آخر المستجدات
من التصدير إلى حافة الخطر.. قصة قمح أردني يكفي 10 أيام فقط هل يستدعي الرزاز "كونان" للبحث عن حوت التهريب؟ ولماذا اتخاذ قرارات ثم البحث عن تسويات؟! وسط تواجد أمني كثيف.. اعتصام سلمي في الرمثا يطالب بالافراج عن موقوفي الاحتجاجات ذبحتونا في بيان تفصيلي: أقل معدل سيتم قبوله على التنافس في كليات الطب 99% المصري لـ الاردن24: احالة ملفات 14 بلدية إلى مكافحة الفساد.. ولن نتهاون الكباريتي يوجه نقدا لاذعا للمعشر وفريز.. ويحذر من انهيار "عامود اقتصادي": سقوط الطالب له سببان السنيد يستهجن محاولة اعتقاله اثر شكوى الملقي: طُلبت للمدعي العام وسأراجعه غدا - وثيقة د. توقه يوجه نداء إلى السلطات الثلاث: من يحمي حقّ السائق ومركبته؟!! شهر آب يمر ثقيلا على جيوب الأردنيين.. والأهالي حائرون أمام استحقاق المدارس النواب يقرّ معدل الضمان برفع سن التقاعد المبكر.. واستثناء عاملين من الشمول بتأمين الشيخوخة الكلالدة ل الأردن 24: قانون الانتخاب لايحتاج إلى تعديلات جوهرية .. ولدينا ملاحظات سنتقدم بها حال فتح القانون المعلمون يؤكدون التزامهم بقرارات النقابة والتفافهم حولها في أول أيام الدوام أبو حسان لـ الاردن24: هدوء حذر في الرمثا.. وتعهدات بالافراج عن غير المتورطين باطلاق النار أو التخريب التربية لـ الاردن24: دفعة تعيينات جديدة لتغطية الشواغر.. والاستعانة بالتعليم الإضافي بعد حصر أعداد المتقاعدين ابو نجمة لـ الاردن24: شمول النواب بالضمان خطر على المؤسسة.. وغير دستوري المعاني يفسّر سبب عدم ظهور أي جامعة أردنية ضمن أفضل (1000) جامعة حسب تصنيف شنغهاي: هو الأشد عاصفة الكترونية تجتاح تويتر: #لا_لتعديلات_الضمان_الاجتماعي الخارجية تعلن الافراج عن أردني اختطف في سوريا منذ 10 أيام مقاطعة المعلمين ليست خيارا ..ونقابة الصحفيين مطالبة بتوضيح اسبابها بعد تصريحات الحجايا اثار جرش تتلف وتهشم مئات القطع الأثرية لعمل تسوية لصبة اسمنتية داخل المدينة الأثرية - صور
عـاجـل :

سبعة اسباب وراء تهدئة الإسلاميين

ماهر أبو طير
يسأل كثيرون عن سر تهدئة الاخوان المسلمين هذه الفترة،بعد ثلاثة اعوام من المسيرات والحراكات والمظاهرات،والسؤال مهم جدا،ولابد من تحليله جيدا للوصول الى الاجابات القاطعة في هذا الصدد.

هناك تهدئة سياسية،من جانب الاخوان المسلمين،والاسباب متعددة،ويعود ابرزها الى تداعيات الربيع العربي في مصر وسورية،وهي تداعيات تركت اثراً حاداً على قدرة اي تيار سياسي في الاردن على تحشيد الناس،امام كلفة الفوضى المحتملة،هذا يعني ان الاسلاميين في الاردن باتوا يؤمنون ان قطار الربيع العربي قد لايكون قادراً على الوصول الى الاردن.

ثاني هذه الاسباب يتعلق بعدم جدوى المسيرات والمظاهرات،كأسلوب تعبير عن الموقف السياسي،وكثرة مؤيدة للحراكات طلبت اعادة النظر في وسائل التعبير السياسي،خصوصاً،مع حالة اللا جدوى من هذه النمطية،وعدم قدرتها على التغيير والضغط،فوق قلة اعداد المناصرين والمؤيدين،في هكذا انماط،وهي انماط تراجع بريقها يوما بعد يوم.

حسابات الاسلاميين تجاه مبادرة زمزم والمخاوف من تحولها الى اداة لشق الحركة الاسلامية،في اي توقيت،جعل الحركة تتحسب للمبادرة،وهذا التحسب ادى الى ارتداد عنوانه التهدئة مرحلياً،وهذا ثالث الاسباب.

رابع هذه الاسباب يتعلق بكون الحركة الاسلامية لا تريد ان تكون سببا مباشرا في اندلاع الفوضى،فهي امام مشهد معان مثلا،والاضرابات والاحتجاجات المتنوعة،تعتقد انه لا داعي ابدا لتحريك الشارع،باعتباره يتحرك لوحده،دون ان تتورط في تحريضه ،والحركة هنا تراهن على الوقت وعلى الدفع الذاتي للشارع الاردني.

يأتي خامس الاسباب ليتحدث عن نصائح تلقتها حركة الاخوان المسلمين في الاردن،من اطراف اقليمية ومرجعيات حاضنة،بالتهدئة،لاعتبارات تتعلق بإعادة مراجعة كل المشهد،وضرورة التهدئة مرحلياً وحالياً،حتى تتضح صورة قضايا كثيرة.

السبب السادس،يتعلق بسر مهم،يعود الى رفع الاردن لمستوى موقفه الحاد من النظام السوري في دمشق،بما لذلك من تداعيات،وهذا التحول ترك ارتداداً ايجابياً على مواقف عواصم مؤثرة على الاسلاميين،كانت تنتقد حياد الاردن الكامل،وهي ترى في التحول الجزئي،عنصراً ايجابياً،ارتد على طلب هذه العواصم من الاسلاميين التهدئة،في سياق مكافأة سياسية للاردن.

هناك تقييمات داخل حركة الاخوان المسلمين تقول ان التهدئة المرحلية وليس الكلية امر ضروري،لاعتبارات متنوعة،وان على الحركة ان تتأمل المشهد حاليا،لوجود كلف كبيرة،في حال دخول الحركة عنصراً في الدوامة المحلية والاقليمية،والتسكين هنا،مهم جدا،من اجل الحفاظ على الحركة،وهذا سابع الاسباب.

التهدئة من قبل الاسلاميين ،حالة باتت قائمة بفعل عوامل داخلية واقليمية وعربية،وهي مثل اي حالة قد لا تكون ثابتة ومستمرة،فيما تبقى الاسئلة حول قدرة كل الاطراف على تثبيت هذه الحالة.