آخر المستجدات
تفاصيل عزل عمارة النزهة بعد تسجيل أول إصابة بالكورونا منذ 8 أيام الحكومة : تعيين 52 وزيرا في عامين ليس هدرا للمال العام الكنيست: أمريكا ليست مهتمة حاليًا بتطبيق خطة الضم تعرض دوريات مكافحة التهريب لإطلاق الرصاص وضبط المهربين حجر بناية في جبل النزهة بعد تسجيل حالة إصابة مخالطة نقيب المهندسين: نطالب بالافراج الفوري عن أحمد يوسف الطراونة.. ونريد أن نكون دولة قانون ومؤسسات الحكومة: سجلنا اصابة محلية.. ولن ننتقل إلى مستوى "منخفض الخطورة" خطأ في امتحان الأحياء للتوجيهي وشكاوى من تأخر تصحيحه.. والتربية لا تجيب غرب عمان تؤجل النظر في قضية طلب حلّ مجلس نقابة المعلمين نداء الصرايرة للمقتدرين.. دعوة متجددة لدعم صندوق همة وطن القبض على شخص سلب مبلغاً مالياً من داخل صيدلية تحت التهديد عاملون مع اوبر وكريم يعتصمون ويغلقون تطبيقاتهم.. ويطالبون النقل بالتدخل - صور سلامة حماد يجري تشكيلات واسعة في وزارة الداخلية - أسماء مهندسون أمام النقابات: كلنا أحمد يوسف الطراونة - صور الضريبة تنفي اعادة فرض ضريبة مبيعات على الكمامات والمعقمات: خفضناها أصحاب صالات الأفراح يلوّحون بالعودة إلى الشارع.. ويطالبون الحكومة بتحمّل خسائر القطاع النعيمي لـ الاردن24: تسجيل الطلبة في المدارس سيبقى مستمرا.. ونراعي أوضاع المغتربين عبيدات لـ الاردن24: لم نبحث اجراءات عيد الأضحى.. والوضع الوبائي مريح الناصر لـ الاردن24: عمليات الاحالة إلى التقاعد ستبقى مستمرة.. وستشمل كافة الموظفين الرحامنة: تهريب الدخان له الأثر الأكبر على إيرادات الخزينة

رئيس جمهورية النوم!

حلمي الأسمر

-1-
كان يحب أمه والبحر والسمك وقهوة الصباح
أمه ماتت، والبحر سافر بعيدًا،
والسمك «تجمد» وقُطعت رأسه، أمَّا القهوة، فلم يعد يرتوي منها، بعد أنْ أُصيب بارتفاع ضغط الدم!
-2-
حينما دسّ يده تحت الوسادة، وجد رزمة من الأحلام،
وآنذاك فقط... عرف سبب الأرق!
-3-
حتى تعتاد على «تقليع» شوكك بيديك، درِّب نفسك في أوقات الرخاء...
على زرع الشوك بنفسك، وتقليعه!
-4-
لم أزل رئيس جمهورية نومي، هي أرض محررة، لي وحدي، لكنني على استعداد للتسامح... مع أي إصابة من نيران صديقة!
-5-
أترين كل هذا الركام من الأرواح المعذبة، والخراب المشتعل في دمنا، أتدرين؟!
إنَّه يذكرني باحتراق الحطب إذ يتحول إلى دفء، ولا ألذَّ في ليالي الشتاء،
إنَّه الوعد بابتسامة تبحر وسط بحر غارق بالدموع!
-6-
أقْصى درجات العَجْز، وربما أحلاها وأكثرها مَرارةً، حين يُصْبح المرء عاجِزًا حتّى عن الخِيانَة!
-7-
آخر الليل، يذهب الناس إلى فراشهم، وأذهب أنا لأفتش عن بقاياي، لأجمعها عن الأريكة، وأنثرها على السرير!
-8-
ثمَّةَ لوحة كبيرة للفراغ تفترش الحائط، ونافذة تطل على نص روائي لم يتم،
وفي الشارع المجاور رفٌ من النحل يلحق بذكر هارب بقصد التزاوج، وعلى السرير جثة تخطط للانتحار.
-9-
كل رسالة أرسلها لك هي الرسالة الأخيرة، وهي الأولى طبعًا، أتدرين لماذا؟
لأنَّك كالنهر الجاري الذي لا ننزل إليه مرتيْن، لأنَّه يجدد ماءه باستمرار!
-10-
اعتاد كل ليلة قبل أنْ ينام، أنْ يطفئ النور، تلك الليلة عندما أغلق زر الكهرباء، وساد الظلام، أصبح يرى الأشياء بِوُضوحٍ مُبْهِر، ومنذ ذلك الحين صار ينتظر الليل كي يحل، ليرى ما يخفيه ضوء النهار، وما تخبئه الشمس وراء ظهرها!
-11-
قرر أنْ يثور على الخنوع، ويعلن تمرده على الذل، تلفت حوله، وسأل نفسه: بمَنْ أبدأ؟ هُرع إلى المرآة، نظر إليها، وبصق!
-12-
تعطّرْ، على سبيل الاحتياط، وسرّح شعْرك، ودعْ معطفك في متناول يدك، – حينما تنام- فلا تدري من ينتظرك تحت الوسادة!

 
 
Developed By : VERTEX Technologies