آخر المستجدات
المناصير لـ الاردن24: صالات الأفراح تشهد اغلاقات واسعة.. والحكومة تساهم بتعميق الأزمة أبو عاقولة لـ الاردن24: أفرغنا جميع البضائع من مركز جابر.. ويجب حماية العاملين في التخليص الامن يعلن جملة إجراءات بالتزامن مع إعلان نتائج التوجيهي: منع التجمع والاحتفال الحوارات: الحسين للسرطان ليس بؤرة لكورونا.. وبعض المؤسسات تضرّ بسمعة المركز وزير التربية لـ الاردن24: دوام المدارس في موعده المقرر.. وبشكله الطبيعي تجار القرطاسية: عزوف عن التجهيز لعودة المدارس في ظل الاصابات الجديدة بفيروس كورونا الكلالدة يوضح حول شروط ترشح موظفي القطاع العام: الاستقالة أو التقاعد قبل 60 يوما النعيمي لـ الاردن24: نتائج التوجيهي لن تُعلن قبل العاشرة من صباح السبت الشياب لـ الاردن24: استئجار فندق في اربد لحجر العاملين في "جابر".. وننتظر نتائج 930 عينة عندما تحاول حكومة الرزاز امتطاء موجة الكورونا! الكباريتي: عودة النشاط الاقتصادي لم يكن سببا في تسجيل أية إصابة بالكورونا حكومة الرزاز بين الإهمال والتنصل من المسؤولية.. عندما تسخر الكورونا من عبثية الحظر! التعليم العالي يسمح بعقد الامتحانات النهائية للفصل الصيفي إلكترونيا الصحة لـ الاردن24: زيادة اصابات كورونا محليّا مقلق.. لكننا سيطرنا على المصدر ونتتبع المخالطين تجار الألبسة يحذرون من العودة إلى الحظر: كارثة بكلّ معنى الكلمة متقاعدو الضمان الاجتماعي يشتكون وقف السلف والقروض.. والمؤسسة توضح الحكومة: توزيع أجهزة حاسوب على طلبة المدارس الفقراء خبراء يحذرون من "أخطر قرار" اتخذته حكومة الرزاز: أموال الضمان للأردنيين وليست للحكومة ارحيل الغرايبة: نواجه تهديدا ومخاطر حقيقية وظروفا تقتضي التهدئة الرزاز: نأمل أن يكون كل أردني مشمولا بالضمان الاجتماعي والتأمين الصحي

بانتظار العام الدراسي.. هل تكرر المدارس الخاصة استغلالها للمعلمين وأولياء الأمور؟

الاردن 24 -  
محرر الشؤون المحلية_ أزمة الكورونا، وما رافقها من تدابير وإجراءات احترازية، لمواجهة الجائحة، خلال الأشهر الماضية، كشفت بؤرا استغلالية تعيش على المتاجرة بالمصائب، واستثمارها بمنطق الجشع والاستقواء.

المدارس الخاصة، التي استوفت كامل رسومها الدراسية من أولياء الأمور خلال فترة الحظر، وفوقها رسوم بدل مواصلات لم يتم استخدامها، في ظل التعلم عن بعد، صادر بعضها حقوق المعلمين، وسلب حصة الأسد من رواتبهم دون وجه حق.. فأين وصلت هذه القضية، وما ارتبط بها من ضرورات توجيه الإنذارات، وعدم تجديد تراخيص المخالفين، في ظل استمرار المعاناة؟!

هذه البؤر الاستغلالية، مازالت تتأهب للانقضاض على حقوق المعلمين في أية فرصة، بل إنها لا تتورع عن وصف المطالبة بهذه الحقوق بالحقد الطبقي، فهل سنشهد حلولا تضع حدا لهذا التغول، أم أننا سنواصل اجترار هذه المعضلة، مع بدء العام الدراسي؟

وزير التربية والتعليم، د. تيسير النعيمي، قال في تصريحاته، يوم أمس الأربعاء، أن السيناريو الأرجح للعام الدراسي المقبل هو مزيج من التعليم المباشر بنسبة 70٪ من الخطة الدراسية، و30٪ عبر التعليم الإلكتروني عن بعد، بعد تقسيم الصفوف ذات الكثافة العالية.

في كل الأحوال، العملية التعليمية ستستمر، والطلبة سيواصلون تحصيلهم العلمي، سواء في المدارس الحكومية، أو الخاصة التي يخشى من تغول أصحابها ومدرائها عبر الاعتداء مجددا على حقوق المعلمين.

قبل بدء العام الدراسي، ينبغي ضمان عدم تكرار الظلم الذي شهدناه خلال أزمة الكورونا، عبر معالجة هذا الملف بصيغة تعاقدية بين وزارة التربية والتعليم والمدارس الخاصة، بما يضمن حقوق المعلمين، ويمنع سلب مستحقاتهم.

السيناريو المرجح للعملية التعليمية في العام المقبل ينبغي أن ينعكس أيضا على الرسوم التي يسددها أولياء الأمور لأصحاب المدارس الخاصة، فمن غير المعقول مثلا استيفاء بدل مواصلات لا تستخدم، أو بدل أنشطة لامنهجية لا وجود لها!

المواطن الذي يعتصر نفسهة لتأمين تعليم أفضل لأبنائه، أزاح عن الدولة مسؤولية تعليمهم، لذا، فلا بد من حمايته على الأقل، من ممارسات النهب والجشع، التي تتغول عبرها بعض هذه المدارس الخاصة، باسم "منطق السوق"، على أولياء الأمور والمعلمين في آن.
 
 
Developed By : VERTEX Technologies