آخر المستجدات
الطعاني ل الاردن٢٤: ٢٢٠ اصابة بالايدز في المملكة.. آخرها لعشريني الأسبوع الماضي زيادين يطالب بمراجعة عقود شركات الطاقة مع الحكومة.. وعدم فصل الكهرباء عن المواطنين في رمضان الملك مترحما على عامل الوطن عماد سلامة: حادث سير غير مسؤول.. وحماية أبنائنا واجب مقدس الأردن والعودة المحتملة إلى هبّة رمضان محمود عباس خلال القمة العربية الطارئة: جئنا نسمع منكم، ماذا نفعل؟ هل نرفض؟ كيف نرفض؟ الخارجية: لا وجود لأردنيين بين ضحايا تفجيرات سريلانكا العرموطي يسأل عن شركة اتصالات أدخلت نحو 6000 جهاز تجسس: انتهاك لحياة المشتركين ناصر الدين يكتب: شيء من المنطق! رئيس بلدية الزرقاء لشركتي امنية و الكهرباء الاردنية: لسنا ضيوف شرف الفلاحات ل الاردن٢٤:المرحلة تحتاج الى حكومة جديدة ومجلس نواب منتخب وزارة الصحة: اطلاق حملة تطعيم شامله ضد مرض الحصبة في مخيم الازرق فورن بوليسي تسرب وثيقة سرية لكوشنر عن صفقة القرن بعد مرور ثمانية ايام على اعتصامهم المفتوح..متعطلو المفرق يلوحون بالتصعيد والعودة للديوان السعيدات ل الاردن٢٤: استحالة مادية تمنع اصحاب مستودعات الغاز من الترخيص ابو صعيليك: ضبط النفقات لا يعني عدم وفاء الحكومة بالمبالغ المالية المترتبة عليها لمختلف القطاعات الاردن يدين تفجيرات كنائس وفنادق سيرلانكا كناكرية يطلب صرف رديات الضريبة لمستحقيها..وابو علي:سنباشر الصرف الاثنين القادم بعد الرخصة..عدم التزام اوبر بالمعايير الدولية وتخلي بعض السائقين عن السلوكيات المهنية تحذير من تشكل السيول في الاودية والمناطق المنخفضة! - تفاصيل الطفل أمير لا يملك إلا ضحكته البريئة.. ووالده يستصرخ: أنقذوا ابني

خالد رمضان لـ الاردن24: صفقة القرن مسار بدأ تنفيذه بتواطؤ عربي رسمي.. ونحتاج إلى ثورة بيضاء

الاردن 24 -  
 
مالك عبيدات - أكد النائب خالد رمضان حاجة الدولة الأردنية لاحداث "ثورة سلمية بيضاء في البناء الفوقي" للتعامل مع التحديين الرئيسين الذين يواجها الأردن؛ القضاء على مظاهر الفساد وحلّ المعضلة الاقتصادية، ومواجهة ما يحاك من مؤمرات خارجية متمثلة بصفقة القرن التي يجري تطبيقها على أرض الواقع وبتواطؤ عربي واضح.

وقال رمضان لـ الاردن24 إن صفقة القرن ليست اتفاقية تقليدية، بل مسار بدأ بـ "أوسلو" ثم "وادي عربة"، والآن يتواصل التطبيق على أرض الواقع من خلال نقل السفارة الأمريكية إلى القدس واعتبار القدس عاصمة للاحتلال الصهيوني ومن ثم اقرار قانون يهودية الدولة، لافتا إلى أن "صفقة القرن" هي صفقة بين النظام الرسمي العربي ليس للفلسطينيين دور فيها.

وتابع النائب رمضان: "الأردن اليوم تحت ضغط مزدوج، هناك تحديات داخلية متمثلة بالفقر والجوع والبطالة والفساد وهذه تحتاج إلى ثورة بيضاء في البناء الفوقي، وهناك أيضا ضغط دولي وعربي للانتقاص من الوصاية الهاشمية على المقدسات الاسلامية والمسيحية في القدس، حيث أن هناك أطرافا عربية تتواطأ على الوصاية وهو ما ظهر جليّا في مؤتمر الرباط، وما شطب البند المتعلق بالوصاية الهاشمية من البيان الختامي للمؤتمر إلا دليل على حجم المؤامرة".

ولفت إلى أنه وبالرغم من الوضع والتحديات الاقتصادية التي يواجهها الشعب الأردني، إلا أن الأردنيين وعندما يتعلق الأمر بفلسطين "يطوي جوعه ويتشبث بأرضه وكرامته".

واختتم رمضان حديثه بالقول إن كل الخيارات الآن مفتوحة، وعلى صانع القرار أن يرفع شعار مواجهة الأزمة الاقتصادية بالثورة البيضاء، والتمسك بالموقف الأردني الرافض أي تسوية للقضية الفلسطينية.