آخر المستجدات
متحدثون لـ الأردن24: ترخيص جامعات طبية خاصة سيرهق القطاع.. والأولى دعم الجامعات الرسمية وزير التعليم العالي لا يعترف بتصنيف جامعة التكنولوجيا بالمرتبة الـ(400) عالميًا من أجل تبرير خصخصة التعليم المالية: زيادات الرواتب ستصرف الشهر الجاري مواطنون يشترون الكاز بالزجاجة.. وسعيدات لـ الاردن24: على الحكومة بيعه بسعر الكلفة الرزاز يغادر إلى دافوس وأيمن الصفدي رئيساً للوزراء بالوكالة التعليم العالي: استقالة أمين عام الوزارة تمت بناءً على طلبه تعليق دوام المدارس في عدة مديريات تربية وتأخير الدوام في أخرى الأربعاء - تفاصيل تجمع اتحرك يستهجن قيام نائب أردني بإجراء مقابلة على قناة صهيونية الأمن يعلن حالة الطرق لغاية الساعة الخامسة - تفاصيل عودة المعشر إلى أحضان مجلس الأمّة.. لشو التغيير؟! الرهان الأخير.. #غاز_العدو_احتلال تحدد سبعة مقترحات للنواب لالغاء اتفاقية الغاز هيومن رايتس: السلطات الأردنية كثفت اعتقالات النشطاء السياسيين ومعارضي الفساد منع التكسي الأصفر من التحميل من وإلى المطار والمعابر - وثيقة الأطباء تحدد آلية اضراب الأحد: يوم واحد ومهلة ثلاثة أيام - وثيقة الكلالدة لـ الاردن24: ثلاثة سيناريوهات حول موعد الانتخابات النيابية القادمة التعليم العالي لـ الاردن24: لا توجه لتحويل المنح والقروض الجامعية إلى بنكية.. وميزانية الصندوق تحكمنا دقت ساعة الصفر.. ترامب يحاكَم اليوم أمام مجلس الشيوخ العجارمة يكتب عن: المريضة رقم 0137 في المدينة الطبية التوقيف الإداري.. عندما تكون المطالبة بالإصلاح أخطر من تعاطي المخدرات التربية تقرر عقد اختبار للمرشحين للتعيين في الوحدات الاشرافية بمخيمات اللجوء السوري - اسماء
عـاجـل :

حوارية حول صناعة الألبسة بمشاركة وزير العمل

الاردن 24 -  
شارك وزير العمل ،سمير سعيد مراد، اليوم الخميس، في حوارية نظمتها شركة الأزياء التقليدية لصناعة الالبسة في مدينة الحسن الصناعية ، بحضور مساعد امين عام وزارة الصناعة والتجارة حسان النسور ، وصناعيين متخصصين في صناعة الألبسة والمحيكات بهدف الخروج بتوصيات يبنى عليها مستقبلا أنظمة وتعليمات تحكم إدارة القوى العاملة المهاجرة، وفق أفضل الممارسات العالمية والقوانين الدولية .
واكد مراد أن الجهود المكثفة التي تبذلها وزارة العمل لتنظيم ملف العمالة الوافدة، تحكمها القوانين المحلية والاتفاقيات الدولية، وهي تتم وفق منهجيات وخطى ثابتة ، مع الأخذ بعين الإعتبار خصوصيةُ المرحلةِ التي يمرُ بها سوقُ العملِ المحليِّ جراءَ التغيراتِ المتسارعةِ ، والظروفِ الإقليميةِ التي تمرُ بها المنطقةُ من حولنا.
وبين ان الوزارة تمنح الموافقات اللازمة لإستقدام واستخدام العمالة الوافدة وفق عدد من الأسس منها، تحديد نسبة العمال الأردنيين والعمال الوافدين في مختلف القطاعات بالتعاون مع ممثلي القطاع الخاص من غرف الصناعة والتجارة والنقابات وأصحاب العمل ، الى جانب إغلاق عدد من المهن بهدف زيادة نسبة تشغيل الأردنيين .
ولفت الى ان القانون الاردني لا يفرق بين العامل الوافد والاردني من حيث الحقوق والواجبات، وان العامل الوافد المصرح له بالعمل يخضع لقوانين مؤسسة الضمان الاجتماعي.
وبين مالك الشركة المستثمر سنال كوماران الهدف من الجلسة الحوارية التي جمعت مختلف الاطراف في صناعة الالبسة ،من اصحاب عمل ومنظمات محلية ودولية ونقابات، هو الخروج بتعريف واضح ومحدد للتشغيل الافضل والعادل للعمالة الوافدة، لافتا الى ان الاردن قدّم للعمال المهاجرين شروطاً أفضل بالمقارنة مع وجهات دولية أخرى، مشيرا الى الأسباب خلف نجاح المملكة في استقطاب مصنّعي الألبسة لاعتمادها معايير أفضل في العمل.
واعتبر الأردن نموذجاً يُحتذى في صناعة الألبسة العالمية، كونه يمنح العمال ضمانات قانونية أقوى .
من جهته، اكد رئيس النقابة العامة للعاملين في الغزل والنسيج والألبسة فتح الله العمراني حرص النقابة على رعاية مصالح العاملين في الغزل والنسيج والألبسة والدفاع عن حقوقهم، وتقديم الخدمات الصحية والاجتماعية للعمال المنتسبين للنقابة وإنشاء العيادات الطبية ومؤسسات الرعاية الاجتماعية والاستهلاكية لهم.
وأكد سعي النقابة لرفع المستوى الاقتصادي والمهني والثقافي للعاملين في الغزل ونسيج الخيوط الطبيعية والصناعية وتهيئتها.
واوضح رئيس الجمعية الاردنية لمصدري الالبسة والمنسوجات (JGATE) حسام صالح ان واجب الجمعية دفع عجلة النمو الاقتصادي والصناعي في قطاع صناعة الالبسة والمنسوجات بدعم المنتجين والمصنعين الاردنيين في المملكة، والذي بات من اهم القطاعات الاقتصادية الواعدة في الاردن .
واضاف "انها تتطلع الى تطوير صناعة الالبسة في الاردن وتحويلها الى صناعة للازياء العالمية، كما انها تعمل بكل امكاناتها لزيادة القدرة التنافسية للقطاع وتوسيع القدرة والقاعدة التصديرية لتشمل عددا من الاسواق الجديدة والتوسع في الاسواق التقليدية" .
وحضر اللقاء عدد من المستثمرين في قطاع صناعة الالبسة في المناطق الصناعية وممثلون عن منظمة العمل الدولية ومنظمات محلية معنية بحقوق العمال المهاجرين.
--(بترا)