آخر المستجدات
تسجيل 11 إصابة جديدة بفيروس كورونا في مادبا النعيمي: لا يوجد شيء اسمه إلغاء امتحان الثانوية العامة عبيدات للأردن24: مطعوم الانفلونزا سيكون متوفرا الشهر المقبل عبيدات: تحديد فئات المرضى الذين ينطبق عليهم إمكانية العزل المنزلي العضايلة: إجراءات لمعالجة الثغرات على المعابر الحدودية جابر: تسجيل حالتي وفاة.. و264 اصابة محلية جديدة بفيروس كورونا الجيش يدعو مواليد 1995 للتأكد من شمولهم بخدمة العلم - رابط المستقلة للانتخاب لـ الاردن24: جداول الناخبين النهائية ستكون جاهزة مطلع الشهر القادم سمارة يوجّه مذكرة الى الرزاز حول توقيف بادي الرفايعة العمل الاسلامي يعلن مشاركته في الانتخابات: غيابنا يعتبر هروبا من المسؤولية تعليمات معدلة تجيز توكيل أشخاص عن المحجورين والمعزولين لتقديم طلبات ترشح للانتخابات التربية لـ الاردن24: التقدم لدورة التوجيهي التكميلية مطلع الشهر القادم.. وننتظر اقرار الأسس الصحة: تجديد التأمين الصحي والاعفاءات تلقائيا حجازين يتحدث عن مقترحات اعادة فتح صالات المطاعم.. والقرار النهائي قريبا شهاب يوافق على تكفيل الناشط فراس الطواهية صرف مكافآت للمعلمين ممن يتابعون تدريس طلبتهم عن بُعد وفق شروط أصحاب صالات الأفراح يطلقون النداء الأخير.. ويقولون إن الحكومة تختبئ خلف قانون الدفاع وزير التربية يوضح أسس توزيع أجهزة الحاسوب على الطلبة.. وبدء التوريد الشهر القادم الخطيب لـ الاردن24: اعلان نتائج القبول الموحد الأسبوع القادم جابر لـ الاردن24: مطعوم كورونا قد يتوفر في كانون ثاني القادم.. وحجزنا بعض الكميات

ثقافة الكره المجاني.. لروح شادي أبو جابر

سارة محمد ملحس
"الكره المجاني باهظٌ جدّاً" في ذلك الحين وفي عمريَ الصغير لم تكن أدواتي العقلية تساعدني على فهم هذا الردّ من قِبَلِ أبي (صديقي وفخري)، عندما كان يرفض أن ينحاز لي ضد أخي برغم وضوح حركاته المستفزة آنذاك، والمحبّبة إلى قلبي جداً الآن.

"اكرهي المواقف ولا تكرهي الأشخاص" قال كلّ مرّة عند تعبيري عن أي شعور سلبيّ اتجاه أي شخص قريب أو بعيد، كبير أو صغير.....ومع الأيام بررّتُ سياسة رفض الانحياز تلك وصرامة الردود اتجاهي أنا -مدلّلته وصديقته- بررتها على أنها سياسةٌ دبلوماسية في سبيل تحقيق النظام والانسجام العائلي ليس إلاّ....
 
إلا أَنّي لم أفهم حقاً أنّ "الكره المجاني" ثقافةٌ حقيقيّة موجودة، ثقافةٌ جوهرها سوادٌ ظالمٌ مظلم، وإطارها سياسةُ الفكرةِ الوحيدة... فنحن كلنا خفنا شرور ثقافة الغاب الخارجيّة ولم ننتبه أنّ الخطر من الممكن أن ينبع من دواخلنا نَحْنُ أنفسَنا، لم ندرك أن الكره إن وُجِّهَ إلى النفس لن يكون إلاّ مجانيّ الممارسةِ باهظَ الثمنِ.....
 
إلا في الأمس؛؛؛ في لحظةٍ محزنة جدّا متمثلة في فقدٍ مفاجىء مفجع لروحٍ صغيرةٍ غادرت للأبد، وفي عائلة مكلومة للأبد، وفي ثقافةِ كرهٍ مجانيّة آخذة في التفشي البشع في مجتمع لم يكن في الأمسِ القريبِ فيه (آخر)!! بل كنّا (كلنّا نحن) وكنّا (كلّنا الآخر)!!
 
في الأمس كانت المشاعر الانسانية تحظرها السياسة والأصل والملّة وكلّ علامة فارقة بيني وبينكَ وبين أيّ شخصٍ آخر... في الأمس عندما رفض(نا) الترحم على روح واحدٍ منّا بحجة الاختلاف؛ أيقنتُ أن مفهوم التعايش أُوجِدَ ليخلِقَ التفرقة، وأدركت أنّ كلّ كلّ النبل يكمن في التصالح مع النفس وقبول الآخر، وشتانٌ ما بين القبول والتعايش.... فالأوّل اعترافٌ بالآخر؛ والثاني يعزّز الفرق ويضعه بين كفتيّ القبول والرفض....
 
الكره المجاني المحلّي فلسفةٌ مخيفةٌ آخذة بالتصاعد (إلى غير رفعة). فهي بلا شك شرٌّ يمزِّق الوحدةَ أو يعطُبُها أو يُعوقُ وجودها... لذا لا بدّ من تفكيك الحدث -أيّ حدث- وإرجاعه إلى بعده الإنساني ...فقبل أن تطلب فتوى للترحم على الآخر؛ اطلبها فتوى برحمةٍ لنفسك ومن نفسك وأفكارك،،،، فـ " الكره المجاني باهظٌ جداً جداً".
 
لا أعرف بشكلٍ شخصيٍّ أحداً من آل أبو جابر الكرام، ولكنّي ومنذ الصغر أعرف مدى الوجع (الشديد) الذي يسببه الفقد المفاجىء ...
لروح شادي السلام، ولكم الصبر والسلوان... إن أمكن.
 
 
Developed By : VERTEX Technologies