آخر المستجدات
المتعطلون عن العمل في الكرك: توقيف عبيسات لا يخرج عن سياق محاولات التضييق الأمني الصمادي يكتب: رسالة إلى عقل الدولة.. (إن كان مايزال يعمل)!؟ مهندسو الطفيلة ومادبا يغلقون أبواب فروع النقابة بالجنازير احتجاجا على انهاء خدمات موظفين: نصفية حسابات مليحان لـ الاردن24: السعودية صادرت 66 رأس ابل أردنية عبرت الحدود.. وعلى الحكومة التدخل مختبرات الغذاء و الدواء توسع مجال اعتمادها قعوار لـ الاردن24: اجراءات الرزاز ضحك على الذقون.. والحكومة تربح أكثر من سعر المنتج نفسه! المومني تسأل الحكومة عن المناهج توق لـ الاردن24: لا توجه لاجراء تغييرات على رؤساء الجامعات أو مجالس الأمناء حتى اللحظة مصدر حكومي: الاجراءات الاسرائيلية الأخيرة انقلاب على عملية السلام.. ونراقب التطورات توضيح هام حول اعادة هيكلة رواتب موظفي القطاع العام رغم مساهمته بـ 4 مليارات دينار سنويا .. تحفيز حكومة الرزاز يتجاهل قطاع السياحة! الأمن يبحث عن زوج سيدة عربية قتلت بعيار ناري وعثر بمنزلها على أسلحة نارية ومخدرات رغم الأجواء الباردة: تواصل اعتصام المعطلين عن العمل في مليح.. وشكاوى من التضييق الأمني ابو عزام يكتب: نحو إطار تشريعي لتنظيم العمل على تنفيذ التزامات المعاهدات الدولية نوّاب لـ الاردن24: الأردن يواجه تحديات تاريخيّة تستهدف أمنه وكيانه.. وقفة احتجاجيّة أمام التربية السبت رفضا لمناهج كولنز الحكومة: دمج وإلغاء المؤسسات المستقلة يتطلب تعديلا لتشريعات ناظمة لعملها بينو ينتقد "اللهجة الدبلوماسية الناعمة" للأردن بعد قرار نتنياهو الداخلية تلغي مؤتمر السلام بين الأديان وتضاربات في رسائل الجهة المستضيفة تكفيل رئيس فرع نقابة المعلمين في الكرك قايد اللصاصمة وزملائه ذنيبات والعضايلة
عـاجـل :

حماية وحرية الصحفيين وشركة زين تقيمان أمسية رمضانية.. ويكرمان محمد قطيشات - صور

الاردن 24 -  


برعاية وحضور رئيس الوزراء الدكتور عمر الرزاز نظم مركز حماية وحرية الصحفيين بالشراكة مع شركة زين أمسيته وسهرته الرمضانية والتي تقام منذ 17 عاماً وحضرها كبار رجالات الدولة من وزراء ونواب وأعيان وشخصيات عامة، وعدد كبير من الدبلوماسيين وحضور غفير من الإعلاميين والإعلاميات ومؤسسات المجتمع المدني.

الأمسية الرمضانية لهذا العام حضرها فيصل الفايز رئيس مجلس الأعيان، وناصر اللوزي رئيس لجنة الشؤون العربية والدولية في مجلس الأعيان، وعاطف الطراونة رئيس مجلس النواب، وسلامة حماد وزير الداخلية، وجمانة غنيمات وزير الدولة لشؤون الإعلام، وطارق الحموري وزير الصناعة والتجارة والتموين، ومحمد أبو رمان وزير الثقافة والشباب، ومثنى الغرايبة وزير الاقتصاد الرقمي.

ولم يغب عن الأمسية رئيس الوزراء الأسبق زيد الرفاعي، ورئيس الوزراء الأسبق طاهر المصري، وكذلك رئيس الوزراء الأسبق عبد الله النسور.

الأمسية الرمضانية شهدت حضوراً مبهراً ولافتاً، وتأتي بعد القرار القطعي لمحكمة الاستئناف ببراءة مركز حماية وحرية الصحفيين من الاتهامات الباطلة التي وُجهت له، وبعد مرور 20 عاماً على تأسيسه.

رئيس الحكومة الدكتور عمر الرزاز أكد في كلمة له خلال الأمسية الرمضانية على أهمية العلاقة الندية بين الحكومة والإعلام، وإيمان الحكومة بضرورة تمكين الصحافة والإعلام.

وقال الرزاز "إن الحكومة تسعى لمزيد من حرية الصحافة والإعلام وهذا يتطلب تجويد التشريعات والممارسات لنرتقي جميعاً إلى مستوى المسؤولية".

وأشار إلى أن الأردن يتعرض لضغوط كبيرة، ولكننا سنبقى جميعاً سداً منيعاً في وجه كل من يحاول العبث بأمن واستقرار بلدنا.

بدوره دعا الرئيس التنفيذي لمركز حماية وحرية الصحفيين الزميل نضال منصور الى تحرك عاجل لإصلاح الاعلام، قائلاً "ليس من المعقول أن نحتل المرتبة 130 في مؤشر مراسلون بلا حدود لحالة الحريات الإعلامية".

وأضاف " نعم هناك تحديات ومشكلات في الإعلام، وهذا لا يُحل بالتوقيف والحبس وتشديد العقوبات، وإنما بالمساندة وتوفير البيئة الداعمة، والمعلومات، والتدريب، وقبل ذلك كله إرادة سياسية حاسمة وحازمة تؤمن بحرية التعبير والإعلام وحق الإعلام في نقل الحقيقة للجمهور".

وشدد على أن إصلاح الإعلام ضرورة، ورافعة أساسية للديمقراطية والتنمية، ولا يتحقق ذلك دون مراجعة للتشريعات المقيدة، والسياسات التي لا تستجيب لتحديات الإعلام والتطورات التي يشهدها، والممارسات التي تنتهك حقوق الصحفيين.

وطالب بتوفير البيئة الداعمة للمعلومات والتدريب والإرادة السياسية التي تؤمن بحق الإعلام في نقل الحقيقة، لافتاً إلى أن إصلاح الإعلام رافعة اساسية للديمقراطية والتنمية.

وشهدت الأمسية تكريماً للمحامي محمد قطيشات مدير عام هيئة الإعلام السابق، على جهوده التي بذلها للدفاع عن الإعلاميين وحرية التعبير والإعلام.

الأمسية الرمضانية التي تقام منذ 17 عاماً بشراكة مع زين تعتبر تقليداً رمضانياً سنوياً يستقطب الاهتمام والحضور، وقدمتها الإعلامية الشابة نسرين غسان وغنى خلالها الفنان المبدع توفيق الدلو.