آخر المستجدات
مجلس إدارة شركة البوتاس العربية يعين الدكتور معن النسور رئيساً تنفيذياً جديداَ للشركة الصناعة والتجارة تبرر حظر استيراد سلع من سوريا.. وتنفي لـ الاردن٢٤ وجود خلفيات سياسية اقالة أو استقالة حكومة الرزاز مطلب شعبي..؟ سماح أنور.. قصة حادث استلزم 42 عملية جراحية كوشنر: ترتيبات صفقة القرن تنتهي منتصف رمضان.. والاعلان عنها مطلع حزيران هنطش يتوقع مضاعفة كميات النفط والغاز المستخرجة من حقول حمزة.. ويطالب الحكومة بمزيد من الدعم بعد انتزاع كليته السليمة.. وفاة الطفل كنان في مستشفى حمزة المعطلون عن العمل في المفرق يواصلون الاعتصام: أعداد المشاركين والمناصرين تتزايد بالاسماء.. السعودية تعلن اعدام 37 شخصا بتهمة تشكيل "خلايا ارهابية" إرادات ملكية بتعيين مستشارين للملك وقبول استقالة الشوبكي مزارعون يطالبون الحكومة بتعويضهم.. والأرصاد لـ الاردن24: الحرارة انخفضت عن صفر في أربع مواقع السعودية تعتقل صحفيا اردنيا منذ شهرين.. والخارجية لا تجيب - وثيقة توقيف موظف بضريبة غرب عمان شطب ارصدة مكلفين حماية الطبيعة تطالب بالتحقيق في صور سعودي اصطاد غزلان برية في الاردن المزارعون يطالبون الحكومة بوقف استيراد الدجاج.. والعوران: عشرة مستوردين يتحكمون بالسوق! المعاني لـ الاردن٢٤: تعديل تعليمات القروض الجامعية قريبا.. وستدخل حيز التنفيذ العام القادم أبو عاقولة ل الاردن٢٤: ارتفاع الضرائب ورسوم المعاينة تعيق الاستيراد اعلان أسماء جميع المرشحين لوظائف الفئتين الأولى والثانية الأسبوع المقبل.. والثالثة قبل رمضان - تفاصيل ضباط امن عام متقاعدون يتداعون لاعتصام الاثنين.. ويرفضون قرار اللواء الحمود مجلس الوزراء يقر نظام التعيين على الوظائف القيادية.. وتلزيم البترول الوطنية بتطوير الانتاج من ابار حمزة
عـاجـل :

توفيق أوضاع العمال الوافدين

خالد الزبيدي

تُقدّر جهات رسمية عدد العمال الوافدين غير الموفقين لاوضاعهم بحوالي 800 الف، وهذا الرقم كبير جدا ويرهق الاقتصاد والمجتمع، ويحرم الخزينة بـ 400 مليون دينار هي حصيلة رسم إقامة العمال في البلاد، ويساهم في ظواهر غريبة عن المجتمع خصوصا في حال تباطؤ الاقتصاد ونقص فرص العمل.


0مطالبات بتنظيم سوق العمل ليست جديدة الا ان الجهود ضعيفة ودليل ذلك ارتفاع اعداد الوافدين غير الموفقين لاوضاعهم القانونية، وهناك من يسهل استقدامهم مقابل اموال تفوق رسم ترخيص استقدام العمال والمستفيد من ذلك اناس يمتهنون الحصول على اموال بشكل غير اصولي بمساعدة ضعاف نفوس في بعض مكاتب العمل التابعين لوزارة العمل.


احد اصحاب المصانع يشكو من استقدام العمال وبعد تدريبهم ومضي اشهر الى عام سرعان ما يتركون العمل الى مهن اخرى وقليل منهم من يحصل على الاقامة بشكل قانوني حيث ينشطون في سوق العمل، ويقدمون خدمات هامشية من غسيل المركبات وحراسة العمارات والبحث عن عمل يومي في الطرقات واماكن معروفة في عمان والمحافظات و صولا الى بيع سلع في الطرقات.


من حق المستثمر او المزارع الزام العامل في عمله والافصاح عن مكان إقامته، وفي انتهاء فترة تعاقد العمل اما التجديد برغبة الطرفين او إعادة العامل الى بلده، مع وفاء صاحب العمل بكافة حقوق العامل، اما ترك الحبل على الغارب والسماح للعمال التسرب الى السوق، وبدء شكوى المستثمر من جهة ومعاناة العامل للبحث عن عمل جديد من جهة اخرى.


اخطر ما يواجه الاقتصاد والمجتمع رصد ظاهرة بطالة في صفوف العمال الوافدين التي تولد ضغوظا حقيقية تؤدي مزاحمة صعبة في سوق العمل، وقد تفضي الى انتشار جرائم نحن في غنى عنها، فالحاجة باتت ماسة جدا لتنظيم سوق العمل، والبدء بتطبيق حملة جادة لإعادة السوق الى توازنها والمحافظة على العمال الموفقين لاوضاعهم اما اولئك الخارجون على القوانين لا حاجة للإبقاء عليهم بيننا وفي ذلك مصلحة للجميع.