آخر المستجدات
الاعتداء على خط الديسي ووقف الضخ منه.. ما هكذا تُدار الأمور! كتاب فايز الطراونة يواصل اثارة الجدل عبر تويتر: في خدمة العهدين.. هكذا وقع الأردن بالدين - صور الحباشنة لـ الاردن24: خلافات حول قانون الانتخاب.. والحكومة تريد نوابا "على قد اليد" التربية تستعد لبدء دوام المدارس الاسبوع القادم.. وتكلف فرقا ميدانية لتفقد المباني رئة الأرض تحترق.. وماكرون يغضب رئيس البرازيل اجراءات جديدة مشددة في مركز حدود جابر.. ومنع ادخال أكثر من كروز دخان تحت طائلة حجز السيارة - تفاصيل المعلمين: ضغوطات لمنع لقائنا بالإعلاميين.. وسنعقده ولو بالشارع تعيينات واسعة في وزارة الصحة - أسماء مقتل مجندة اسرائيلية واصابات خطيرة بانفجار عبوة شمال رام الله الحكومة تفكر في فرض ضرائب على إعلانات التواصل الاجتماعي مدعوون للتعيين ولمقابلات ووظائف شاغرة في التربية (أسماء) بعد فرض رسوم عليها... قرار "التجارة الإلكترونية" يشعل غضبا في الأردن الفلاحات يطالب الحكومة بالافراج الفوري عن كافة المعتقلين: تتطاولون على الدستور الاحتلال الاسرائيلي يعتقل مواطنة أردنية.. والخارجية: نتابع القضية ناشطون يحتجون على الرابع: يا حرية وينك وينك.. أمن الدولة بيني وبينك الاردن24 ترصد ابرز ردود الفعل على كتاب فايز الطراونة عبر وسائل التواصل الاجتماعي - صور المياه تبين المناطق التي ستتأثر بتوقف الديسي كفافي يوضح حول تعيينات اعلام اليرموك واستقالة عميد الكلية.. ودعوة لتشديد الرقابة على التعيينات ترجيح خفض أسعار المحروقات.. والشوبكي: الضريبة المقطوعة ستحرم الأردنيين من فائدة أكبر تشكيلات أكاديمية واسعة في الجامعة الأردنية - اسماء
عـاجـل :

رسالة الاردن الى قمة مكة.. وزيارة كوشنر للمنطقة

زهير العزة


أعتقد أن رسالة الاردن إلى قمة العرب الطارئة في مكة والى ورشة البحرين وللامريكان ,أصبحت أكثر وضوحا مع إبلاغ الملك عبالله الثاني كبير مستشاري الرئيس الأمريكي جاريد كوشنر، أن تحقيق السلام الشامل والدائم على أساس حل الدولتين يضمن إقامة الدولة الفلسطينية المستقلة على خطوط الرابع من حزيران عام 1967 وعاصمتها القدس الشرقية، وتعيش بأمن وسلام إلى جانب إسرائيل، وفق قرارات الشرعية الدولية, هو المنطلق لأية مبادرات من أجل إحلال السلام في المنطقة .

وهذه الرسالة الاردنية تجيب على كل الاسئلة المطروحة حول موقف الاردن من ورشة البحرين التي اراد لها الامريكان أن تكون المنطلق للعملية السياسية التي يسعون لطرحها تحت عنوان" صفقة القرن" ، بما يؤدي الى ضياع حقوق الشعب الفلسطيني وحقوق الاردن بما في ذلك تهديد هويته الوطنية .

ولذلك وربطاً بالرسالة الاردنية للادارة الامريكية فاننا نرى أن الاستنفارالخليجي العربي الذي دعت له السعودية على هامش انعقاد القمة الاسلامية ، لم يكن مفهوما طالما ان الخليج عربي ، والعرب هم الخليج ، فلماذا لم يتم دمج القمتين بقمة واحدة ..؟ومن هنا وبما ان الدعوة طارئة ، واخذت صفة الاستعجال فان الامر يقتضي توسعة جدول الاعمال بما يخدم القضية الفلسطينية ويوقف العدوان المتكرر واليومي على الاراضي العربية ، من غزة الى لبنان وسوريا , وعدم حصره في حرب نرى انها لن تقع خاصة مع اعلان وزيرَ الدولة للشؤونِ الخارجية السُعودية عادل الجبير الذي تلا البيانَ الختامي لهذه القِمم قبلَ انعقادِها ،فأَعلن أن المملكة لا تريدُ حرباً في المِنطقة ولا تسعى لها ،اضافة الى تصريحات الرئيس الامريكي ترامب الذي أكد من اليابان أن إدارته لاتريد الحرب مع ايران ولاتريد اسقاط او تغيير النظام فيها ، وكذلك الرد الايراني الذي دعا الى توقيع معاهدة عدم اعتداء ما بين ايران ودول الخليج.

اذاً والحالة هذه لماذا لا يناقِشُ العربُ العدوانَ الحاصلَ فعلاً والذي يتكرّرُ في غزة وكلِ فِلسطين كما يستبيح كل "السموات" العربية لضرب سوريا ، ويستبيحُ سيادةَ لبنان ولا يزال يحتلُّ اراضٍ منه ، ولماذا لا يتم اتخاذ موقف من " صفقة القرن " والمنصة التطبيعية مع العدو الصهيوني " التي ستنطلق من البحرين تحت عنوان" ورشة البحرين للسلام "فالحرب الصهيوامريكية تدور على فلسطين كل فلسطين وعلى بحر لبنان وسوريا بما يملكان من كنوز نفطية وغازية وعلى الاردن من خلال مشروع "التوطين" فالحرب على الامة تدور رحاها في بلاد الشام .. والعدو هو اسرائيل .. ولن تأخذ ايران دوره لا اليوم ولا غداً، وعلى العرب في دول الخليج الوقوف مع هذه الدول ودعمها لتستطيع التصدي للمشاريع التصفوية لقضية فلسطين وحلها على حساب بلدان عربية اخرى.