطاينة: البدء بتوفيق وقوننة اوضاع العمال الوافدين غدا الاحد نديم ل الاردن٢٤:لن نلجآ لاية اجراءات تصعيدية لحين انتهاء الحوار مع الحكومة
عـاجـل :

سلامة حماد يشكو المستشفيات الخاصة.. ويقول إن الحكومة ستخصص موازنة لحماية المستشفيات

الاردن 24 -  
قال وزير الداخلية سلامة حمّاد الاثنين، إن واجب وزارة الداخلية حماية المواطنين من أي تجاوز، بما في ذلك الأطباء والمعلمين، مضيفا أنه تم إلقاء القبض على معتدين على طبيبة في مستشفى الأمير حمزة أثناء أداء عملها "وقُدموا إلى القضاء والإجراءات سائرة".

وأضاف حمّاد خلال اجتماع مع لجنة الصحة النيابية، أن مجلس الوزراء قرر أن يرصد العام المقبل لوزارة الصحة الموازنة اللازمة لتحقيق التعاون المطلوب مع مديريتي الأمن العام والدرك بما يخص حماية المستشفيات.

وأشار إلى أن واجب وزارة الداخلية منع وقوع الجريمة، والحفاظ على الأمن وتطبيق القوانين.

نقيب الأطباء علي العبوس قال، إن النقابة تلقت وعدا من وزارة الداخلية بتخصيص رجال أمن عند "البؤر الساخنة" في المستشفيات، مثل غرف الطوارئ والعناية المركزة والعمليات.

وأضاف العبوس أن عدة أمور تثير استياء المواطن، منها عدم توفر الاختصاصات والأعداد الكافية من الأطباء، وتصميم غرف الطوارئ بحيث تكون مفتوحة، وتسمح بدخول مرافقين للمرضى بأعداد كبيرة.

ولفت العبوس إلى أن "القوانين بحاجة ماسة إلى تفعيل"، داعيا إلى شمول حق الأطباء والكوادر الصحية ضمن الحق العام بعيدا عن الخجل الاجتماعي و"الجاهات".

رئيس لجنة الصحة النيابية، عيسى الخشاشنة، قال، إن قانون المسؤولية الطبية يدين الطبيب إذا أخطأ، وأضاف أنه لا بد من تعديل القانون؛ ليعالج مسألة الاعتداء على الأطباء والكوادر الطبية.

وأضاف أن وجود مفرزة أمنية في المستشفيات أمر ضروري لضمان تطبيق القانون.

لكن حمّاد قال، إن وزارة الداخلية تواجه "مشاكل كثيرة من مستشفيات خاصة وبعض الأطباء ... فنأتي بمجرم لسجنه ثم يحضر تقريرا طبيا أن حالته خطرة ويجب أن ينام في المستشفى".

حمّاد قال، إن الحملات الأمنية اليومية مستمرة لإلقاء القبض على مطلوبين، مشيرا إلى أنه تم إلقاء القبض على 153 مطلوبا الخميس 16 مايو.