آخر المستجدات
اعتقال الناشط حسين الشبيلات اثناء زيارته الدقامسة سؤال نيابي حول الاندية الليلية يكشف عدد العاملات المرخصات فيها.. والعرموطي يطلب نقاشه الخارجية تستدعي سفير الاحتلال الاسرائيلي لدى الاردن احتجاجا على الانتهاكات في الاقصى التعليم العالي تعلن بدء تقديم طلبات التجسير اعتبارا من الاثنين - تفاصيل الامن يثني شخصا يعاني اضطرابات نفسية عن الانتحار في مستشفى الجامعة - فيديو العبادي يكتب: عن اية ثقافة نتحدث.. فلنقارن جمهور الفعاليات الثقافية بالحفلات الغنائية! الجمارك تضع اشارة منع سفر على عدد من أصحاب مكاتب التخليص.. وأبو عاقولة يطالب برفعها 23 ناديا ليليّا في عمان.. ووزير الداخلية: ما جرى مؤخرا يحدث في جميع دول العالم النواب يسمح بتعديل بطاقة البيان للمنتجات المخالفة.. واعادة تصدير المنتجات المخالفة إلى غير بلد المنشأ خالد رمضان ينسف مزاعم الحكومة بخصوص تعديلات قانون المواصفات: 80% من دول العالم تشترط بلد المنشأ بني هاني لـ الاردن24: انهاء ظاهرة البسطات نهاية الشهر.. ولن نتهاون بأي تجاوزات من قبل الموظفين البستنجي: الخزينة خسرت 225 مليون دينار بسبب تراجع تخليص المركبات بـ”الحرة” الناصر ل الاردن 24 : الحكومة ستعلن عن الوظائف القيادية الشاغرة خلال الشهر الحالي المعاني لـ الاردن24: جميع الكتب متوفرة بالمدارس.. والتنسيق مستمر مع ديوان الخدمة لتعيين معلمين الخصاونة ل الأردن 24: نعمل على تطوير خدمات النقل العام وشمول المناطق غير المخدومة انتشال جثامين 3 شهداء ومصاب شمال قطاع غزة النواب امام اختبار جديد.. إما الانحياز إلى الشعب أو الجنوح نحو حماية مصالح الحيتان الخارجية تباشر اجراءات نقل جثمان أردنية توفيت في ماليزيا طلبة الشامل يحتجون على نوعية الامتحان.. وعطية يطالب المعاني بانصافهم الاحتلال: القبة الحديدية اعترضت صواريخ اطلقت من غزة

تكشُّف اكذوبة دعم حكومة النهضة لمشاريع الطاقة الشمسية.. المواطن سيدفع كلفة تخزينها

الاردن 24 -  
أحمد عكور - على خُطى وزيرة الطاقة والثروة المعدنية هالة زواتي التي دعت لتحميل من يُنتج الطاقة الشمسية كلفة تخزينها على الشبكة الكهرباء، أصدر مدير عام شركة الكهرباء الوطنية المهندس أمجد الرواشدة تصريحا، الثلاثاء، دعا فيه لايجاد آلية تحدّ من الكلفة الزائدة لانتاج الكهرباء التي يتحملها المستهلكون نتيجة تصدير مشاريع الطاقة الشمسية لفائض انتاجها خلال النهار واستردادها مساء.

المشكلة، أن شكوى زواتي والرواشدة من اتجاه المواطنين نحو مشاريع الطاقة الشمسية تأتي في ظلّ تكثيف الحكومة حملاتها ودعواتها الأردنيين من أجل التوجه نحو الطاقة المتجددة! تخيّلوا، بعد كلّ هذا الضخ الاعلامي الرسمي حول أهمية وجدوى التحول نحو الطاقة الشمسية وبعد تورّط المواطنين في تركيب أنظمة الطاقة المتجددة هذه، يأتي الرواشدة ليعتبرها مشكلة وتحديا يحتاج إلى حلّ، بل ويدعو لايجاد آلية تحدّ من الكلفة الزائدة لانتاج الكهرباء!

الحديث عن تحميل منتجي الطاقة الشمسية كلف تخزينها على الشبكة الكهربائية لا يبدو منطقيا على الاطلاق، فهذه مسؤولية الحكومة أولا وليست من ضمن مسؤوليات المواطنين والقطاع الخاص على الاطلاق، بل على العكس تماما، الأصل أن الحكومة تدفع لمنتجي الطاقة الشمسية الذين تستفيد من انتاجهم للطاقة الكهربائية في ظلّ ارتفاع كلف بيع الكهرباء للمستهلكين.

الناشط البيئي والخبير في مجال الطاقة المتجددة، الدكتور باسل برقان، قال إن المهمّ في التحوّل نحو الطاقة المتجددة هو توفّر الذكاء في ادارة الشبكة؛ فمن غير المعقول أن نخسر نحو 1000 ميجا واط في الشبكة بسبب عدم توفير الحكومة آلية لتخزين هذا الفائض في الانتاج، مشيرا في ذات السياق إلى أن آلية التخزين التي تبحث عنها الوزيرة والرواشدة معروفة وتقوم على انشاء مشروع صغير في منطقة البحر الميت، فيتمّ سحب المياه إلى مسطح مائي (بحيرات صغيرة) يرتفع عن سطح البحر (50- 100) متر بواسطة فائض الكهرباء المولّد صباحا، وفي المساء يتم تسييل هذه المياه على توربينات تولّد الكهرباء من هذه المياه.

وأشار برقان إلى أن الشبكة الأردنية قادرة على استيعاب كميات الكهرباء التي يجري توليدها، إلا أن سوء ادارة الشبكة يجعلنا نخسر نحو 1000 ميجا نتيجة الزام الحكومة نفسها بشراء كلّ الكميات التي يجري توليدها أو تم التعاقد عليها، بغضّ النظر عن الحاجة إليها.

وبالعودة إلى تصريحات زواتي والرواشدة، فالأصل بالحكومة أن تتحمل نتائج سوء ادارتها لملفّ الطاقة والطاقة المتجددة، لا أن تواصل تحميل فشلها للمواطن الذي هرب من جور الحكومات ولهيب أسعار الكهرباء إلى الطاقة الشمسية.