آخر المستجدات
المركزي: عودة العمل بتعليمات التعامل مع الشيكات المعادة توقع رفع اسعار البنزين بسبب عدم تحوط الحكومه! إيقاف طرح كافة العطاءات لمشاريع البلديات باستثناء المرتبطة بالمنح وزارة الأوقاف تنفي صدور قرار بإعادة فتح المساجد الأردن يبحث حلولا لعودة قطاع الطيران تدريجيا تسجيل سبعة إصابات جديدة بفيروس كورونا النائب البدور: عودة الحياة لطبيعتها ترجح حل البرلمان وإجراء الانتخابات النيابية بدء استقبال طلبات الراغبين بالاستفادة من المنحة الألمانية للعمل في ألمانيا.. واعلان أسس الاختيار لاحقا المرصد العمّالي: 21 ألف عامل في الفنادق يواجهون مصيراً مجهولاً التعليم العالي لـ الاردن24: قرار اعتبار الحاصلين على قروض ومنح مسددين لرسومهم ساري المفعول التربية: تسليم بطاقات الجلوس لطلبة التوجيهي في المديريات والمدارس اليوم الصمادي يكتب: ثورة ما بعد الكورونا قادمة فحافظ على وظيفتك! العوران لـ الاردن24: القطاع الزراعي آخر أولويات الحكومة.. والمنتج الأردني يتعرض لتشويه ممنهج عبيدات لـ الاردن24: سنتواصل مع الصحة العالمية بشأن دراسة ذا لانسيت.. ولا بدّ من التوازن في الانفتاح التربية لـ الاردن24: تحديد موعد تكميلية التوجيهي في آب التعليم عن بُعد: هل يتساوى الجميع في الحصول على تعليم جيّد؟ العضايلة لـ الاردن24: لن نجبر موظفي القطاع العام على التنقل بين المحافظات معيش إيجاري.. حملة الكترونية لإيجاد حل عادل لمعضلة بدل الإيجار الصحة العالمية تحذر من ذروة ثانية "فورية" لتفشي كورونا مقترحات في ضوء تصريحات العضايلة

تأجيل فتوح المدارس

كامل النصيرات

انتهى العيد وانتهت معه آلام كثيرة وإن كانت آثارها مستمرة للآن..وبدأنا شوطاً جديداً من الألم (فتوح المدارس)..! تخوزقنا في العيد وأكلنا الخازوق تلو الخازوق وابتسمنا وادعينا الفرح والخوازيق عاملة عمايلها فينا ومع ذلك قمنا بالتمثيل جيداً حفاظاً على هيبة العيد ..! كلّ عيدية اعطيناها كان قلبنا يتفطر..كلّ مشوار ذهبناه تحت غصب العيد من أجل كلمتين: كل عام وأنتم بخير..فعلناه ونحن لسنا بخير..ومع ذلك (جمطناه ) وبلعناه وشربنا وراءه كميّات مهولة من الـ(...)..!
أما الآن..وقد صار وجهنا للحيط.. وأيادينا تحلف أيماناً بأننا (كما خلقتني يا رب)..! الآن ..وقد استعدت المدارس لنا..وأطلقت علينا غولها الذي لا يرحم..كيف سنقنع هذا الغول بأننا بعنا الحديدة وما تحت الحديدة؟ كيف سنقنع الزمن بأننا (بح..أبيش)..بأننا (معناش) ..بأننا مستسلمون لقدر الله..!
فتوح المدارس..هو فتح في رأسنا..وفتح في قلبنا..هو سبب رئيسي لأمراض السكري والضغط والجلطات الفجائية والشلل و المغص الذي لا ينتهي لا بفوار ولا بشيح ولا بميرميّة..!
مصاريف ( الفتوح) الآن هي أقوى من الضرائب وأمضى من السيف البتّار وأوجع من زحلقة في البرد فوق شفرات من أعلى قمة جبل حتى قعر الوادي..!
اعتذر منكم جميعاً لقساوة التعابير؛ أعتذر للتذمر والشكوى..أعتذر لكل وجع قد تسببه لكم كلماتي..أعتذر عن سوادي وعن صراخي بهذه الطريقة غير المؤدبة..اعتذر عن كل ما شئتم ولكن: ما الذي يمكن أن يفعله ربّ أُسرة الآن في القرية والمخيم والبادية وهو يصارع ليل نهار كي يستر عيوبه أمام أبنائه فقط..؟ ما الذي يمكن أن يفعله فاقد الشيء لـ(فتوح) تطلب منه كلّ الأشياء..!
يا سادةُ؛ يا أصحاب القرار: هل بإمكانكم تأجيل فتوح المدارس حتى نزول الراتب..؟ أو تقرضونا قرضاً (سيئاً) نغطّي فيه عوراتنا التي بدت في منتصف العيد ولم تتغطَّ بعدها..؟؟!

الدستور

 
 
 
Developed By : VERTEX Technologies