آخر المستجدات
ابناء حي الطفايلة امام الديوان الملكي يستهجنون تهميش مطالبهم.. ويلوحون بالتصعيد الصحة لـ الاردن24: طلبنا ترشيح 200 طبيب لتعيينهم بصفة الاستعجال مجلس الوزراء يوجه الصناديق الحكومية لتأجيل أقساط المواطنين خلال رمضان وفاة شخص بحادث تدهور في الطفيلة حملة شهادة الدكتوراة المعطلون عن العمل يعتصمون امام رئاسة الوزراء للمطالبة بتعيينهم - صور امريكا: الاردن لن يكون وطنا بديلا للفلسطينيين.. ولا كونفدرالية بين المملكة وفلسطين واسرائيل التربية تردّ على ذبحتونا: تجاوزتم أبسط قواعد الانتقاد البناء معطلون عن العمل في الطفيلة يحتجون أمام مكتب العمل.. والهريشات ينفي تحطيم مكتبه العرموطي يسأل عن بنك البترا.. ودمج بنك فيلادلفيا مع البنك الأهلي المعاني: 159209 مشتركين بالتوجيهي والتكميلي بعد النتائج باسبوع ذبحتونا: اختيارية التوجيهي أثبتت فشلها.. ونرفض تعاطي الوزارة مع الطلبة كفئران تجارب حماية وحرية الصحفيين يطالب الحكومة بإجلاء مصير الصحفي الاردني فرحانة اعتقال عضو في الشراكة والانقاذ.. والحباشنة لـ الاردن24: الرزاز يعيش كابوس الملقي المصري لـ الاردن24: قضايا التنظيم وتغيير صفة استعمال الاراضي صلاحية المجالس المحلية العناني لـ الاردن24: الاجراءات الحكومية غير كافية.. وصندوق النقد اقتنع بتغيير سياساتنا الاقتصادية الخدمة المدنية يعلن وظائف الفئة الثالثة المتوفرة لعام 2019.. وبدء التقديم عليها الأحد - تفاصيل الاحتلال يفجر منزل عائلة الشهيد عمر ابوليلى الضمان توقف رواتب (100) متقاعد مبكر من ذوي الرواتب المرتفعة عادوا إلى العمل دون إبلاغها مجلس إدارة البوتاس يعين الدكتور معن النسور رئيسا تنفيذيا جديدا للشركة الصناعة والتجارة تبرر حظر استيراد سلع من سوريا.. وتنفي لـ الاردن٢٤ وجود خلفيات سياسية

زمن الدفاتر

أحمد حسن الزعبي
الحمد لله الذي خلقنا من الشعوب العملية والعقلانية، ولسنا من شعوب الصرعات والثورات العلمية أو التكنولوجية أو حتى الثورات السياسية، كما نحمد الله على أننا لم نكن يوماً من السبّاقين بالاكتشافات ولا الاختراعات، وبالتالي نحمد الله للمرة الثالثة على أننا لسنا من المغرمين بقصص الهبل والحفاوة بالرموز، التي تمارسها بعض المؤسسات العالمية أو الحكومات، من باب فرد العضلات.

خذوا مثلاً، قبل أيام بيع الدفتر الذي كان عالم الرياضيات ومؤسس علم الحاسوب «الان تورنغ» يدوّن عليه بعض ملاحظاته، ويرسم معادلاته الرياضية، بأكثر من مليون دولار، في مزاد علني خاص في نيويورك، ويعود الدفتر الذي تم بيعه بهذا المبلغ الخيالي إلى عام 1942. جدير بالذكر أن الدفتر الذي عليه بعض المسائل الرياضية والعمليات الحسابية لا تتجاوز صفحاته 56 صفحة، يعني كل صفحة من الصفحات التي خربش عليها «أبوالشباب» كُلفتها 18 ألف دولار.

بالمقابل، أذكر ونحن في الصف السابع، كان لدينا مدرّس متميّز في الرياضيات، له سمعة طيبة على نطاق المدينة كلها، ومشهود له بالعبقرية والإبداع، فقد كان من الأوائل، لكن بسبب ضيق ذات اليد قام بدراسة الرياضيات على نفقة وزارة التعليم.. المهم في نهاية الحصة السادسة طلب هذا المعلم من أحد طلاب الصف وضع دفتر العلامات على طاولته في غرفة المعلّمين، وبالفعل قام الطالب بتناول الدفتر من المعلم، ووضعه تحت إبطه، ولم يعد إلى الصف حتى الآن.

بقي اللغز محيرّاً أكثر من 25 سنة، أين اختفى الدفتر والفتى والمعلم؟ إلى أن جمعتني المصادفة على طابور المخبز، بعد أن تعرّفت إلى الزميل من خلال غمّازتي وجهه المميزتين عند الابتسامة، كان يشتري كعكاً غير محلّى، بعد أن أصابه السكري فور تقاعده من الجيش برتبة «وكيل»، وعند وصولنا لنحاسب على خبزنا وكعكنا، اكتشفنا أن من يجلس خلف «الكاشير» هو أستاذنا العبقري المبدع نفسه، صاحب السمعة الطيبة على نطاق المدينة كلها، مازحته قائلاً: «أستاذ.. هذا من سرق الدفتر»، فلم يأبه بنا، ولم يلتفت إلى القصة بمجملها، كان يضغط على أزرار ماكينة المحاسبة، ويقطع ورقة، ويعيد الباقي، ويفحص الأوراق النقدية ذات الفئة الكبيرة، كانت رموشه البيضاء الطويلة المتشابكة تخبئ نظراته المحبطة من طلابه ودفاتره وعبقريته.. من جديد قلت له: «أستاذ.. هذا من سرق الدفتر»، لكنه لم يجب، كان يسمع ما نقول، لكنه لم يكن يرغب في الإجابة.. ترى بماذا يجيب وقد خذلته الدفاتر!

ahmedalzoubi@hotmail.com


(الرأي)