آخر المستجدات
ضبط شخص نظم وألقى خطبة صلاة العيد في معان العضايلة: سنفتح المزيد من القطاعات خلال أيام.. واجتماع حاسم الأربعاء عبيدات لـ الاردن٢٤: لم نبحث فتح التنقل بين المحافظات وزير المياه: لن نقف مكتوفي الأيدي أمام الاعتداء الجديد على الديسي زواتي تستعرض إنجازات الطاقة: الاردن في المركز الأول بمحور ايصال الكهرباء للسكان أصحاب التكاسي يطالبون بحلّ قضية المركبات المحتجزة: الأسواق كانت مزدحمة الكايد يوضح شروط دخول العقبة وعودة الموظفين من خارج المحافظة كنيسة القيامة تتراجع عن فتح أبوابها وزير التربية لـ الاردن٢٤:لم نتلقّ شكاوى حول انهاء عقود معلمين في دول الخليج بشكل مبكر أجواء ربيعية لطيفة بمعظم المناطق وحارة نسبيا في الأغوار والعقبة جابر: سيتم فتح الاقتصاد بالكامل تدريجيا التحالف العالمي للقاحات لا يتوقع ظهور مؤشرات على فاعلية لقاح ضد كورونا قبل الخريف العضايلة: لا أعتقد أن المناسبات ستعود كما عهدناها.. وعادات الناس ستتغير ضبط 950 مخالفا لحظر التجول الشامل الخدمة المدنية يعتذر عن استقبال المراجعين الفراية: منصة لإعادة الأردنيين برا وبحرا وإطلاق المرحلة الثالثة لإعادتهم جوا الأردن يسجل 4 إصابات جديدة بالكورونا لسائقين على الحدود وزارة المياه ل الاردن ٢٤: اعادة تشغيل خط الديسي سيبدأ صباح الاربعاء اعتداء جديد على الديسي تلزم وقف الضخ لمناطق في عمان والزرقاء والشمال إعادة فتح أبواب كنيسة القيامة مع الالتزام بإجراءات السلامة

ترهل عاطفي، وأشياء أخرى

حلمي الأسمر
-1-
الثلج في طريقه إلينا؛ سأعد له معطف الشغف، وشال الفصول الأربعة، وكستناء اللهفة، ودفء الذكريات، أحب الثلج، ليس لأنه يستر عيوب «المرج» بل لأنه يذوب، ويتحول إلى دموع غزيرة تبكي العطش!
-2-
قصة قصيرة جدا
قرر أن يثور على الخنوع، ويعلن تمرده على الذل، تلفت حوله، وسأل نفسه: بمن أبدأ؟ هُرع إلى المرآة، نظر إليها، وبصق!
-3-
تشخيص طبي..
قال لي الطبيب، بعد أن أطال النظر في سحنتي: اتدري ما مشكلتك؟ قلت: لا، لو كنت أدري ما جئتك! قال: بعض الناس تترهل جلودهم، مع مضي العمر، وتترهل مشاعرهم أيضا، مشكلتك أنت، أن الترهلين لا يسيران في خط متواز، فثمة ترهل في الجلد، أما في المشاعر فلا!
قلت: وما الحل يا دكتور؟
قهقه برعونة وقال: يلزمك عملية «استئصال» مشاعر!
-4-
أكروبات نفسي!
نصحني عابث مرة، بأن أخرج من ذاتي كلما شعرت بالضجر أو الحزن، وقال لي: «جرب أن تكون لست أنت، قد يساعد في صناعة بهجة ما» حينما جربت هذه الحيلة، اكتشفت أنني أنا لست أنا، بل تلك الشخصية التي خرجت إليها، وحينما حاولت أن أعود إليّ، لم أجدني، وبالطبع لم أستطع أن أكون تلك الشخصية!
-5-
من هنا وهنا أيضا..
. أن تكون أبلها في غابة من الأذكياء، أرحم بكثير من أن تكون ذكيا وسط غابة من البلهاء!
. آخر الليل، يذهب الناس إلى فراشهم، وأذهب أنا لأفتش عن بقاياي، لأجمعها عن الأريكة، . وأنثرها على السرير!
. من الأفضل لبعض الجميلات أن لا يتكلمْن، حتى يُظَنّ أنهنّ ذكيات، وعميقات!
. حين طرقت أبواب مملكة النوم، ولم تُفْتح لي، نِمْتُ خارجها، على رصيف الشغف!
. «... ثم اكتب أسماء أولئك الذين يحاولون سلبك حياتك، على نعل حذائك،
و»اسحقهم» جميعا بخطوة واحدة..»
-6-
تقول أكبر معمرة اسكتلندية جيسي غالان، وعمرها 109 سنوات، أنها لا تعاني من أي مرض مزمن، وترى أن سر الحياة المديدة التي تتمتع بها، هو «الابتعاد عن الرجال» !
بقي أن نسأل أكبر المعمرين الرجال، ونستمع إلى تفسيره، تقديري، أنه سيقول، أن سر الحياة المديدة، هو «عدم الابتعاد عن النساء»!الدستور
 
Developed By : VERTEX Technologies