آخر المستجدات
الرزاز يتعهد بتحويل مطلقي الاشاعات المضرة بالاقتصاد إلى القضاء العمل لـ الاردن24: نحو 40 ألف طالب توظيف في قطر خلال 24 ساعة على الاعلان - رابط استمرار اعتصام الطفايلة أمام الديوان الملكي لليوم 110 على التوالي قناة أبوظبي تلغي برنامج وسيم يوسف “المستقلة للانتخاب”: الهيئة وضعت استعداداتها للانتخابات مجلس محافظة المفرق: وزارة الإدارة المحلية فشلت في أول تجربة أصحاب المطاعم: القطاع في أسوأ حالاته ولا يمكننا الإستمرار فرض عقوبة بالحبس والغرامة على وسطاء تشغيل العمالة غير الأردنية ممدوح العبادي: تصريحات الملك حاسمة.. والدستور واضح بشأن بقاء الحكومة ولا يجوز تعديله توق: النتائج النهائية للمنح والقروض الجامعية الأسبوع المقبل تدهور صحة المعتقلين المضربين عن الطعام.. وناشطون يلوحون بالتصعيد الملك يؤكد: انتخابات نيابية صيف هذا العام الاردن يقرر منع دخول القادمين من ايطاليا.. والحجر على المواطنين القادمين منها ١٤ يوما الصحة لـ الاردن24: الحجر على ابنة سيدة قادمة من ايران.. وفحص جميع القادمين إلى المملكة الخدمة المدنية لـ الاردن24: قضية مهندسات الأمانة تكررت.. والغاء تعيينهن غير وارد قرار برفع الحد الأدنى للأجور إلى 260 دينارا.. وزيادات متتالية حسب التضخم التربية لـ الاردن24: خطة لتطوير التوجيهي.. والتوزيع إلى التدريب المهني من صفوف أدنى تعليق دوام المدارس في العقبة والبترا بسبب الظروف الجوية كيف تحصل على وظيفة في أمانة عمان؟! وزير الصحة: زيادة انتاج الكمامات.. وتقييد دخول القادمين من أي بلد يشهد انتشار الكورونا
عـاجـل :

ترمب يعلن برنامجه الانتخابي في دافوس

خالد الزبيدي

في كلمة رئيسية في المنتدى الاقتصادي العالمي المنعقد في منتجع دافوس اعلن الرئيس الامريكي دونالد ترمب برنامجه الانتخابي للدورة الثانية لرئاسة الولايات المتحدة فقد ركز على الإنجازات الاقتصادية الامريكية خلال السنوات الثلاث الماضية، وقال ان امريكا في عهده تعيش ثورة اقتصادية في كافة القطاعات، حيث تم تخفيض البطالة الى ادنى مستوى لها منذ خمسين عاما وبلغت 3.5 %، كما تم استحداث خمسة ملايين فرصة عمل جديدة، وزيادة معدلات الاستثمار حيث تم إعادة 12 الف مصنع جديد، كما زاد معدل مشاركة المرأة في الاقتصاد، وإتاحة فرص عمل امام الشباب، وان الاقتصاد الامريكي يتهيأ لمرحلة جديدة من النمو.
وفي المحركات الرئيسية فقد أظهر قطاع الطاقة الامريكي نموا غير مسبوق وولد قرابة 70 ٪ فرصة عمل جديدة وساهم في تحسن القطاعات الاخرى، وقال ترمب ان الاهتمام في التعليم وزيادة الاجور الذي تزامن مع تخفيض الضرائب لتحسين الاستهلاك الذي يعتبر محركا رئيسيا من محركات النمو، واكد ان الاهتمام بالامريكيين بمساواة دون النظر الى اللون والجنس والعرق، مما يعزز الولاء في المجتمع الامريكي.. وحث دول العالم على الاستفادة من النموذج الامريكي.
ترمب يحاول في خطابه أن يبث رسائل الى الكونجرس الذي سيبحث عزله في ظل اتهامات فاقت فضائح رؤساء سابقين خصوصا ريتشارد نيكسون، وبيل كلنتون، انه الرئيس الاقوى والاكثر اهتماما بالاقتصاد واحتياجات المواطن الامريكي، وتجاوز على مجموعة من السياسات الداخلية التي اذكت العنصرية والتفرقة في المجتمع الامريكي، وتنكر لحسن الجوار وسلطانه في قضايا المكسيكيين الذين يعملون في الولايات المتحدة ويخدمون قطاعات مختلفة بكلف معتدلة، وكانت ذروة معاداته للمكسيك الشروع ببناء جدار بين الدولتين، وهو إجراء سبقه في هذا المجال الكيان الصهيوني في بناء جدار الفصل العنصري مع الفلسطينيين.
اما الإخلال باتفاقيات منظمة التجارة العالمية عندما دخل ترمب وإدارته في حروب تجارية مكشوفة مع الصين واوروبا وتركيا وروسيا وتهديد المانيا وفرنسا بفرض جمارك على منتجاتها، هذه التجاوزات لم يتعرض اليها في دافوس، اما إشعال الحروب بالوكالة في الاقليم والعالم والاعتداءات المستمرة في العراق وسوريا والخليج العربي مما ادى الى زعزعة الاستقرار العالمي، ويضاف الى ذلك سجله الاسود سياسيا حيال القضية الفلسطينية عندما شن حربا مكشوفة على الفلسطينيين وحقوقهم الوطنية المعترف بها في اتفاقيات السلام وتجسد ذلك بالاعتراف بالقدس عاصمة للكيان الصهيوني ونقل سفارة واشنطن الى القدس وحث عددا من الدول لعمل مماثل..هذه الانتقائية سياسيا واقتصاديا لا تجد دعما عالميا، وستكون على المحك خلال الشهور القادمة.الدستور