آخر المستجدات
الكباريتي يوجه نقدا لاذعا للمعشر وفريز.. ويحذر من انهيار "عامود اقتصادي": سقوط الطالب له سببان السنيد يستهجن محاولة اعتقاله اثر شكوى الملقي: طُلبت للمدعي العام وسأراجعه غدا - وثيقة د. توقه يوجه نداء إلى السلطات الثلاث: من يحمي حقّ السائق ومركبته؟!! شهر آب يمر ثقيلا على جيوب الأردنيين.. والأهالي حائرون أمام استحقاق المدارس النواب يقرّ معدل الضمان برفع سن التقاعد المبكر.. واستثناء عاملين من الشمول بتأمين الشيخوخة الكلالدة ل الأردن 24: قانون الانتخاب لايحتاج إلى تعديلات جوهرية .. ولدينا ملاحظات سنتقدم بها حال فتح القانون المعلمون يؤكدون التزامهم بقرارات النقابة والتفافهم حولها في أول أيام الدوام التربية لـ الاردن24: دفعة تعيينات جديدة لتغطية الشواغر.. والاستعانة بالتعليم الإضافي بعد حصر أعداد المتقاعدين ابو نجمة لـ الاردن24: شمول النواب بالضمان خطر على المؤسسة.. وغير دستوري المعاني يفسّر سبب عدم ظهور أي جامعة أردنية ضمن أفضل (1000) جامعة حسب تصنيف شنغهاي: هو الأشد عاصفة الكترونية تجتاح تويتر: #لا_لتعديلات_الضمان_الاجتماعي الخارجية تعلن الافراج عن أردني اختطف في سوريا منذ 10 أيام مقاطعة المعلمين ليست خيارا ..ونقابة الصحفيين مطالبة بتوضيح اسبابها بعد تصريحات الحجايا اثار جرش تتلف وتهشم مئات القطع الأثرية لعمل تسوية لصبة اسمنتية داخل المدينة الأثرية - صور مواقف فايز الطراونة يذكرها الاردنيون جيدا .. ولا حاجة لسفسطة ومؤلفات التربية تفتح باب استقبال الطلبات للتعليم الإضافي - رابط التقديم الاحتلال يستدعي مدير دائرة الأوقاف في القدس عزام الخطيب الحجايا يدعو المعلمين لاعتصام الخميس 5/ 9.. ويقول: من يقف ضد المعلم فهو ضد الوطن - مباشر مخلد المناصير نائبا لأمين عمان متفوقا على حازم النعيمات الفرجات ينفي اطلاق النار على حافلة في البترا: اعتداء على حافلة فارغة تتبع سلطة البترا
عـاجـل :

دية لـ الأردن24: حجم الكساد في قطاع الألبسة كارثي.. وعلى الحكومة التدخل سريعا

الاردن 24 -  
مالك عبيدات - وصف نقيب تجار الألبسة والأقمشة منير دية وضع القطاع بالصعب جدا والخطير وتجاوز مرحلة الركود إلى مرحلة الكساد وهي مؤشرات لايمكن تجاهلها ولم تمر في تاريخ المملكة.

وأضاف دية ل الأردن 24 أن واقع الحال يشي بأن الوضع لن يتحسن وكنا نعول على الشهر الماضي كبشائر للخير لوجود الأعراس والمناسبات الأخرى وعودة المغتربين إلا أننا فوجئنا بعدم وجود حركة بالأسواق وعدم وجود مبيعات أيضا ومن يسير بالشوارع يشاهد بعينيه الوضع الذي وصلت إليه التجارة في المملكة ما أدى إلى تراكم الالتزامات على التجار ووضعهم في مهب الريح.

وقال إن حجم التراجع بالمبيعات تجاوز ال 60% عن نفس الفترة من العام الماضي ما دفع بعض المحلات إلى البيع بأقل من أسعار التكلفة لتستطيع الوفاء بالالتزامات المترتبة عليها من رواتب وأجور محلات وأثمان الكهرباء وغيرها.

وقال العلامة الفارقة في الوضع الاقتصادي بالأردن أن جميع القطاعات أصبحت تعاني مثل النقل والمركبات والعقار والقطاعات الأخرى التي تحرك بعضها بعضا مشيرا إلى أنه كلما طالت فترة الركود ستزيد الخسائر وستعمل على خروج العديد من السوق ما سيوقف الحركة في جميع القطاعات.

ودعا الحكومة إلى دراسة الوضع الاقتصادي جيدا والبحث عن حلول لكافة القطاعات من خلال الدعم غير المباشر مثل تخفيض أسعار الكهرباء وتخفيض أسعار الفائدة لتحريك الأسواق وتوفير السيولة اللازمة.