آخر المستجدات
سباق الترشح النيابي.. أمنيات مستحيلة ووساوس طامعة تسجيل إصابة جديدة بكورونا في اربد تخفيض الدين العام بجرة قلم! اغتيال المركز الثقافي الملكي.. عشاء المسرح الأخير! حظر تدخل شاغلي المناصب العليا وموظفي الحكومة بدعم مرشحي البرلمان أو الدعاية لانتخابية خلاف حول الموازنة الاسرائيلية ينذر بإطاحة حكومة الائتلاف مجلس يسلم ذاته.. إعادة تدوير البرلمان! عن الانتحار الاقتصادي ضبط طنين من الألبان الفاسدة في اربد الاردن: تسجيل (5) اصابات محلية بفيروس كورونا.. وواحدة خارجية فعاليات ثقافية تستهجن دمج المركز الثقافي الملكي مع الوزارة.. والطويسي يعتذر عن التعليق اربد: اغلاق حدائق الملك عبدالله بعد زيارتها من قبل مصابين بفيروس كورنا اغلاق 200 منشأة خلال أسبوع لمخالفتها إجراءات السلامة العامة الضمان يدعو المدينين من الأفراد والمنشآت للإستفادة من أمر الدفاع رقم (15) المستقلة للانتخاب لـ الاردن24: سجلات الناخبين تخضع للمراجعة.. وقد نعرضها قبل الموعد المحدد الرزاز يعلن أمر الدفاع رقم (15).. واجراءات لاعادة الأردنيين المغتربين - فيديو محكمة صلح عمان تقرر منع النشر بقضية نقابة المعلمين جمعية جذور: رصدنا رفض تقديم علاج لكبار السن بحجة احتمالية عدم بقاء المريض على قيد الحياة! تحذير هام من وزارة التعليم العالي حول جامعات وهمية النعيمي: نتائج التوجيهي ستكون بعد يوم الخميس

زواتي تتحدث عن امكانية استخراج النفط في الأردن.. وتواصل العمل على حفر 3 آبار غاز جديدة

الاردن 24 -  
قالت وزيرة الطاقة والثروة المعدنية، هالة زواتي، إن الأردن ليس دولة منتجة للنفط ولا يوجد لديه نفط، مشيرة في ذات السياق إلى أن حقل حمزة النفطي لم يشهد حفر أي بئر منذ ثلاثين سنة، ولم يحظَ بالاهتمام الكافي، الأمر الذي جعل انتاجها ينخفض إلى (10) براميل يوميا.

وأضافت زواتي خلال مقابلة في برنامج ستون دقيقة الذي يُبثّ عبر شاشة التلفزيون الأردني: إن الحكومة تعمل منذ العام الماضي على تطوير البنية التحتية للحقل واعادة تأهيل الأربعة آبار الموجودة هناك من أجل العودة لانتاج (500) برميل نفط كما كان الحال عليه قبل نحو (12)، مؤكدة أنه وفي حال ثبت وجود نفط في حقل حمزة، فإنه سيتمّ حفر مزيد من الآبار.
 

وأشارت إلى أن العمل متواصل على حفر ثلاثة أبار غاز في حقل الريشة، حيث أن استراتيجية الطاقة2030 تتضمن حفر (30) بئرا خلال عشر سنوات، لافتة إلى أن انتاج جميع آبار حقل الريشة كان (9) مليون قدم، فيما قامت شركة البترول الوطنية بحفر بئرين خلال العام الماضي تنتج (10) مليون قدم.

ولفتت زواتي إلى أن أهمّ المحاور التي بُنيت عليها استراتيجية الطاقة الجديدة هو أمن التزود بالطاقة وتوفّرها بأسعار مناسبة، والاعتماد على الطاقة المحلية، فيما تستهدف الاستراتيجية تنويع مصادر الطاقة وأن يكون الأردن مركزا لتبادل الطاقة، مشيرة إلى أن أهم ما يميّز استراتيجية الطاقة أنها تمّت بالتشاركية مع مختلف القطاعات، بالاضافة إلى وجود خطة تنفيذية تضمن أن لا تظلّ الاستراتيجية حبرا على ورق.

وقالت إن الحديث عن الطاقة لا يتوقف على النفط فقط، مبيّنة أن الحكومة تريد ان تكون ما نسبته 50% من الطاقة الكهربائية في عام 2030 مولّدة من الطاقة المحلية.

وتطرقت زواتي إلى امكانية تخزين الطاقة الكهربائية المولّدة من مصادر الطاقة المتجددة، مؤكدة ضرورتها لاستيعاب كميات الطاقة المتجددة المولّدة نهارا.

وأوضحت، إن هناك امكانية للتخزين بواسطة "البطاريات"، بالاضافة إلى التخزين على السدود من خلال ضخّ المياه من السدود إلى برك صناعية في مستويات مرتفعة، ثمّ تسييل تلك المياه من البرك إلى السدود ثانية وتوليد الطاقة منها، وهو ما يتوقّع حدوثه في السنوات القادمة.
 
Developed By : VERTEX Technologies