آخر المستجدات
ابناء حي الطفايلة امام الديوان الملكي يستهجنون تهميش مطالبهم.. ويلوحون بالتصعيد الصحة لـ الاردن24: طلبنا ترشيح 200 طبيب لتعيينهم بصفة الاستعجال مجلس الوزراء يوجه الصناديق الحكومية لتأجيل أقساط المواطنين خلال رمضان وفاة شخص بحادث تدهور في الطفيلة حملة شهادة الدكتوراة المعطلون عن العمل يعتصمون امام رئاسة الوزراء للمطالبة بتعيينهم - صور امريكا: الاردن لن يكون وطنا بديلا للفلسطينيين.. ولا كونفدرالية بين المملكة وفلسطين واسرائيل التربية تردّ على ذبحتونا: تجاوزتم أبسط قواعد الانتقاد البناء معطلون عن العمل في الطفيلة يحتجون أمام مكتب العمل.. والهريشات ينفي تحطيم مكتبه العرموطي يسأل عن بنك البترا.. ودمج بنك فيلادلفيا مع البنك الأهلي المعاني: 159209 مشتركين بالتوجيهي والتكميلي بعد النتائج باسبوع ذبحتونا: اختيارية التوجيهي أثبتت فشلها.. ونرفض تعاطي الوزارة مع الطلبة كفئران تجارب حماية وحرية الصحفيين يطالب الحكومة بإجلاء مصير الصحفي الاردني فرحانة اعتقال عضو في الشراكة والانقاذ.. والحباشنة لـ الاردن24: الرزاز يعيش كابوس الملقي المصري لـ الاردن24: قضايا التنظيم وتغيير صفة استعمال الاراضي صلاحية المجالس المحلية العناني لـ الاردن24: الاجراءات الحكومية غير كافية.. وصندوق النقد اقتنع بتغيير سياساتنا الاقتصادية الخدمة المدنية يعلن وظائف الفئة الثالثة المتوفرة لعام 2019.. وبدء التقديم عليها الأحد - تفاصيل الاحتلال يفجر منزل عائلة الشهيد عمر ابوليلى الضمان توقف رواتب (100) متقاعد مبكر من ذوي الرواتب المرتفعة عادوا إلى العمل دون إبلاغها مجلس إدارة البوتاس يعين الدكتور معن النسور رئيسا تنفيذيا جديدا للشركة الصناعة والتجارة تبرر حظر استيراد سلع من سوريا.. وتنفي لـ الاردن٢٤ وجود خلفيات سياسية

رئيس "الجيم"هورية!

أحمد حسن الزعبي
يرى علماء النفس أن من يقوم بتصوير نفسه «سيلفي» أكثر من ثلاث مرات في اليوم يعاني بشكل أو بآخر من اضطرابات نفسية ، كالشعور بضبابية المصير والتهميش , ومحاولات البحث عن ادوار جديدة و لفت النظر بطريقة أو بأخرى...هذا في حال الإنسان العادي ..وتصبح المسألة أكثر عويصة اذا ما كان الشخص المهووس «بالذات» هو شخصية عامة وجماهيرية كزعيم دولة عظمى مثلاً...
كمتابع جيد للأخبار صرت أتمنى أن أرى الرئيس الروسي «فلاديمير بوتين» يرتدي ملابسه كاملة..فهو اما ان يتخلى عن نصفها العلوي ليرينا عضلات بطنه وصدره وذراعيه ، واما عن نصفه السفلي ليرينا عضلات رجليه وانشداد فخذيه وسلامة ركبتيه..لا بل صرت اتمنى ان أرى له صورة واحدة في الكرملين مقابل عشر صور في «ألجيم» الأمر الذي دعاني للتذكر ان كان رئيسا للـ»جمهورية» الروسية ام رئيسا «للجيم» فقط ولتذهب باقي الكلمة للجحيم..
الاسبوع الماضي أصدر الكرملين شريطا مصوراً للرئيس بوتين بمعية رئيس وزرائه ديمتري ميدفيديف وهما يتجولان داخل احدى الصالات الرياضية ويمارسان العاب القوى والرياضات المختلفة ، وبقيت الكاميرا الرسمية تلاحقهما من قسم الى آخر ومن جهاز الى جهاز ويبث مقاطعاً لتمارين أخرى ليس للمشاهد ولا حتى للمواطن الروسي ناقة فيها ولا جمل..وهذا ليس المقطع الوحيد ولن يكون الأخير فتارة يظهر وهو يصارع نمورا سيبيرية، ومرة يخلع قميصه و»الشبّاح» ويركب الخيل عاري الصدر ،ومرة وهو يلهو مع الدلافين ايضاَ «من غير هدوم» ، ومرة وهو يقود غواصة صغيرة، وطائرات مختلفة ، وصور اخرى وهو يداعب الأطفال ويدلل الكلاب ليقول للشعب الروسي كل الكائنات تحبني ابتداء من الذباب مروراً بالنمور والتماسيح والدلافين وانتهاء بالكلاب...
هذا الهوس الذي اصاب الرئيس بجسده الرشيق يسوّقه بمبرر صار ممجوجا أحياناً بأنه يريد ان يوصل للشعب الروسي انه في صحة جيدة ولياقة عالية قادرة على حكم البلاد، وهذا جيد ومقبول ،لكن الجميع يعتقد ان صورة واحدة وأنت تركب الخيل او تمارس الكاراتية كفيلة بإيصال الرسالة...ثم ما فائدة ان يكون جسد الرئيس رشيقاً والوطن «مترهلاً» وما فائدة ان يكون الرئيس في صحة جيدة بينما الوطن في العناية المركزّة .!الرأي