آخر المستجدات
تأجيل النظر في القضية المقامة ضد النائب صداح الحباشنة.. واتاحة المجال أمام الصلح التربية لـ الاردن24: سنصرف رواتب العاملين على تدريس السوريين قريبا إلى وزير الخارجية.. المطلوب ليس تحسين ظروف اعتقال اللبدي ومرعي.. بل الافراج عنهما! معلمو الاضافي للسوريين يواصلون الاضراب لليوم الثاني احتجاجا على عدم صرف رواتبهم المعطلون عن العمل في ذيبان يلوحون بالتصعيد: الأعداد في تزايد ونظمنا كشوفات طالبي العمل حملة شهادة الدكتوراة المكفوفين يعتصمون أمام الرئاسة في يوم العصا البيضاء جامعات ترفض قبول العائدين من السودان وفق نصف رسوم الموازي: لا استثناء على الاستثناء قوات الاحتلال تعتقل محافظ القدس وأمين سر حركة فتح بالمدينة بعد تهميش مطالبهم.. سائقو التربية يلوحون بالاضراب.. والوزارة لا تجيب المصري لـ الاردن24: اقرار قانون الادارة المحلية قريبا جدا.. واجتماع نهائي الأسبوع الحالي مصادر: الحكومة رفضت كل طروحات بعثة صندوق النقد.. وزيارة جديدة الشهر القادم الضمان: لا تقديم حالياً لطلبات السحب من رصيد التعطل لغايات التعليم والعلاج الحجز التحفظي على اموال نقولا ابو خضر اذا كانت كلفة اقالة حكومة الرزاز حل مجلس النواب ، فبها ونعمت .. تونس.. رئيس منتخب باغلبية ساحقة ..في الليلة الظلماء اطل البدر التصفية الإجبارية لـ " المول للإستثمار" جانبت الصواب وتجاوزت على مواد قانون الشركات اشهار تجمع جديد للمتقاعدين العسكريين.. ومطالبات بمعالجة الاختلالات في رواتب المتقاعدين تراجع اداء المنتخب الوطني.. الحلّ باقالة فيتال واستقالة اتحاد الكرة بني هاني يطالب المصري باطلاع البلديات على القانون الجديد: لا نريد سلق القانون! الارصاد تحذر من خطر الانزلاق وتشكل السيول غدا

رؤساء نقابات أصحاب عمل: قانون الرزاز اسوأ من قانون الملقي.. والمستثمرون بدأوا بالهرب

الاردن 24 -  
مالك عبيدات - حذر مستثمرون ورؤساء نقابات أصحاب عمل من تداعيات قانون الضريبة الجديد على الشارع الأردني وعلى حركة الاستثمار في المملكة، نظرا لما يحتويه من مواد وبنود تعتبر طاردة للاستثمار.

وقال النقباء إن القانون الحالي اسوأ من القانون الذي طرحته حكومة الدكتور هاني الملقي على الرغم من محاولات التجميل التي حاولت حكومة الدكتور عمر الرزاز اضافتها والتعديلات التي اجرتها عليه.

القيسي: تطفيش للاستثمار

وقال نقيب تجار المواد والأدوات الكهربائية، رياض القيسي، إن القانون الحالي اسوأ من السابق، وسيكون من شأنه "تطفيش" الاستثمار وتهجير رأس المال من المملكة إلى الدول الأخرى التي تتوفر فيها بيئة استثمارية مناسبة.

واستهجن القيسي خلال حديثه لـ الاردن24 فرض الحكومة ضريبة على المستثمرين في المناطق الحرة بنسبة 6% اضافة إلى فرض ضريبة على الدخل تصل في مراحلها النهائية إلى 25% على الشخص الطبيعي، مشيرا إلى أن مثل هذا الأمر غير موجود في معظم دول العالم، وسيكون من شأنه هروب الاستثمارات إلى دول أخرى "وقد بدأ مستثمرون بانهاء أعمالهم في المملكة فعلا من أجل نقلها إلى دول أخرى".

وتساءل القيسي: "نريد أن نعرف لماذا قامت الحكومة باعفاء البنوك وهي الرابح الوحيد في ظل الأوضاع الاقتصادية الصعبة التي نعيشها وحالة الركود التي تشهدها الأسواق؟ خاصة إذا ما علمنا أن نسبة المبيعات تراجعت خلال العام الحالي إلى 72% وأصبح لدينا شركات غير قادرة على تأمين رواتب موظفيها".

وأشار إلى أن بنود القانون تضمنت عقوبات وغرامات مرتفعة تصل إلى الحبس في حال كان هناك خطأ بسيط من قبل موظف، محذرا من عودة الاضرابات في حال اقرار القانون من قبل مجلس النواب "الذي لا يبدو أن أحدا يُعوّل عليه".

واختتم القيسي حديثه بالقول: "إن المرحلة الحالية تعتبر من أسوأ المراحل التي يمر بها القطاع التجاري".

قعوار: الرزاز أعاد قانون الملقي

واتفق نقيب تجار الأدوات القرطاسية والأجهزة المكتبية، أشرف قعوار، على أن حكومة الرزاز أعادت قانون الملقي بعد اجراء تعديلات بسيطة لا تختلف في الجوهر والمضمون.

وقال قعوار لـ الاردن24 إن القطاع التجاري سيرفض هذا القانون لأنه يؤثر بشكل مباشر وسلبي على القطاعات المختلفة وبالتالي القوة الشرائية للمواطن، مشيرا إلى أن القانون جبائي أكثر منه قانون ضريبة دخل لتحقيق العدالة الضريبية كما تدعي الحكومة.

وأشار إلى أن الحكومة الحالية أعلنت أنها ستجري حوارا حول مشروع القانون إلا أنها لم تفعل ذلك، وقامت باجراء لقاءات صورية مع القطاعات المختلفة، مشيرا إلى أن القانون سيؤثر بشكل مباشر على الاستثمار وسيدفع العديد من المستثمرين للخروج من المملكة.




الحكومة: نسعى لتحصيل 290 مليون دينار من تعديلات الضريبة.. وندعو المواطن لابداء رأيه