آخر المستجدات
البطاينة: اعلان المرشحين للتعيين عام 2019 نهاية الشهر.. ولا الغاء للامتحان التنافسي.. وسنراعي القدامى علي العبوس نقيبا للأطباء للدورة الثانية الهيئة العامة لنقابة الصحفيين تناقش التقريرين المالي والاداري دون الاطلاع عليهما! عن تقرير صحيفة القبس المفبرك.. اخراج رديء ومغالطات بالجملة وقراءة استشراقية للمشهد مبعوث ترامب يتحدث عن صفقة "القرن" ويحذر من إضاعة "الفرصة" بعد 5 سنوات منذ ظهور اخر اصابة.. الزبن يعلن تسجيل 3 اصابات بالحصبة في الازرق الاحتلال يزعم إحباط تهريب شحنة أسلحة من الأردن الجامعة العربية: تطورات مهمة حول "صفقة القرن" تستوجب مناقشتها في اجتماع طارئ الأحد اغلاق صناديق الاقتراع لانتخابات نقابة الاطباء د. حسن البراري يكتب عن: عودة السفير القطري إلى الأردن بدء امتحانات الشامل غدا تجمع المهنيين السودانيين يكشف موعد إعلان أسماء "المجلس السيادي المدني" الخدمة المدنية يعلن وظائف دولية شاغرة ومدعوون للتعيين في مختلف الوزارات - أسماء ازمة "الاوتوبارك" تتصاعد عقب اندلاع مشاجرة بين موظفي المشروع وعضو غرفة تجارة اربد أهل الهمة تعلن عزمها الطعن بانتخابات طلبة الجامعة الاردنية حازم عكروش يكتب: تفرغ نقيب الصحفيين مصلحة مهنية وصحفية (الأردنية) تعلن نتائج انتخابات مجلس اتحاد طلبتها الجديد البطاينة: واجبات ديوان الخدمة المدنية تحقيق العدالة بين المتقدمين للوظيفة العامة التربية لـ الاردن24: تعديلات جديدة على نظام اعتماد المدارس العربية في غير بلدانها الأصلية مركبات المطاعم المتنقلة: أسلوب جبائي جديد من أمانة عمان ومتاجرة بقضية المعطلين عن العمل
عـاجـل :

خالد رمضان لـ الاردن24: صفقة القرن مسار بدأ تنفيذه بتواطؤ عربي رسمي.. ونحتاج إلى ثورة بيضاء

الاردن 24 -  
 
مالك عبيدات - أكد النائب خالد رمضان حاجة الدولة الأردنية لاحداث "ثورة سلمية بيضاء في البناء الفوقي" للتعامل مع التحديين الرئيسين الذين يواجها الأردن؛ القضاء على مظاهر الفساد وحلّ المعضلة الاقتصادية، ومواجهة ما يحاك من مؤمرات خارجية متمثلة بصفقة القرن التي يجري تطبيقها على أرض الواقع وبتواطؤ عربي واضح.

وقال رمضان لـ الاردن24 إن صفقة القرن ليست اتفاقية تقليدية، بل مسار بدأ بـ "أوسلو" ثم "وادي عربة"، والآن يتواصل التطبيق على أرض الواقع من خلال نقل السفارة الأمريكية إلى القدس واعتبار القدس عاصمة للاحتلال الصهيوني ومن ثم اقرار قانون يهودية الدولة، لافتا إلى أن "صفقة القرن" هي صفقة بين النظام الرسمي العربي ليس للفلسطينيين دور فيها.

وتابع النائب رمضان: "الأردن اليوم تحت ضغط مزدوج، هناك تحديات داخلية متمثلة بالفقر والجوع والبطالة والفساد وهذه تحتاج إلى ثورة بيضاء في البناء الفوقي، وهناك أيضا ضغط دولي وعربي للانتقاص من الوصاية الهاشمية على المقدسات الاسلامية والمسيحية في القدس، حيث أن هناك أطرافا عربية تتواطأ على الوصاية وهو ما ظهر جليّا في مؤتمر الرباط، وما شطب البند المتعلق بالوصاية الهاشمية من البيان الختامي للمؤتمر إلا دليل على حجم المؤامرة".

ولفت إلى أنه وبالرغم من الوضع والتحديات الاقتصادية التي يواجهها الشعب الأردني، إلا أن الأردنيين وعندما يتعلق الأمر بفلسطين "يطوي جوعه ويتشبث بأرضه وكرامته".

واختتم رمضان حديثه بالقول إن كل الخيارات الآن مفتوحة، وعلى صانع القرار أن يرفع شعار مواجهة الأزمة الاقتصادية بالثورة البيضاء، والتمسك بالموقف الأردني الرافض أي تسوية للقضية الفلسطينية.