آخر المستجدات
جندي إسرائيلي يعلق علم فلسطين في غرفته - فيديو التعليم العالي: وجهنا كافة الجامعات لإتاحة تدريس وتقييم مواد السنة الأولى عن بعد الأمن ينفي إشاعات تهريب مطلوب في جبل التاج.. ويلاحق مروجيها عبيدات: ارتفاع عدد الإصابات بفيروس كورونا لم يكن مفاجئا جابر: نحن أمام مفترق طرق.. وأعداد الإصابات قد تكون مرشحة للازدياد صحة إربد تنفي إصابة 19 نزيلا بمركز إصلاح باب الهوى بكورونا تسجيل 4 وفيات و850 إصابة جديدة بفيروس كورونا حين تحضر صورة "الكرسي" الشاغر في جامعة اليرموك وتغيب صورة الجامعة التي تحتضر د. العضايلة: رحيل الحكومة خلال أسبوع من حل البرلمان النعيمي: تعديل أمر الدفاع رقم 7 لا يعني أن العام الدراسي سيكون بالكامل عن بعد إيقاف استخدام الإسوارة الالكترونية والاكتفاء بالحجر المنزلي للقادمين عبر المطار ذبحتونا: توقيت عقد الامتحان التكميلي يثبت فشل الدورة الواحدة اللوزي للأردن24: لن نتهاون في التعامل مع مخالفات شركات التطبيقات الذكية المصري للأردن24: قمنا بإحالة عدد من ملفات البلديات للقضاء وهيئة مكافحة الفساد زيادة عدد فرق التقصي الوبائي وأطباء القطاع العام الأسبوع الحالي إعادة فتح معبر جابر الحدودي وعودة شركات التخليص إلى العمل اعتبارا من الغد تحويل 15 مدرسة إلى التعليم عن بعد_ أسماء الحجاوي: لن نعود الآن إلى الصفر فيما يتعلق بإصابات الكورونا.. والكمامة تضاهي المطعوم الاردن يسجل وفاة و(549) اصابة جديدة بفيروس كورونا وزير العمل يعلن عن قرارات للعمالة الوافدة من الجنسيات المقيدة والجنسية المصرية

حرب خضراء

أحمد حسن الزعبي
ترى من شجّع المواطن العربي في مونديال البرازيل ؟ ما هو الأساس الذي دعاه ليتحمّس لهذا المنتخب ويقف ضدّ ذلك المنتخب ولو معنوياً وهو في كامل انسداحه على الفرشة «مرتدياً الشبّاح والسروال»..
لقد استنتجت من خلال رصدي لأحداث المونديال الطويلة و تحليل «بوستات» الشباب على «الفيس بوك والتويتر» وأغطية صفحاتهم ، أن المواطن العربي عندما يضع على يمينه عتاده الحربي الرياضي؛ إبريق شاي، ذخيرة من التسالي تكفي لتسعين دقيقة وريموت كنترول على «الركبة»...محاولاً الهروب من كل أصوات التفجيرات الخلفية و»طرطشة» الدماء الشقيقة التي تلوّن ظهره..فإنه حتى في هذه الحالة لا يستطيع ان يفصل الرياضة عن السياسة...كيف؟.
من خلال رصدي لصور «بروفايلات» المهتمين بالرياضة وجدت ان أقل فريق مشارك بالمونديال حصل على تعاطف وتشجيع من العرب هو المنتخب الأمريكي!!...ليس لأن لعب المنتخب الأمريكي «غير ممتع» كما هو في السياسة وحسب..بل لأن العقل الباطن العربي لا يدّخر لأمريكا الا كل ما هو سلبي تجاهنا..بدءاً من مساندة لاحتلال الصهيوني ..واحتلال العراق وقتل الملايين..ومواقفها الرديئة تجاه الشعوب العربية...لذا لا تجد لها أي نصير في الشارع العربي الجارف والسبب سياسي في قمة الحدث الرياضي...لا بل تشعر أن هناك حماسا منقطع النظير للمنتخب المضاد الذي سيمرغ أنف القوة العسكرية والصواريخ بعيدة المدى وطائرات الاستطلاع بعشب الملعب...
كذلك بريطانيا القلة القليلة تشجّعها، اما فرنسا فحديث النفس العربية للنفس العربية ، انها تتمنى لقاء فرنسا مع منتخب عربي من شمال إفريقيا خصوصاً ممن استعمرتهم سنوات طويلة فقط ليتم الثأر منهم وهزيمتهم أمام «خلق الله» والانتقام للأجداد ولو كروياً على مستطيل التنافس..بالمقابل تجد ان الشعبية تتسع لألمانيا واسبانيا وبلجيكا وهولندا وباقي الدول التي لم تتدخل سياسياً بقوة او كان لها ماض حسن معنا...

كل ما يحدث على ارض الملعب الرياضي هو ردّة فعل لما حصل ويحصل على الملعب السياسي، لذا تجد ان المواطن العربي يتعاطف جداً ويعشق جداً الأمم المستضعفة وهي تواجه الدول الاستعمارية..فنحنّ لساحل العاج والكاميرون والمكسيك ونيجيريا البوسنة والهيرسك كرواتيا غانا الأوراغوي كولومبيا وكل من يقع او وقع بين فكّي كماشة الاستعمار او التبعية...
حتى في الرياضة مبدأنا الثابت: «ياللي مثلي تعا لعندي»

الرأي
 
Developed By : VERTEX Technologies