آخر المستجدات
المدرب محمد اليماني في ذمة الله الصحة ل الأردن 24 : تعبئة شواغر الوزارة مطلع آب وتتضمن تعيين 400 طبيبا الجغبير ل الأردن 24:سنتعامل بالمثل مع الجانب المصري بشأن المنتجات الأردنية.. وهناك عراقيل مقصودة أمام المنتجات الأردنية حزبيون ل الأردن 24 : تعديل قانون الانتخابات لتطوير الحياة السياسية وتغيير نظام القوائم وطريقة احتساب الأصوات "الجرائم الالكترونية" تنصح بحماية الحسابات على مواقع التواصل الخصاونة ل الأردن 24 : حل مشكلة تصدير المنتجات الزراعية .. وسنحدد قائمة أسعار للصيف والشتاء مصدر رسمي ل الأردن 24: لانية لتمديد الدوام في معبر جابر ولن نتنازل عن إجراءاتنا الأمنية استشهاد الأسير نصر طقاطقة في العزل الانفرادي بسجن "نيتسان" الأمن يباشر التحقيق بشكوى اعتداء شرطي على ممرض في مستشفى معان التربية ل الاردن٢٤: صرف مستحقات مصححي ومراقبي الثانوية العامة قبل العيد متقاعدو أمن عام يدعون لاستئناف الاعتصام المفتوح أمام النواب.. ويطلبون لقاء الرزاز الطراونة ينفي تسلمه مذكرة لطرح الثقة بحكومة الرزاز: اسألوا من وقّعها.. عاطف الطراونة: لن أترشح للانتخابات القادمة.. والحكومة طلبت رفع الحصانة عن بعض الأشخاص نقيب الممرضين: رجل أمن عام يعتدي على ممرض في مستشفى معان الصحة: صرفنا الحوافز كاملة.. والنقص في المبالغ المسلّمة سببه تطبيق قانون الضريبة ابو عزام والمومني يطلقان دراسة حول دور المساهمة المالية في دعم الأحزاب السياسية - نص الدراسة امن الدولة ترفض تكفيل معتقلي مسيرة البقعة.. والامام لـ الاردن24: التوقيف غير مبرر عبيدات يدعو الاردنيين لمواصلة مقاطعة الألبان.. ويكشف عن مصير الألبان المرتجعة: لا يتم اتلافها! دعوة الاردنيين للتوقيع على عريضة الكترونية تطالب بالغاء تعديلات الضمان الاجتماعي - رابط اجراءات قانونية بحق 91 مخالفا بيئيا في الظليل وتنفيذ 179 متابعة
عـاجـل :

رسائل إلى فاطمة (3)

حلمي الأسمر
-1-
أترين كل هذا الركام من الأرواح المعذبة، والخراب المشتعل في دمنا، أتدرين؟!
إنه يذكرني باحتراق الحطب إذ يتحول إلى دفء ولا ألذ، في ليالي الشتاء، إنه الوعد بابتسامة تبحر وسط بحر غارق بالدموع!
-2-
أقْصى درجات العَجْز، و ربما أحلاها وأكثرها مَرارةً، يا فاطمة، حين يُصْبح المرء عاجِزا حتّى عن الخِيانَة!
-3-
أترين يا فاطمة... رغم «هشاشة» زهر اللوز ورقته، ها هو يقاوم ندف الثلج الذي جاءه متدثرا بالعاصفة، فأمسك بخناقه وبدا أنه يختنق به، ولكنه لم يستسلم له، وبقي بكامل عنفوانه، وبهائه، وعاد ليُعانق الشمس رافعا الرأس، بكل كبرياء، بعد أن تحول بياض الثلج إلى ذكرى، وبقي بياض زهر اللوز الرقيق الناعم!!
-4-
أتدرين يا فاطمة؟ الكل يسرق، ولكن الفرق بين سارق وآخر أن البعض يشعر بالندم، والبعض لا، البعض يسرق أحلاما وآخرون مصائر وأوطانا كاملة، قليلون هم من يسرقون المال والطعام..
وآخرون -يا للسخرية- يسرقون أنفسهم!!
-5-
ثمة إبداع ليس نصيا، أو مُنْتَجا، مجرد وجود «شخص» ما في حياتك،
تشعر أنه مُلهم بما يكفي كي يكون مُبدعا، قمة الإبداع أن يكون موجودا فقط!
-6-
أما علمتِ يا فاطمة ماذا حل بعد رحيلك!؟ خيْرٌ لك أن لا تعلمي ... كي لا تموتي مرتين!
-7-
ألم تقولي لي يوما، أن الموت الحقيقي، هو حينما تتوقف قلوبنا عن الحب!؟
أخشى ما أخشاه يا فاطمة أن قلوب الكثيرين لم تعد تتسع إلا للكراهية، وأن من نراهم يدبون على الأرض ليست إلا كائنات من دخان أو مستحثات بشرية!
-8-
ليس بوسعي أن أقول لك كل شيء، ثمة أشياء لا تتسع لها الأبجدية المعروفة، هناك حروف لم تدخل هذه الأبجدية بعد، إنها في مكان ما داخل اللامكان، تُنحت بتلذذ وألم وبكثير من النبض!
-9-
أتدرين؟! لقد فقدت مهارتي في النوم، ولا أريد أن أقول أنني نسيت كيف أنام سريعا، وقد كنت يا فاطمة أنام فور أن أضع رأسي على الوسادة!
من أصعب ما مر علي يا فاطمة، حين طرقت أبواب مملكة النوم، فلم أجدك هناك، فعدت أجرجر أذيال الأرق!
-10-
لم أزل أتذكر كلماتك لي، حينما قلت ذات حلم: استمتع بحياتك، واستمع إلى هاجسك الداخلي، واتبع ما يقوله لك، ولو حاربك الناس كلهم!الدستور