آخر المستجدات
الملك: أزمة كورونا وضعت مرآة أمام عالمنا لترينا نقاط ضعف نظامنا العالمي تحويل 20 مدرسة لنظام التعليم عن بعد عبيدات يعلن تحديث خطة الاستجابة لفيروس كورونا.. ويحذّر من ازدياد الاصابات بين الكوادر الصحية جابر: تسجيل وفاة و(634) اصابة جديدة بفيروس كورونا في الأردن العضايلة: نعوّل على وعي المواطن.. وسنطبّق أمر الدفاع (8) على المخالفين المستقلة للانتخاب تنشر أماكن استقبال طلبات الترشح للانتخابات النيابية الخارجية تنفي علاقة المملكة بشركة med wave.. وتؤكد عدم وجودها على الأراضي الأردنية العتوم: تسجيل 14 اصابة جديدة بكورونا في إربد ذبحتونا: آلية القبول الجامعي الجديدة تظلم أبناء القرى والمخيمات.. وترفع الرسوم ثلاثة أضعاف الموافقة على تكفيل النقابي بادي الرفايعة العمل توضح بخصوص المطلوبين لخدمة العلم ممن تنطبق عليهم شروط الاستثناء منها أهالي طلبة جامعات يرغبون بتغيير تخصصاتهم يطالبون بتأجيل تسديد الرسوم الجامعية أسبوعا اغلاق معبر جابر بشكل كامل لاعادة تأهيل ساحاته.. والمخلّصون يشتكون ترجيح تخفيض أسعار المحروقات للشهر القادم بنسب متفاوتة مُنسّب بتعيينهم في وزارة التربية يطالبون الرزاز باستثنائهم: نلمس مماطلة وتسويفا النعيمي لـ الاردن24: نتابع كافة الشكاوى بخصوص "درسك".. ونسبة الالتزام عالية تعليمات معدلة تجيز توكيل أشخاص عن المحجورين والمعزولين لتقديم طلبات ترشح للانتخابات أصحاب صالات الأفراح يطلقون النداء الأخير.. ويقولون إن الحكومة تختبئ خلف قانون الدفاع وزير التربية يوضح أسس توزيع أجهزة الحاسوب على الطلبة.. وبدء التوريد الشهر القادم جابر لـ الاردن24: مطعوم كورونا قد يتوفر في كانون ثاني القادم.. وحجزنا بعض الكميات

حُذفَ بعد النشر: أفعى وحمار وطائرة

ابراهيم عبدالمجيد القيسي

نشرت صحيفة الدستور هذه المقالة للكاتب ابراهيم عبدالمجيد القيسي في عددها الصادر أول أمس الاحد، وعلى موقعها الالكتروني، إلا انها عادت وتراجعت عنها وحذفتها من الموقع الالكتروني للصحيفة.

نعيد في Jo24 نشر مقالة الزميل القيسي، والسؤال المعهود متعلق بسقفها وبسمائها!


أفعى وحمار وطائرة

لم تكن الطائرات موجودة أيام الفيلسوف «بيدبا» لهذا لم يرد ذكرها في كتاب «كليلة ودمنة».

ورد في تصريحات النائب علي السنيد أن وزير الداخلية هاتفه معتذرا عن عدم تمكن الطائرة العمودية من الهبوط في منطقة وعرة في محمية الموجب، فرد السنيد بأن الأهالي لم يشاهدوا طائرة تطير هناك، أو تحاول الهبوط !.

شعرت بالصدمة -والله- حين قرأت خبر وفاة رقيب في القوات المسلحة، اسمه عودة الحواتمة، أصيب قبل أكثر من أسبوع بلدغة أفعى في منطقة محمية الموجب، وتم نقله من المناطق الوعرة السحيقة في المحمية، الى الشارع حيث تقف سيارة الإسعاف، التي تعذر سيرها في مناطق وعرة في المحمية لإنقاذ المواطن المصاب؛ة ما دفع رفاقه لحمله على «حمار» وعلى أكتافهم، والسير لمدة زادت عن 4 ساعات ونصف الساعة في تلك المناطق، وصولا الى سيارة الإسعاف، ثم الى مستشفى الأميرة سلمى في لواء ذيبان، الذي لم يقدم له شيئا بسبب عدم توافر جهاز تصوير طبقي للتعامل مع مثل هذه الحالة الطارئة؛ ما دعاهم الى نقله الى مدينة الحسين الطبية، بعد مرور 6 ساعات على انتشار السم في جسمه نتيجة تعرضه للدغة الأفعى.. فكان الخبر صادما بوفاة الرقيب عودة الحواتمة وانتقاله الى رحمة الله بعد أسبوع من إصابته، بسبب عملية الإسعاف البدائية.

إنني على ثقة تامة، بأن التعامل مع هذه الإصابة والحالة الطارئة، سيكون مختلفا لو سمع الملك عبدالله الثاني عنها في وقتها، ولا أستبعد مطلقا أن يقوم هو شخصيا بهذه المهمة، فهي معروفة عنه، أعني مواقفه الرجولية المعبرة عن نخوته تجاه كل أردني، وكل إنسان يمر في محنة مشابهة على الأرض الأردنية، لكن كثيرين من مسؤولينا لم يتمكنوا بعد من الحصول او الوصول الى هذه الدرجة من النخوة تجاه الأردنيين والناس..

يقول أحد المواطنين هناك : سبق وأن هبت الهمم، فقامت طائرة عمودية بإسعاف «غزال» مريض «رجله مكسورة» في المحمية نفسها، ويقول أحد المواطنين في المنطقة :» لا ننام ولا تنام ذيبان، قبل أن يجدوا سائحا أجنبيا تاه في تلك المنطقة».

هل تحتاج طائرة إنقاذ عمودية لمدرج ومكان للهبوط لإنقاذ الناس؟.. غريب والله، كنت أعتقد أن هذه الطائرات تنتشل المصابين دون أن تهبط على سطح الأرض، وإن كانت هذه هي الحقيقة، فيجب على الحكومة أن تخصص مكانا أو حتى مطارا في تلك المنطقة الوعرة لإنقاذ السياح الأجانب والغزلان المكسورة أولا، والمواطنين المساكين عاشرا.

رحم الله الرقيب عودة، ولعنة الله على الأفاعي السامة بل على كل أنواعها.


ibqaisi@gmail.com

 
Developed By : VERTEX Technologies