آخر المستجدات
وزير التربية يقرر وقف منح أو قطع الاجازات دون راتب وعلاوات في عهد الرزاز: المديونية ارتفعت (4) مليار والبطالة زادت 5%.. وتصنيف الاردن تراجع حسب عدة مؤشرات التعليم العالي: إعلان قائمة القبول الموحد مساء الثلاثاء.. واستقبال المراجعين الأحد معلمون يشاركون في فعاليات رمزية أمام مدارسهم - صور سعد جابر: سيتمّ توفير مطعوم كورونا بعد التأكد من نجاعته قريبا نذير عبيدات لـ الاردن24: ندرس عدة خيارات للتعامل مع مستجدات الوضع الوبائي اكتظاظ في الصناعة والتجارة وشكاوى من عدم الالتزام بشروط السلامة العامة.. والوزارة ترد - صور أهالي طلبة توجيهي يشتكون ارتفاع رسوم التسجيل للدورة التكميلية المبلغ الأول عن قضية الدخان يوجه رسالة للرزاز: نفّذ وعدك قبل مغادرة الرابع التحقيق في (4) قضايا مال أسود جديدة.. وضبط صناديق اقتراع عليها شعارات المستقلة للانتخاب تشكيلة الأعيان الجديدة: النسور والملقي والطروانة أبرز المغادرين.. و44 عضوا خرجوا من المجلس من هو رئيس الوزراء القادم؟ نصير لـ الاردن24: كافة مستشفيات المملكة ستكون جاهزة لاستقبال مصابي كورونا الحكومة توقع اتفاقية لاقتراض 700 مليون يورو من الاتحاد الاوروبي د. وليد المعاني يطرح خطة للخروج من أزمة كورونا: حتى نعود للسيطرة التعليم العالي لـ الاردن24: اعلان نتائج القبول الموحد الثلاثاء مصدر لـ الاردن24: الحظر الشامل يعتمد على توصيات الجهات الصحية حين تحضر صورة "الكرسي" الشاغر في جامعة اليرموك وتغيب صورة الجامعة التي تحتضر ذبحتونا: توقيت عقد الامتحان التكميلي يثبت فشل الدورة الواحدة اللوزي للأردن24: لن نتهاون في التعامل مع مخالفات شركات التطبيقات الذكية

خيبة بالصيف ..خيبة بالشتي

أحمد حسن الزعبي

لم نتفاجأ بتعليق رئيس لجنة أمانة عمان عبد الحليم الكيلاني حول غرق العاصمة الأسبوع الماضي، وسوء استعداد الأمانة للموسم الشتوي وتآكل بنيتها التحتية، عندما قام بإشراك الدول المتقدمّة معنا «بخيبتنا» المحلية، قائلا: (ما حصل في عمان ممكن ان يحصل في أي دولة متقدمة) ...تعليق المهندس الكيلاني لم يكن مفاجئا لنا..ففي عرف «المسؤولية» الأردنية المسؤول معصوم عن «الخطأ»، ومعصوم عن «التقصير»، ومعصوم عن «الاعتذار»، ومعصوم عن «الاعتراف» كذلك..والحق دائماً على الظروف ...او الحق « على ولا حدا» في اغلب الأحيان...
امانة عمان التي تستحوذ موازنتها على أضعاف ما يصرف على بلديات المملكة قاطبة، من اول منخفض قطبي، تصبح أهزل بنية، وأسوأ تنظيماً، واضعف مدينة بين مدن الوطن، فتغرق أنفاقها، ويتعرى اسفلتها، وتصبح «فينيسيا» جديدة لكن هذه المرة من المياه العادمة والمناهل الفوّارة..على ماذا تنفق «مصاري» الأمانة اذن؟َ! اذا كانت لا تنفق على الصيانة والتوسعة وتجديد شبكات الصرف الصحي..صحيح ان ما حدث في عمان ممكن ان يحدث في أي دولة متقدمة..لكن ما لا يحدث في الدول المتقدمة هو الترهّل وعدم المسؤولية او ضعف القدرة على تحملها..وما لا يحدث في الدول المتقدمة ايضاً؛ مئات التعيينات التي جرت، ارضاء لكل من دخل مكتب المسؤول او حتى قابله في «الاسانسير»..
بلاش «خيبتنا» في موسم الشتاء!! يا أخي المهندس ..فلنعتبر هذه «الخيبة» استثنائية كما تقولون..والحق على «الطقس» والمنخفضات القطبية «التي لا تستحي على حالها «...ماذا عن خيبتنا في الصيف؟..حيث عانينا قبل شهور من أرتال الزبالة مكدّسة في شوارع عمان وارقي أحيائها، وكتب عن ذلك عشرات المقالات والتقارير تنبه لوضع عمان البائس...هل الدول المتقدّمة أيضا تشاركنا في تقاعسنا عن حمل «زبالتنا»...
باختصار ..هناك خلل ما..والظرف لا يسمح بالمجاملات..
(الراي )

 
Developed By : VERTEX Technologies