آخر المستجدات
توقيف احد المعتدين على خط مياه الديسي: صاحب صهريج مياه أراد تعبئته! عيادات المستشفيات الحكومية تبدأ استقبال المرضى الأحد الاحصاءات: ارتفاع نسبة البطالة في الربع الأول بنسبة 0.3% تجمع مزارعي الأردن يوجه انتقادات لاذعة لوزير العمل: يبدو أن أحدا لم يلتقط رسالة الملك التربية: المديريات بدأت توزيع بطاقات الجلوس.. والطلبة النظاميون من مدارسهم الكباريتي لـ الاردن24: القطاع الخاص يئن تحت وطأة القرارات الحكومية.. والبطالة سترتفع الرقم المخيف.. 100 ألف وفاة بكورونا في الولايات المتحدة جابر: لا فتح للمطارات قبل بداية تموز - فيديو العثور على مواطن أربعيني فقد منذ خمسة أيام في أودية دير علا الاحتلال يزيل الإشارات التحذيرية التي تمنع دخول الاسرائيليين إلى الاغوار ما هو مبرر استمرار منع السفر؟! المعلمين تورد 360 مخالفة بحق معلمي المدارس الخاصة لوزارة التربية الولايات المتحدة.. عنف ضد السود أم إرهاب دولة! التعليم العالي: توصيات الأعيان قديمة.. والصيفي في موعده هيئة الإعلام تعلن آلية طلب تصاريح المرور خلال الحظر الشامل منظمة التحرير الفلسطينية تعلن انفكاكها وإلغاء الاتفاقيات مع الاحتلال وزارة العمل حول انهاء خدمات عشرات العمال في أحد مصانع اربد: عقودهم ستنتهي! بلاغ حكومي حول عمل المؤسسات الرسمية والمحاكم: عودة دوام المؤسسات الأحد استياء واسع يجتاح موظفي أمانة عمان الرزاز يصدر تعديلاً لأمر دفاع يخص طلبة الجامعات

تونس.. رئيس منتخب باغلبية ساحقة ..في الليلة الظلماء اطل البدر

حاتم رشيد


وسط ظلمة المشهد العربي تأتي المفاجأة مرة اخرى من تونس. تونس تصوت باغلبية ساحقة لمواطن عادي نزيه عفيف لم يتلوث بآفة الفساد. مواطن عادي مهني مثقف مسيس. الاسم الموحي للرئيس قيس سعيد منتخب من غالبية الشباب التونسي. يلتزم بمصالح شعبه ويتحدث بلغة شعبه بلغة عربية فصيحة جميلة تذكرنا بمعظم الزعماء العرب الذين يتلعثمون بلغتهم واحيانا يتجنبون النطق بها.

يطل من تونس زعيم حقيقي يهتف لفلسطين بعد ان غيبها معظم الزعماء العرب من خطابهم وبعضهم لم يعد يجرؤ ان ينطق باسمها. زعيم تونس يصف التطبيع بالخيانة. وفي كلمته الاولى يتعهد بالدفاع عن فلسطين ويتمنى لو ان علمها يجاور علم تونس. ولان الجزائر هي فلسطين الاولى يعلن انها ستكون محطته الاولى. الزيارة الاولى ستكون الى الجزائر. اي مغزى واي رسالة يبعث بها هذا المواطن الرئيس.

تونس تبعث الامل وتبرهن ان هذه الامة قادرة ان تعكس الاتجاه. اتجاه التفتيت  وطغيان الاحباط واللامبالاة يمكن ان ينعكس. الشمس تشرق من تونس مرة اخرى.

هذا الزعيم سيواجه التآمر من الداخل والخارج وستعمل دول عربية وغربية على افشاله. سوف يحاولوا احتواء الرجل بهدوء وما ان يدركوا فشلهم حتى يحاصروه اقتصاديا لينفض الشعب من حوله.

انظمة عربية عديدة يزعجها هذا النموذج التونسي الذي يقدم تونس كدولة عربية مسلمة علمانية ديمقراطية على رأسها زعيم منتخب. هذه الانظمة قد تتطوع لحصار تونس. اما الغرب وخاصة فرنسا فمن المرجح ان تلعب لعبة الجزرة والعصا.
هذا الزعيم قد يواجه اختبار سبق وان فرضته الامبريالية الأمريكية على الزعيم اليساري سلفادور الندي في تشيلي الذي نجح بمسار ديمقراطي مشهود. حوصر الندي اقتصاديا وتوالت الضغوط والمؤامرات الى ان اسقط نظامه.

معركة الزعيم الوطني لن تكون سهلة. الامل بأن يتغير تناسب القوى في العالم العربي ليعضد هذا الزعيم الوطني ذو البعد العروبي.
 
 
Developed By : VERTEX Technologies