آخر المستجدات
صحيفة: إعلان اتفاق السلام بين إسرائيل والسودان وسلطنة عمان مطلع الأسبوع المقبل 112 ألف فقدوا وظائفهم.. كيف يتدبر الأردنيون نفقاتهم المعيشية؟ أجواء خريفية في السهول وحارة في باقي مناطق المملكة أجواء خريفية في السهول وحارة في باقي مناطق المملكة زريقات: فيروس كورونا اخترق الكوادر الطبية.. وغيرنا خططنا تماشيا مع تطورات الوضع الوبائي تحويل 15 مدرسة إلى التعليم عن بعد_ أسماء التربية تنفي وجود نص يسيء إلى مفهوم الصلاة في الكتب المدرسية.. وتلاحق مروجي الإشاعات قضائيا الحجاوي: لن نعود الآن إلى الصفر فيما يتعلق بإصابات الكورونا.. والكمامة تضاهي المطعوم محكمة الاستئناف تعفي المستأجرين من دفع بدل الإيجار التجاري خلال فترات الحظر الشامل التعليم العالي: إعلان نتائج القبول الموحد منتصف الأسبوع القادم.. وتأجيل الفصل الدراسي لن يؤثر على العملية التعليمية الاردن يسجل وفاة و(549) اصابة جديدة بفيروس كورونا وزير العمل يعلن عن قرارات للعمالة الوافدة من الجنسيات المقيدة والجنسية المصرية سعيدات يطالب الحكومة بخفض أسعار المحروقات.. ويدعو لانقاذ محطات الوقود تشكيلات أكاديمية وادارية واسعة في الجامعة الأردنية - أسماء الغذاء والدواء توضح حول مطعوم الإنفلونزا الموسمية وعدم توفره في بعض الصيدليات مصدر يوضح حول مستجدات دمج وزارتي التربية والتعليم العالي سالم الفلاحات يكتب: الأحزاب في بلادنا وخبز الشعير 2/3 تجار الألبسة ينتقدون قرار البطاينة: مبيعات الشهرين الماضيين (صفر) خريجو كليات طب وهندسة وقانون يطالبون باستثنائهم من خدمة العلم.. والعمل ترد التعليم العالي تدعو الشركات والبنوك لتوفير جهاز حاسوب لكل طالب جامعة
عـاجـل :

رئيس "الجيم"هورية!

أحمد حسن الزعبي
يرى علماء النفس أن من يقوم بتصوير نفسه «سيلفي» أكثر من ثلاث مرات في اليوم يعاني بشكل أو بآخر من اضطرابات نفسية ، كالشعور بضبابية المصير والتهميش , ومحاولات البحث عن ادوار جديدة و لفت النظر بطريقة أو بأخرى...هذا في حال الإنسان العادي ..وتصبح المسألة أكثر عويصة اذا ما كان الشخص المهووس «بالذات» هو شخصية عامة وجماهيرية كزعيم دولة عظمى مثلاً...
كمتابع جيد للأخبار صرت أتمنى أن أرى الرئيس الروسي «فلاديمير بوتين» يرتدي ملابسه كاملة..فهو اما ان يتخلى عن نصفها العلوي ليرينا عضلات بطنه وصدره وذراعيه ، واما عن نصفه السفلي ليرينا عضلات رجليه وانشداد فخذيه وسلامة ركبتيه..لا بل صرت اتمنى ان أرى له صورة واحدة في الكرملين مقابل عشر صور في «ألجيم» الأمر الذي دعاني للتذكر ان كان رئيسا للـ»جمهورية» الروسية ام رئيسا «للجيم» فقط ولتذهب باقي الكلمة للجحيم..
الاسبوع الماضي أصدر الكرملين شريطا مصوراً للرئيس بوتين بمعية رئيس وزرائه ديمتري ميدفيديف وهما يتجولان داخل احدى الصالات الرياضية ويمارسان العاب القوى والرياضات المختلفة ، وبقيت الكاميرا الرسمية تلاحقهما من قسم الى آخر ومن جهاز الى جهاز ويبث مقاطعاً لتمارين أخرى ليس للمشاهد ولا حتى للمواطن الروسي ناقة فيها ولا جمل..وهذا ليس المقطع الوحيد ولن يكون الأخير فتارة يظهر وهو يصارع نمورا سيبيرية، ومرة يخلع قميصه و»الشبّاح» ويركب الخيل عاري الصدر ،ومرة وهو يلهو مع الدلافين ايضاَ «من غير هدوم» ، ومرة وهو يقود غواصة صغيرة، وطائرات مختلفة ، وصور اخرى وهو يداعب الأطفال ويدلل الكلاب ليقول للشعب الروسي كل الكائنات تحبني ابتداء من الذباب مروراً بالنمور والتماسيح والدلافين وانتهاء بالكلاب...
هذا الهوس الذي اصاب الرئيس بجسده الرشيق يسوّقه بمبرر صار ممجوجا أحياناً بأنه يريد ان يوصل للشعب الروسي انه في صحة جيدة ولياقة عالية قادرة على حكم البلاد، وهذا جيد ومقبول ،لكن الجميع يعتقد ان صورة واحدة وأنت تركب الخيل او تمارس الكاراتية كفيلة بإيصال الرسالة...ثم ما فائدة ان يكون جسد الرئيس رشيقاً والوطن «مترهلاً» وما فائدة ان يكون الرئيس في صحة جيدة بينما الوطن في العناية المركزّة .!الرأي
 
Developed By : VERTEX Technologies