آخر المستجدات
شوارع عمان تكشف حجم فشل الأمانة عن تقديم أبسط الخدمات نتنياهو: صفقة القرن "فرصة لن تعود لاسرائيل" احالة تشريعات دمج والغاء مؤسسات حكومية إلى مجلس الوزراء.. وبحث اعادة هيكلة قطاع الطاقة وزير الصحة: طائرة لاعادة الأردنيين من الصين.. ووضعهم في الحجر الصحي لدى وصولهم الصفدي: لم نطلع على صفقة القرن ولا صحة لبحث إعادة النظر بقرار فك الإرتباط وفاة ستة اشخاص من عائلة واحدة اختناقا في الكرك الطاقة تنفي علاقة صندوق النقد بإجراءات توجيه الدعم التعليم العالي: ندرس جميع الخيارات لزيادة أعداد المستفيدين من المنح والقروض أصحاب المطاعم يلوحون بالاعتصام احتجاجا على شكاوى الضمان الإجتماعي البدور يطالب بحل مشكله الطلبه العالقين في الصين بعثة صندوق النقد تسعى لفرض تعرفة جديدة على فاتورة الكهرباء جابر للأردن ٢٤: كوادرنا قادرة على التعامل مع وباء الكورونا إعلان تفاصيل زيادة الرواتب التقاعدية الأحد الحباشنة يكتب :مصفاة بترول معان و "هجمة اعلام عمان" مصدر للأردن 24: الأردن لا يعترف بإجراءات الإحتلال أحادية الجانب التربية للأردن 24: لا نعترف بالشهادات العربية الصادرة في غير بلدانها دون معادلتها القريوتي: زلزال شرق تركيا لم يؤثر على المناطق الأردنية الاحتلال يعلن عن "النهر السري" منطقة عسكرية مغلقة رغم الظروف الجوية.. المعطلون عن العمل من حيّ الطفايلة يواصلون اعتصامهم أمام الديوان الملكي.. ويستهجنون الصمت الحكومي تضاعف قيم فواتير الكهرباء خلال الشهرين الماضيين يثير العديد من التساؤلات.. والحكومة تلوذ بالصمت!
عـاجـل :

دير بالك شايفك!

أحمد حسن الزعبي

قبل شهور قامت امانة عمان بتركيب كاميرات للمراقبة البيئية في مختلف الشوارع لمراقبة السيارات المارة التي قد تعتدي على النظافة العامة من رمي عبوة كولا او قذف أكواب الشاي الفارغة أو «قُعم السجاير» ثم تصويرها ورصد مخالفتها لحين ترخيص المركبة ..وبقدر ما أفرحتنا هذه الخطوة الجيدة ، بقدر ما استفزّنا الإعلان الذي وزّع بالتزامن معها على الاشارات الضوئية والدواوير والجسور حيث هممت أكثر مرة بالكتابة عنه..لكن أخذتني مواضيع أخرى أكثر ألماً واكثر استفزازاً فقمت بتأجيله...

الاعلان الذي ما زال موجودا الى الان على التقاطعات المهمة : عبارة عن صورة لشخص يلبس قناع مشبّك مفتوح جهة العينين وينظر الى المارين بمنتهى الفوقية والجاسوسية والمراقبة السلبية ..ومكتوب تحت الاعلان «دير بالك شايفك»!!..وكأن المواطن مجرم حقيقي محاط بالمراقبة والترهيب وبالتالي لا يستحق التعامل معه الا باستعلائية وقمع، وبعينين خفيّتين ومخيفتين ..

«دير بالك شايفك»..طرح سيء وتحذير غير لائق ، وبالمناسبة هو لا يقتصر فقط على مراقبة رامي ورقة «المحارم» او المتخلص من «كيس الشيبس» الفارغ، بل المسالة تتعداها الى افصاح لما يفكر به أي مسؤول «تجاه ابن البلد وربما قد يتوسع التساؤل اكثر...

***

على أي حال لن استرسل اكثر بتفسير من وكيف ولماذا اختير هذا العنوان وهذه الصورة تحديداً..فهناك ما هو أهم منه في هذه اللحظة ؛ فمنذ ان رشقوا عمان بهذا الاعلان السيء..(دير بالك شايفك) وامانة عمان (لم تعد تدير بالها ولم تعد تشوف)، تقصيرها الذي عمّ وطمّ اكثر أحياء عمان تنظيماً وتنظيفاً ورقيا...صار يتجسد على هيئة اطنان من «الزبايل» ملقاة هنا وهناك ..تصلني يومياً عشرات الصور على الايميل ، لحاويات متخمة ومهجورة منذ ايام من قبل فرق النظافة ، كما شاهدت بام عيني نفس المناظر في جبل الحسين والجبيهة ،والعبدلي وحي المدينة وصويلح واللويبدة ..من أكياس منبوشة تقزز الناظرين وتمرض الساكنين.. بينما رائحة الماء الآسن وعفن الفضلات الذي يمتد امتار أمام الحاويات يغتال رائحة ياسمين البيوت القديمة...

لا يمكن بأي حال من الأحوال ان يقنعنا أحدهم ان الأمور حدثت بمحض الصدفة، أو ازدادت سوءاً بسبب تعطّل الكابسات او اجازات الوافدين..هناك امر مريب وغريب يحدث..ولا استبعد ان اجد تفسيره عند صاحب العينين الخفيتين المخيفتين الذي يقول «شايفك»..

دير بالك شايفك؟؟؟! بدلا من ان تراقبوا «قعمة السيجارة» و»كاس القهوة الفارغ» راقبوا أنفسكم أولاً يا امانة عمان ...أو على الاقل فسروا لنا سبب هذا «العقاب»البيئي الذي تقومون به تجاه المواطنين مع سابق التراخي والعجز...

***

شايفكوا...

ahmedalzoubi@hotmail.com


(الرأي)