آخر المستجدات
المصري لـ الاردن24: قانون للادارة المحلية قد يطرح في دورة استثنائية لمجلس الامة الرواشدة يكتب عن جن و"العفاريت" التي تطاردنا..! اعلان قوائم الأدوية التي تم تخفيض اسعارها - رابط وصور التلهوني ل الاردن٢٤: دراسة العقوبات الجزائية على الشيكات في نهايتها الحكومة: بدأنا اجراءات استلام أراضي الباقورة والغمر.. وهذا مصير أراضي الملكيات الخاصة بعثة صندوق النقد الدولي في عمان استعدادا للمراجعة الثالثة أسعار الدواجن تلتهب وتصل لأرقام غير مسبوقة.. والزراعة تلوّح بفتح باب الاستيراد توقه يكتب عن الإستراتيجية القومية العسكرية للولايات المتحدة الأمريكية عائلة المفقود العسكري حمدان ارشيد تواصل اعتصامها المفتوح في المفرق - صور ثلاث شرائح تقاعدية تضمنها صندوق التقاعد لنقابة المعلمين - تفاصيل ابو علي: اي سلعة قيمتها اكثر من دينار يجب أن تباع بفاتورة باستثناء البقالات والدكاكين الصغيرة ضجة اعلامية في لبنان بعد السماح بدخول شحنة أرز فاسدة رفضها الأردن - فيديو بعد اتهامها بـ"استعراض عضلاتها" في امتحان الفيزياء.. التربية: سنراعي كافة الملاحظات فوضى في قطاع الصيدلة.. النقابة تطالب الحكومة بالغاء ضريبة 7% وتحمل كلفة فرق الاسعار الامن يباشر التحقيق مع خال طفل ظهر بمقطع فيديو اثناء الاعتداء عليه بشكل مهين ضغوط أميركية سعودية على الأردن بشأن الأقصى واللاجئين الفلسطينيين دراسة: الخسائر السياسية لازمة اللجوء السوري اكبر واهم من الخسائر الاقتصادية والاجتماعية طلبة توجيهي يشكون من "الفيزياء".. والوزارة ترد ذوو أبو ردنية يحملون الحكومة مسؤولية المضايقات التي يتعرض لها لثنيه عن الاضراب ربابعة: إمتحان لمزاولة مهنة التمريض والقبالة قريباً

ساحة لبيع الأحلام

كامل النصيرات

أقترح على الحكومة إيجاد قطعة أرض طويلة عريضة وهندستها بشكل جيد يليق بالأردني ..وتكون هذه القطعة مخصصة لبيع الأحلام ..!
لا تعجبوا من فكرتي..فأن تجد ساحة تقف على أحد مسارحها وتروي للزبائن حلمك الكبير أو أحلامك الصغيرة والتي لم تستطع تحقيقها خلال عمرك الطويل ؛ فذاك أهون ألف مرّة من أن تموت أحلامك ولا يعلم عنها أحد..! وأهون من أن تموت بقهرك وأنت تنظر لأحلامك تنهار أمامك واحداً تلو الآخر..!
ما الذي يمنع أن تكون للأحلام ساحة؟ قد يذهب الذهن بكم إلى ساحات الحرية ..ولكن فكرتي ليست كذلك..فكرتي أن تبيع أحلامك بالفعل..أن تتخلى عنها جميعاً ..أن تكون إنساناً بلا أحلام ليرضى عنك الجميع..! وأن يكون هناك مشتر وشهود وسماسرة..أن تتم المكاتبة علناً ..أن توقع بدموعك أو بحبرك ..أن تتنازل عن أحاسيسك المعلومة والمكتومة..أن تؤخذ عليك المواثيق بألاّ (تطعز) بهذه الأحلام بعد البيع وألاّ تقلل من قيمتها..!!
ساحة لبيع الأحلام حلّ معقول ومنطقي في زمن أصبح الحلم الصغير لا يقتل صاحبه فقط بل يقتل نسله ويورثهم عداوة أعداء الأحلام..!
وإني أول من يبيع أحلامه بتلك الساحة لأشتري بثمنها أحلاماً أخرى من نفس الساحة..!