آخر المستجدات
عبيدات: عدد المصابين بكورونا كبير والبؤر منتشرة في اكثر من مكان وزير صحة سابق: الواقع يفرض علينا العزل المنزلي صحيفة: إعلان اتفاق السلام بين إسرائيل والسودان وسلطنة عمان مطلع الأسبوع المقبل 112 ألف فقدوا وظائفهم.. كيف يتدبر الأردنيون نفقاتهم المعيشية؟ أجواء خريفية في السهول وحارة في باقي مناطق المملكة زريقات: فيروس كورونا اخترق الكوادر الطبية.. وغيرنا خططنا تماشيا مع تطورات الوضع الوبائي تحويل 15 مدرسة إلى التعليم عن بعد_ أسماء التربية تنفي وجود نص يسيء إلى مفهوم الصلاة في الكتب المدرسية.. وتلاحق مروجي الإشاعات قضائيا الحجاوي: لن نعود الآن إلى الصفر فيما يتعلق بإصابات الكورونا.. والكمامة تضاهي المطعوم محكمة الاستئناف تعفي المستأجرين من دفع بدل الإيجار التجاري خلال فترات الحظر الشامل التعليم العالي: إعلان نتائج القبول الموحد منتصف الأسبوع القادم.. وتأجيل الفصل الدراسي لن يؤثر على العملية التعليمية الاردن يسجل وفاة و(549) اصابة جديدة بفيروس كورونا وزير العمل يعلن عن قرارات للعمالة الوافدة من الجنسيات المقيدة والجنسية المصرية سعيدات يطالب الحكومة بخفض أسعار المحروقات.. ويدعو لانقاذ محطات الوقود تشكيلات أكاديمية وادارية واسعة في الجامعة الأردنية - أسماء الغذاء والدواء توضح حول مطعوم الإنفلونزا الموسمية وعدم توفره في بعض الصيدليات مصدر يوضح حول مستجدات دمج وزارتي التربية والتعليم العالي سالم الفلاحات يكتب: الأحزاب في بلادنا وخبز الشعير 2/3 تجار الألبسة ينتقدون قرار البطاينة: مبيعات الشهرين الماضيين (صفر) خريجو كليات طب وهندسة وقانون يطالبون باستثنائهم من خدمة العلم.. والعمل ترد
عـاجـل :

حزبيون لـ الاردن24: مواجهة صفقة القرن بالغاء أوسلو ووادي عربة.. وحلّ السلطة الفلسطينية

الاردن 24 -  
مالك عبيدات - أجمع حزبيون على أن افشال صفقة القرن يعتمد بشكل رئيس على الشعبين الأردني والفلسطيني، واللذين أصبحا في الواجهة الآن بعدما تخلّى العرب عنهم.

وقالوا إن المطلوب من أنظمة الحكم وقف كافة أشكال التنسيق مع الكيان الصهيوني، واعتبار اتفاقيات وادي عربة وأسلو منتهية، والانسحاب منها بشكل قاطع، نظرا لكون صفقة القرن تنسفها بشكل مباشر.

وأشاروا إلى أن أي استكانة من قبل الشعوب يؤدي إلى ارسال رسالة واضحة بالقبول، والمطلوب الآن الرفض الشعبي الواضح لهذه المؤامرة على فلسطين التاريخية والأردن معا.

ذياب: التحلل الكامل من أوسلو ووادي عربة

وأكد أمين عام حزب الوحدة الشعبية، الدكتور سعيد ذياب، أنّ الرد على هذه الصفقة يكون بالتحلل الكامل من التزامات وادي عربة وأوسلو واعادة النظر بالنهج الذي سار عليه الجميع من التعاون الأمني والعودة الى الرؤيا بان هذا الكيان عنصري استيطاني عنصري.

وأضاف ذياب لـ الاردن24 إن اعلان الرئيس الأمريكي دونالد ترامب لم يختلف كثيرا عن التسريبات التي شهدناها سابقا، وهي في حقيقتها تصفية للقضية الفلسطينية وتسليم كامل بالأمر الواقع الذي فرضه الاحتلال عبر مسيرته منذ عام 1967 وإلى يومنا هذا، ويريد اعطاء الفلسطينيين حكما اداريا لا أكثر، وهذا نهج الصهيونية الليكودية.

وحذّر من خطورة القبول بتقسم فلسطين التاريخية إلى كتل سكانية، باعتباره مساسا بالسيادة الأردنية، وسيؤدي إلى نزاعات فلسطينية أردنية وعربية عربية، مشيرا إلى أن نهج التفاوض الذي سار عليه الجمع فشل ويجب على رئيس السلطة الوطنية الفلسطينية محمود عباس الاعتراف بذلك.

الفلاحات: الغاء أوسلو ووادي عربة.. وحلّ السلطة

ومن جانبه، قال نائب أمين عام حزب الشراكة والانقاذ، سالم الفلاحات، إن ما أعلنه ترامب هو استكمال لمشروع وعد بلفور المشؤوم بطريقة وقحة وفجة وبتصفيق بعض الأنظمة العربية ومنها ما أعلن قبولها بصراحة، وآخرون يستترون دون معرفة الأخطار التي تحيق بالأمة العربية.

وأضاف الفلاحات لـ الاردن24 إن المراهنة بالوقت الراهن على صمود الشعبين الأردني والفلسطيني لافشال هذه الصفقة بعد أن تخلت الأنظمة العربية عن فلسطين والقضايا العربية، وقامت بتغريب شعوبها لدرجة لم يتبقى منها سوى الاسم، اضافة إلى هدم الجدر الكبرى مثل مصر وغيرها.

وتساءل عن الفائدة من الاستمرار في معاهدة وادي عربة المشؤومة وأوسلو بعد اعلان رئيس وزراء الكيان ضمّ شمال فلسطين والتعدي على قضايا الحل النهائي مثل القدس واللاجئين والحدود.

وطالب السلطة الفلسطينية باعادة اللحمة ورفض كل أنواع التعاون مع الكيان وحلّ السلطة واعلان الدولة الفلسطينية، على أن تتحمل دول العالم هذا القرار، مشيرا إلى أن أمريكا هزمتها الشعوب في الصومال وافغانستان وغيرها من دول العالم.
 
Developed By : VERTEX Technologies