آخر المستجدات
ترجيح تثبيت أسعار المحروقات للشهر القادم الضريبة توضح حول اجراءات تفتيش مستشفى خاص: معلومات استوجبت زيارة مفاجئة كوشنر يلغي زيارته لإسرائيل والبيت الأبيض يعارض "الضم" قبل الصفقة الناصر: الحكومة ملتزمة بالاتفاق مع مجلس النقباء حول الزيادات على العلاوات بشار العمري يوضح حول استقالته: موقع مدير عام الهيئة سيُلغى.. وسأعود للتدريس الكرك تضمن تفوّقها النوعي.. والطفايلة يضخّمون كرة الثلج اعلان زيادة رواتب متقاعدي الضمان المبكر الأحد.. والقرارعة يلوّح باعتصام مفتوح من هو الجاسوس الاسرائيلي الذي ترأس تحرير صحيفة كبرى وأسهم ابنه في صناعة أوسلو؟ الزعبي يواصل إضرابه المفتوح عن الطعام.. وعائلته تطالب بإصدار حكم نهائي اعتقال الناشط المشاقبة أثناء زيارة شقيقه المعتقل التلهوني لـ الاردن24: قرار الداخلية جزء من حلّ مشكلة المتعثرين.. ونأمل بتطبيق "الاسوارة الالكترونية التربية لـ الاردن24: خطة لانشاء مجمعات رياض أطفال.. ومخاطبات لتأمين جزء من الرواتب وفد العمل إلى ألمانيا يثير تساؤلات عديدة.. والبطاينة لـ الاردن24: الحكومة لن تتحمل كامل النفقات منخفض جوي يؤثر على المملكة غدا وثلوج فجر الجمعة متحدثون لـ الأردن24: ترخيص جامعات طبية خاصة سيرهق القطاع.. والأولى دعم الجامعات الرسمية المالية: زيادات الرواتب ستصرف الشهر الجاري مواطنون يشترون الكاز بالزجاجة.. وسعيدات لـ الاردن24: على الحكومة بيعه بسعر الكلفة الرزاز يغادر إلى دافوس وأيمن الصفدي رئيساً للوزراء بالوكالة التعليم العالي: استقالة أمين عام الوزارة تمت بناءً على طلبه تجمع اتحرك يستهجن قيام نائب أردني بإجراء مقابلة على قناة صهيونية

تشخيص حالة

كامل النصيرات

قال على التلفون : تتذكّر كيف كانوا نسوان زمان و كيف كانن يرجفن من رجالهن ..و كيف كانن يتحرّكن على الاشارة و ما في داعي أصلاً الزلمة يحكي ..؟ قلت له : وهل أنسى ..أبوي كان هيك ..و أعمامي و أخوالي و إزلام حارتنا و إزلام الوطن كلّه كانوا هيك كمان ..؟! فأضاف وهو بين الضحكة و الجدّية : وكيف شايف إزلام الأيام هاي ..؟؟ ضحكت وقلت له : أبدأ من نفسي ..حاس حالي أبو بدر ..و كل من حولي من الرجال هو أبو بدر ؛ مع اعتذاري من كل من يرفض ذلك ..فإن أبو بدر أيضاً كان يرفض ذلك ..ولكنّ شعار ( كلنا أبو بدر ) يناسب الرجولة الجديدة ..!! فقال محدّثي وهو يقهقه : تعرف وين المشكلة يا أستاذ ؟ المشكلة ليس أننا (طلعنا) أبو بدر ..بل أن نسواننا طلعن (فوزيّة ) ..قهقهنا و انتهى التلفون ..!!
صحيح أن التلفون انتهى ..وصحيح أن النكتة كانت فائقة الجودة ..ولكن لا أعلم لماذا تلبستني حالة أبو بدر بعدها ..فنحن خائفون و نحن نمشي في الشارع ..خائفون و نحن داخل البيت ..خائفون ونحن نحمل الخبزات ..خائفون و نحن نصفّق ..خائفون و نحن نغنّي ..خائفون و نحن نناقش ..ولكن خوفنا ليس من فوزية ..بل من فوزيات وزعوهن على كل تفاصيلنا..!!