آخر المستجدات
أبرز التعديلات على نظام تعيين الوظائف القيادية الحملة الوطنيّة لإسقاط اتفاقيّة الغاز تخوض معركتها الأخيرة.. والكرة في ملعب النوّاب تضامنا مع السجناء السياسيين.. وسم #بكفي_اعتقالات يتصدر تويتر في اليوم العالمي لحقوق الإنسان الطفايلة في مسيرة وسط البلد: إحنا أسسنا عمان.. يلّا نمشي عالديوان على هامش الموازنة.. خبراء اقتصاديّون يحذّرون من الخلل المالي الهيكلي ويدعون لعدم الإعتماد على ضريبة المبيعات اليوم العالمي لحقوق الإنسان.. أين يقع الأردن؟ صورة صادمة من داخل مصبغة البشير.. وزريقات لـ الاردن24: نرصد كافة مخالفات شركات النظافة معتقلون سياسيون يواصلون الاضراب عن الطعام.. ومنع الزيارة عن المشاقبة اسماعيل هنية: أمن الأردن خطنا الأحمر.. ومعه بالقلب والسيف.. ورقابنا دون الوطن البديل الامن يهدم خيمة بحارة الرمثا.. والمعتصمون يتعهدون باعادة بنائها بما فيهم المياومة.. مجلس الأمانة يوافق على زيادة رواتب العاملين في أمانة عمان تحذيرات داخلية إسرائيلية من تداعيات ضم غور الأردن متقاعدو الضمان يحتجون أمام النواب على استثنائهم من زيادات الرواتب سقوط قصارة أسقف ثلاثة صفوف في سما السرحان: الادارة تعلق الدوام.. والوزارة ترسل فريقا هندسيا - صور السقاف لـ الاردن24: الضمان لن يدخل أي مشاريع لا تحقق عائدا مجزيا.. والصندوق المشترك قيد الدراسة الحكومة: وفاة و49 إصابة بانفلونزا الخنازير في الأردن البترول الوطنية: نتائج البئر 49 مبشرة.. وبدء العمل على البئر 50 قريبا الحكومة خفضت مخصصات دعم الخبز والمعالجات الطبية للعام القادم! هل ترفع الحكومة أجور العلاج في مستشفياتها؟ القبض على المتورطين بسلب ٥٣ دينارا من فرع بنك في وادي الرمم - صور
عـاجـل :

رئيس جمهورية النوم!

حلمي الأسمر

-1-
كان يحب أمه والبحر والسمك وقهوة الصباح
أمه ماتت، والبحر سافر بعيدًا،
والسمك «تجمد» وقُطعت رأسه، أمَّا القهوة، فلم يعد يرتوي منها، بعد أنْ أُصيب بارتفاع ضغط الدم!
-2-
حينما دسّ يده تحت الوسادة، وجد رزمة من الأحلام،
وآنذاك فقط... عرف سبب الأرق!
-3-
حتى تعتاد على «تقليع» شوكك بيديك، درِّب نفسك في أوقات الرخاء...
على زرع الشوك بنفسك، وتقليعه!
-4-
لم أزل رئيس جمهورية نومي، هي أرض محررة، لي وحدي، لكنني على استعداد للتسامح... مع أي إصابة من نيران صديقة!
-5-
أترين كل هذا الركام من الأرواح المعذبة، والخراب المشتعل في دمنا، أتدرين؟!
إنَّه يذكرني باحتراق الحطب إذ يتحول إلى دفء، ولا ألذَّ في ليالي الشتاء،
إنَّه الوعد بابتسامة تبحر وسط بحر غارق بالدموع!
-6-
أقْصى درجات العَجْز، وربما أحلاها وأكثرها مَرارةً، حين يُصْبح المرء عاجِزًا حتّى عن الخِيانَة!
-7-
آخر الليل، يذهب الناس إلى فراشهم، وأذهب أنا لأفتش عن بقاياي، لأجمعها عن الأريكة، وأنثرها على السرير!
-8-
ثمَّةَ لوحة كبيرة للفراغ تفترش الحائط، ونافذة تطل على نص روائي لم يتم،
وفي الشارع المجاور رفٌ من النحل يلحق بذكر هارب بقصد التزاوج، وعلى السرير جثة تخطط للانتحار.
-9-
كل رسالة أرسلها لك هي الرسالة الأخيرة، وهي الأولى طبعًا، أتدرين لماذا؟
لأنَّك كالنهر الجاري الذي لا ننزل إليه مرتيْن، لأنَّه يجدد ماءه باستمرار!
-10-
اعتاد كل ليلة قبل أنْ ينام، أنْ يطفئ النور، تلك الليلة عندما أغلق زر الكهرباء، وساد الظلام، أصبح يرى الأشياء بِوُضوحٍ مُبْهِر، ومنذ ذلك الحين صار ينتظر الليل كي يحل، ليرى ما يخفيه ضوء النهار، وما تخبئه الشمس وراء ظهرها!
-11-
قرر أنْ يثور على الخنوع، ويعلن تمرده على الذل، تلفت حوله، وسأل نفسه: بمَنْ أبدأ؟ هُرع إلى المرآة، نظر إليها، وبصق!
-12-
تعطّرْ، على سبيل الاحتياط، وسرّح شعْرك، ودعْ معطفك في متناول يدك، – حينما تنام- فلا تدري من ينتظرك تحت الوسادة!