آخر المستجدات
عواصف رعدية في مناطق شمال المملكة مع تساقط زخات غزيرة من البَرَد الزراعة :حركة الريح تدفع الجراد بعيدا عن المملكة الحباشنة يفتح النار على ديوان الخدمة المدنية: باب للفساد وضياع الأجيال قوات الاحتلال تقتحم مصلى باب الرحمة وتصادر يافطات وبرادي وبالونات مسيرة في الزرقاء: تسقط تسقط اسرائيل.. يسقط معها كلّ عميل الآلاف يشيعون اللواء المتقاعد الدكتور روحي حكمت شحالتوغ - صور اعتصام أمام السفارة الأمريكية: والقدس هي العنوان.. والله أبدا ما تنهان - صور اعتصام حاشد أمام سجن الجويدة للمطالبة بالافراج عن المعتقلين - صور الأردنيون يلبون نداء المرابطين في المسجد الأقصى - صور تشارك فيها إسرائيل.. دعوات بالأردن لمقاطعة ورشة للمفوضية الأوروبية ارتفاع وفيات “كورونا” في الصين إلى 2236 وظائف وتعيينات شاغرة في مختلف الوزارات - أسماء تعرف على أماكن فعالية "الفجر العظيم" في الأردن سابقة بالأردن.. القضاء ينتصر للمقترضين ويمنع البنوك من رفع الفائدة الاردن24 تنشر نصّ قانون الادارة المحلية: تحديد صلاحيات مجالس المحافظات والبلديات اكتشاف اختلاس بـ ١١٥ ألف دينار في المهندسين الزراعيين الأردن يدين بناء الاحتلال 5200 وحدة سكنية جديدة في القدس الشرقية الفلاحات يحذر من خطورة وضع المعتقل الرواشدة إثر امتناعه عن شرب الماء عشرة ملايين دينار دعما للمزارعين في موازنة 2020 الشحاحدة: في غياب التدخل الدولي ستكون المنطقة عرضة لكارثة جراد الجيل الثاني

دراسة تنصح النساء بالإكثار من شرب الماء لتجنب التهاب المسالك البولية

الاردن 24 -  

أظهرت دراسة نشرت في مجلة جاما الطبية، أن النساء اللواتي أضفن 1.5 لتر من الماء يومياًلاستهلاكهن المعتاد لمدة 12 شهراً كن أقل عرضة للإصابة بالتهاب مسالك بولية أخرى بنسبة 50٪ مقارنة بالنساء اللواتي شربن أقل من تلك الكمية.

 

وقال مؤلفو الدراسة إن الانخفاض في الإصابات المتكررة ربما يرجع إلى أن الزيادة في حجم البول أدت إلى مزيد من التبول المتكرر، وكلاهما يطرد المزيد من البكتيريا من المثانة. وقال الباحثون إن هذه الدراسة هي أول تجربة سريرية عشوائية لفحص التوصية الشائعة بإضافة الماء إلى النظام الغذائي.

 

يعادل استهلاك 1.5 لتر في اليوم حوالي 6 أكواب من الماء.

تم تمويل الدراسة من قبل شركة "دانون" للأبحاث، والتي تبيع المياه المعبأة في زجاجات،لكن افتتاحية مصاحبة للدكتورة ديبورا جرادي، نائب رئيس تحرير مجلة JAMA للطب الباطني، تقول إن أي ماء آمن للشرب نافع.

يتعرض نصف النساء على الأقل لما يسميه الأطباء بخطر "التهاب المثانة الحاد غير المعقد" أو "التهابات المسالك البولية" في مرحلة ما من حياتهم. بمجرد حدوثها مرة، سوف تحدث مرة أخرى لحوالي ربع هؤلاء في غضون ستة أشهر، ولحوالي 75٪ من النساء خلال عام.

الاحتراق الشديد والحكة والتبول المتكرر يمكن أن يجعلوا الحياة تعيسة.

لكن هناك مشكلة أخرى أكبر، كما يقول مؤلفو الدراسة: تمثل معالجة عدوى المسالك البولية حوالي 15٪ من إجمالي مضادات الميكروبات المستخدمة، وفقاً للبحث، مما يساهم في زيادة مشكلة مقاومة المضادات الحيوية. لهذا السبب يتم تشجيع العديد من النساء على تجربة تغييرات نمط الحياة قبل أو بالإضافة إلى وصفة الدواء.

أسقطت دراسة حديثة علاجاً منزلياً آخراً، على الرغم من أن استخدام عصير التوت البري لم يثبت أنه يساعد على منع أو علاج عدوى المسالك البولية.

لكن الخبراء قالوا إنه يجب على النساء معرفة عوامل الخطر الأخرى وإسداء المشورة بشأن كيفية تجنبها.

توصيات مشتركة قد يكون من المفيد اتباعها: عدم تأخير التبول، التبول مباشرة بعد الجماع، تنظيف المهبل جيداً، والتي تشمل استخدام "صابون عادي غير معطر لغسل المنطقة المحيطة بالمهبلبلطف كل يوم"، وفقاً لما ذكرته الخدمة الصحية الوطنية بالمملكة المتحدة. تجنب الصابون المعطر، لأنه يمكن أن يتداخل مع التوازن الطبيعي للبكتيريا ومستويات درجة الحموضة.