آخر المستجدات
شاهد.. عقب انفجار هائل.. محافظ بيروت يعلن العاصمة اللبنانية مدينة منكوبة تسجيل 6 إصابات غير محلية بفيروس كورونا مقابل 24 حالة شفاء تفاصيل إمكانيّة مغادرة أراضي المملكة والقدوم إليها نذير عبيدات يوضح أسباب توصية لجنة الأوبئة بتأجيل فتح المطارات الهيئة المستقلة: اعتماد القيود المدنية في توزيع الناخبين.. وامكانية الاعتراض على الجداول الكترونيا راصد يقدم توصيات حول عرض جداول الناخبين وتسجيل المترشحين بيان صادر عن "حماية الصحفيين": أوامر وقرارات حظر النشر تحد من حرية التعبير والإعلام الاعتداء على ممرض وادخاله العناية الحثيثة بسبب "التكييف" في مستشفى اليرموك الخارجية لـ الاردن24: رحلات جديدة لاعادة الأردنيين من الامارات والسعودية الفلاحات يقدم مقترحات لتفادي تكرار حادث التسمم صرف دعم الخبز للمتقاعدين على رواتب الشهر الحالي.. والاستعلام عن الطلبات الخميس أردنيون تقطعت بهم السبل في الامارات يواجهون خطر السجن.. ويطالبون الحكومة بسرعة اجلائهم عودة ساعات حظر التجول إلى ما كانت عليه قبل العيد.. واغلاق المحلات الساعة 12 المستقلة للانتخاب لـ الاردن24: ننتظر جداول الناخبين خلال ساعات.. ونقل الدوائر اختصاص الأحوال المياه لـ الاردن24: تأخر التمويل تسبب بتأخر تنفيذ مشروع الناقل الوطني المحارمة يستهجن نفي وزير الزراعة لعدم تعليق استيراد الدواجن من أوكرانيا حكومة الرزاز.. مراكمة الفشل تستوجب الرحيل القدومي لـ الاردن24: ننتظر اجابة الرزاز حول امكانية اجراء انتخابات النقابات النعيمي لـ الاردن24: أنهينا تصحيح التوجيهي.. ولا موعد نهائي لاعلان النتائج إلا بعد التحقق منه مزارعون يسألون عن مصير نحو (13) مليون دينار مستحقة للزراعة على الأمانة

حساسيات ليست في محلها

ماهر أبو طير

الضجيج بخصوص قرار منح الجنسية الاردنية، مقابل استثمارات مالية، او ودائع محددة، فيه مبالغة كبيرة؛ لان دولا كثيرة في العالم تمنح جنسيتها، مقابل الاستثمارات، ولسنا اول دولة في هذا العالم.
ربما لو كانت هناك دراسة دقيقة، لاكتشفنا ان اغلب دول العالم تفعل ذلك، وبعضها مقابل مبالغ مالية اقل، وهنا لا احد يتحدث عن بيع المواطنة او الجنسية او جواز السفر، بل ان دولا كثيرة في العالم، تعتبر ان استقطاب اي اقتصادي او صاحب مال او كفاءة علمية، امر يصب في مصلحة البنية الاجتماعية العامة في تلك الدول.
هذه الحساسيات التي اثيرت، بعضها تم جراء التراكمات السابقة، خلال سنين طويلة، فيما يتعلق بثقة الناس بمعايير منح الجنسية، ، واخرون تحدثوا عن ان الاردن يفيض بما فيه، ويكفيه ماعنده، ولايحتمل تجنيسا جديدا لاي سبب كان.
وزير الدولة لشؤون الاستثمار تحدث عن تلقي هيئة الاستثمار الكثير من الطلبات المستوفية كافة الشروط والتعليمات للحصول على الجنسية من قبل مستثمرين عرب، مؤكدا أن واحدا من تلك الطلبات في مرحلة الموافقة النهائية من قبل الأجهزة الأمنية المختصة، واشار الى ان جنسيات المستثمرين تنوعت بين، عراقي، وفلسطيني، ويمني، ولبناني، وأن الهيئة ما زالت تتلقى الطلبات المبدئية من قبل المستثمرين تمهيدا لاستكمال بقية الأوراق والشروط لتوقيعها بشكل رسمي.
معايير منح الجنسية تعني فعليا، انها سوف تعطى لاي شخص مليونير، وواقع الحال يقول ان مصلحة الاردن الاقتصادية ان يتم استقطاب رؤوس اموال بهذه الطريقة، بدلا مما رأيناه في العالم العربي، من ازمات في دول كثيرة مثل سوريا وليبيا واليمن وغيرها من دول، فأضطر الاغنياء في هذه الدول الى الهجرة الى دول عربية اخرى، او دول غربية، والحصول على جنسيات اخرى، وقد كان الاولى ان يجد هؤلاء حاضنات قريبة، تمنحهم المواطنة، ويستقرون في هذه الدول.
ربما من ناحية ثانية علينا ان نؤشر بصراحة، بعيدا عن فكرة الجنسية مقابل الاستثمار، ان نصيب الاردن، كان استقبال فقراء عرب من كل الجنسيات جراء ازمات كثيرة، وهذا امر اثار ردود فعل كثيرة، بعضها اتسم بالسلبية، بسبب تأثير هذه الهجرات على الوضع الداخلي، وقد كنا نسمع ونقرأ ان هذه الهجرات تركت اثرا حادا على فرص الاردنيين في العمل، وغير ذلك، فيما هذه الخطوة اذا نجحت وتمت حماية اهدافها ومدلولاتها، فهي سوف تفيد كثيرا، في تغيير الواقع الاقتصادي داخل البلد.
دول اكبر من الاردن، واقوى، ودول اصغر، المشترك بينها انها تمنح الجنسية لاصحاب المال، او الكفاءات المهمة والنادرة، وهذا النمط ليس جديدا، بل ان هناك الاف الاردنيين الذين حصلوا على جنسيات دول عديدة، في العالم، بسبب استثمارهم المالي، في الخارج، او بسبب كفاءتهم، وهذا يعني من جهة ثانية، ان الامر متاح في العالم، واستفاد منه اردنيون، بما لايجعله جديدا او مستحدثا هنا.
كل القصة تتعلق بالضمانات، وهذا امر يتوجب ان تتنبه له الجهات الرسمية، بحيث يكون منح الجنسية دليلا على دراسة وافية، وعلى منفعة البلد، مع التنبه لكل حالة على حدة لاعتبارات كثيرة.

 
Developed By : VERTEX Technologies