آخر المستجدات
نقابة المعلمين تطالب بإعادة صرف العلاوة بأثر رجعي وتلوح بالتصعيد التنمية : دور الحضانات تتحمل مسؤولية فحص كورونا للعاملين فيها فقط. إلى رئيس الوزراء: إجراء لا مفر منه لاتمام السيطرة على الوباء عبيدات يشدد على ضرورة الالتزام ببروتوكولات السلامة العامة في كافة المؤسسات السماح بتقديم الأرجيلة في الأماكن المفتوحة تعديل ساعات عمل باصات النقل ابتداء من الأحد واشنطن تعلن عن مساع لاستئناف المفاوضات بين فلسطين وإسرائيل مواطنون يشكون رفع أسعار الدخان.. والضريبة تنفي وجود أي تعديلات رفع الحجر عن آخر منزل في منطقة الكريمة نهاية الأسبوع جابر: ننتظر رد ديوان التشريع والرأي لاستكمال تعيين الأطباء إحالة أشخاص أصدروا تصاريح مرور للغير بمقابل مادي الى القضاء مجابهة التطبيع تطالب الأردنية بمحاسبة المسؤولين عن ورشة تطبيعية استضافتها الجامعة اتحاد طلبة الأردنية يطالب بتحقيق عاجل في استضافة الجامعة ورشة تطبيعية برعاية رئيسها العضايلة: لا قرار بخصوص الايجارات.. ولم ندرس اعادة علاوة موظفي الحكومة.. وسنعود للحظر في هذه الحالة 53 عاما على "النكسة".. وما زال الاحتلال الإسرائيلي مستمرا تأخير برنامج توزيع المياه عن مناطق في الشمال بسبب انقطاع الكهرباء - اسماء المناطق بقرار من المحافظ.. استمرار توقيف صبر العضايلة لليوم الثاني اسماعيل هنية: الأردن في عين العاصفة.. والضمّ يهدد المملكة كما يهدد فلسطين جابر يوضح حول شروط فتح المقاهي والعودة إلى الاغلاقات ودوام الفصل الصيفي وموعد وصول لقاح كورونا التربية: استكمال اجراءات النقل الخارجي للمعلمين الشهر القادم.. واستقبلنا 3940 طلبا

سعد جابر حكيمنا

م.ليث شبيلات
لديّ نفور غريزيّ تجاه الحكومات العربية ووزرائها وكبار المسؤولين فيها، وقد درّبت نفسي على أن لا أمتدح مسؤولا عربيا وهو في موقع المسؤولية، وأعتقد بما يشبه اليقين أن إحسان المسؤول الحكومي العربي لعمله استثناء، وإساءته هي الأصل...
لكنني، اليوم، سأتجاوز عن كل هذا.

لم أكن قبل جائحة الكورونا، أتابع ما يفعله كثير من الوزراء في الأردن، ولم أكن أحفظ أسماء كثيرين منهم، ولم أنظر لمن أتابعه منهم بعين الرضا، ولم آخذه على محمل الجدّ.
لكن هذه الجائحة أبانت لنا عن وزير صحة أردني استثنائي، هو الدكتور سعد جابر.
أحببت سعد جابر، وأنتظر تصريحاته بلهفة وترقّب، وأثق فيه، فالرجل فضلا عن مكانته العلمية والفنية، يقود معركة مجابهة فيروس كورونا في جانبها الصحي بمسؤولية عالية، وفدائية جريئة، وشفافية صادقة.
والأهم من كل هذا، أنه يشعرنا أنه ابننا (منّا وفينا)، يشعرنا أنه يحبنا كأب وكأخ كبير، وكمسؤول يخاف الله فينا، ويخاطبنا بلغتنا، بكل بساطة وصدق الحنان المطبوع، دون تقعر في اللغة، ودون غرور السلطة، ودون تكلّف ممجوج، ودون ادّعاء أو غموض.
بالأمس أشفقت على الرجل، وهو يرجونا أن نتقي الله في أنفسنا وأهلنا وبلدنا، وأن نمكث في بيوتنا، شعرت أن الدموع على وشك أن تفرّ من بين جفونه المتعبة، وحزنت لقسمات وجهه المرهقة. ودعوت الله أن يبارك في جهوده وحركته وكلماته، وأن يعينه على مسؤوليته الثقيلة.، وأن لا يحبطه روتين (السيستم)، وتولّي الجهلاء يوم الزحف، وعميان العنجهية الفارغة.
لا أعرف الرجل، ولم يلفت نظري من قبل، غير أنني متأكد اليوم، من شيء واحد، وهو أن سعد جابر يشبهنا... وأن سعد جابر حكيمنا ( وحكيمنا في الفصحى تعني أكثرنا حكمة، وفي الأردن وفي بلاد الشام تعني طبيبنا كذلك، وكان لقب الحكيم قد التصق بالدكتور المناضل جورج حبش الذي جمع بين الطبّ والحكمة). فاللهم لا تخذله، واللهم لا تخذلنا.
تحية اعتزاز بوزيرنا الإنسان، وبكل طبيب وممرض وصيدلاني وفني في القطاع الصحي يسهر اليوم على سلامتنا، معرضا نفسه لمخاطر العدوى.
 
ثقوا بحكيمكم، واسمعوا له وأطيعوا.

#سعدجابرحكيمنا
ليث شبيلات
 
 
Developed By : VERTEX Technologies