آخر المستجدات
حياتك أسهل إذا عندك واسطة! مائة يوم وأربعة ليالي.. والطفايلة مستمرون في اعتصامهم أمام الديوان الملكي الكركي لـ المعلمين: مجمع اللغة العربية حسم موقفه من الأرقام في المناهج الجديدة مبكرا مستشفيات تلوح بالانسحاب من جمعية المستشفيات الخاصة احتجاجا على ضبابية "الجسر الطبي".. ومطالبات بتدخل الوزارة الشراكة والانقاذ: تدهور متسارع في حالة الرواشدة الصحية.. ونحمل الحكومة المسؤولية الكركي لـ الاردن24: الأمانة أوقفت العمل بساحة الصادرات.. وعلقنا الاعتصام - صور الرواشدة يؤكد اعادة ضخ الغاز الطبيعي المصري إلى الأردن شبيبة حزب الوحدة تحذر من دعوات الاتحاد الأوروبي التطبيعية شركات الألبان.. بين تخفيض الضريبة وغياب التسعيرة! تجار الألبسة: قرارات الحكومة زادت الأعباء علينا ٥٠٠ مليون دينار نواب يضغطون لتمرير السماح ببيع أراضي البترا.. والعبادي يُحذر التربية تصرف مستحقات معلمي الإضافي شركات ألبان تمتنع عن خفض أسعارها رغم تخفيض الضريبة.. والصناعة والتجارة تتوعد رشيدات لـ الاردن24: للمتضرر من التوقيف الاداري التوجه إلى المحكمة.. ومقاضاة الحاكم الاداري مصدر لـ الاردن24: التوافق على حلول لقضية المتعثرين نقابة المعلمين للأردن 24: مجلس الوزراء يتخبط في إدارة ملف التقاعد لجنة مقاومة التطبيع النقابية تطالب بمنع مشاركة الكيان الصهيوني في "رؤية المتوسط 2030" الناصر: اسرائيل تريد أن تبيعنا المياه نقابة الممرضين: الجامعة الأردنية لم تلتزم باتفاقنا الأردن على موعد مع سلسلة منخفضات جوية
عـاجـل :

دراسة أمريكية تكشف مدى خطورة تدخين الشيشة

الاردن 24 -  
قال علماء كيميائيون من جامعة كاليفورنيا، Irvine، إن تدخين الشيشة العصرية يمكن أن يكون أكثر خطورة من أشكال التدخين الأخرى.

ووجدوا أن استنشاق نفس واحد من أنابيب الشيشة يحوي كمية مواد خطرة مكافئة لتلك الموجودة في سيجارة كاملة.

ويحصل مدخنو الشيشة على جرعة أعلى من المواد الكيميائية، لأن جلسات التدخين في المطاعم والمقاهي يمكن أن تستمر لساعات.

وعلى عكس الاعتقاد السائد، فإن وعاء الماء (أساس الشيشة) لا يفلتر الدخان ليجعله "أقل خطورة"، وفقا للعلماء الذين اكتشفوا أن الماء ينتج فعلا جزيئات متناهية الصغر، قادرة على الوصول إلى أعمق أجزاء الرئتين.

وقال كبير معدي الدراسة، البروفيسور فيرونيك بيراود: "من بين الأساطير الكبيرة حول استخدام الشيشة أن الماء الموجود في الوعاء، يقوم بالفعل بتصفية المواد الكيميائية السامة، ما يوفر درعا للمدخن. وفي الدراسة، يظهر أن هذا ليس هو الحال بالنسبة لمعظم الغازات".

وحلل الكيميائيون الانبعاثات خلال جلسة تدخين الشيشة، باستخدام جهاز مصمم خصيصا لذلك.
 
وقال البروفيسور بيراود: "إن تدخين الشيشة السائد ينطوي على استنشاق العديد من المواد الكيميائية السامة والضارة، مثل النيكوتين، والتي قد تؤدي إلى إدمان التبغ".

وأنتجت الأنابيب المائية كمية كبيرة من أول أكسيد الكربون (CO) مقارنة بالسجائر، وفقا للنتائج المنشورة في مجلة Aerosol Science and Technology.

وكتب المعدون أن جرعة CO الناتجة عن تدخين الشيشة، تعادل جرعة CO الناتجة عن تدخين 12 سيجارة. وأشاروا إلى أن هناك العديد من الحالات التي عانى فيها مدخنو الشيشة، من تسمم أول أكسيد الكربون.

ووجد الفريق أن المزيج الخالي من النيكوتين، الذي يسوّق في كثير من الأحيان كبديل صحي، يحتوي على مستويات أعلى من الغازات السامة الموجودة في الدخان السائد.

وهذه الدراسة هي الأولى التي تقدم تقريرا عن حجم الجزيئات الناتجة عن تدخين الشيشة. وكانت الجسيمات فائقة الدقة- تلك التي يبلغ قطرها أقل من 100 نانومتر- مرئية بوضوح في بداية جلسة الشيشة.

ويمكن أن تشكل الجزيئات الصغيرة مخاطر صحية كبيرة، لأنه يمكن أن تشق طريقها إلى أعماق الجهاز الرئوي.

وفي مارس الماضي، نشرت جمعية القلب الأمريكية بيانات حذرت فيها من أن تدخين الشيشة مدة نصف ساعة فقط، يعرّض المستخدم لأول أكسيد الكربون أكثر من تدخين السجائر العادية.

المصدر: ديلي ميل